أكرم القصاص

هنا عاش الشيخ محمود على البنا.. الابن يشكر واضعي اللافتة أمام منزل الراحل

الجمعة، 29 يناير 2021 10:21 ص
هنا عاش الشيخ محمود على البنا.. الابن يشكر واضعي اللافتة أمام منزل الراحل الشيخ محمود على البنا
كتب على عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعرب الشيخ أحمد البنا، نجل الشيخ الراحل محمود على البنا، عن شكره وتقديره للقائمين على مشروع "عاش هنا"، لإدراج اسم ومنزل والده في المشروع، ووضع لافتة "عاش هنا" أمام منزله فى منطقة مصر الجديدة بالقاهرة.

والشيخ محمود على البنا ولد فى قرية شبرا باص مركز شبين الكوم بالمنوفية فى 17 ديسمبر 1926، حفظ القرآن الكريم فى كتاب القرية على يد الشيخ موسى المنطاش وهو فى التاسعة من عمره، ثم  انتقل إلى مدينة طنطا لدراسة العلوم الشرعية بالجامع الأحمدى، اختير قارئاً لجمعية الشبان المسلمين عام 1947.

هنا عاش الشيخ محمود على البنا
هنا عاش الشيخ محمود على البنا

 

التحق الشيخ محمود على البنا بالإذاعة المصرية عام 1948، وكانت أول قراءة له على الهواء فى ديسمبر 1948 من سورة هود، اختير قارئاً لمسجد عين الحياة فى نهاية الأربعينيات، ثم مسجد الإمام الرفاعى فى الخمسينيات، وانتقل للقراءة بالجامع الأحمدى فى طنطا عام 1959، وظل به حتى عام 1980 حيث تولى القراءة بمسجد الإمام الحسين حتى وفاته، فى عام 1967 سجل المصحف المرتل للإذاعة بناء على طلب من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

 زار البنا العديد من دول العالم، وقرأ القرآن فى الحرمين الشريفين والحرم القدسى والمسجد الأموى ومعظم الدول العربية وزار العديد من دول أوروبا ومن ضمنها ألمانيا عام 1978، اختير نائباً لنقيب نقابة القراء عند إنشاء النقابة عام 1984، توفى الشيخ محمود على البنا فى 20 يوليو 1985م. ودفن فى ضريحه الملحق بمسجده بقريته شبرا باص.

ومشروع عاش هنا يتم بالتعاون مع الجهات والمؤسسات الفنية، ويتم الاستعانة بالمهتمين بتوثيق التراث الثقافى والفنى فى مصر لتدقيق المعلومات والبيانات التى يتم تجميعها، ويتم تفعيل هذا المشروع بوضع لافته على المبنى تبين اسم الفنان الذى سكن بالمبنى، ونبذة مختصرة عن أهم أعماله وتاريخه الفنى محملة على تطبيق الـ QRوالذى يمكن استخدامه عن طريق الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية المتطورة، مما يساعد على نشر الوعى والمعرفة بتاريخ الشخصيات والمبانى المهمة على مستوى الجمهورية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة