خالد صلاح

مارك زوكربيرج يكشف امتلاك تطبيقات فيس بوك لـ2.6مليار مستخدم يوميا.. سياسة جديدة من 4 عناصر يسعى لتطبيقها.. ويؤكد: أبل تقدم ادعاءات حول الخصوصية غالبا ما تكون مضللة.. ويدافع عن واتس آب فى حماية بيانات المستخدمين

الخميس، 28 يناير 2021 08:30 ص
مارك زوكربيرج يكشف امتلاك تطبيقات فيس بوك لـ2.6مليار مستخدم يوميا.. سياسة جديدة من 4 عناصر يسعى لتطبيقها.. ويؤكد: أبل تقدم ادعاءات حول الخصوصية غالبا ما تكون مضللة.. ويدافع عن واتس آب فى حماية بيانات المستخدمين فيس بوك
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذى لشركة فيس بوك، عن تحديث سياسة المجتمع والنتائج الفصلية لشركة فيس بوك، حيث قال زوكربيرج: "هناك أربعة اتجاهات كبيرة أركز عليها هذا العام، هي: المجتمعات، والرسائل الخاصة، وأدوات التجارة للشركات الصغيرة، وبناء منصة الحوسبة التالية"، وذلك عبر منشور على صفحته الشخصية على فيس بوك.

 


نمو قوي للشبكة الاجتماعية

قال زوكربيرج: "شهد مجتمعنا وأعمالنا نهاية قوية لهذا العام، فمع استمرار فيروس كورونا في إبعاد الكثيرين منا عن منازلهم، استمر الأشخاص والشركات في الاعتماد على خدماتنا للبقاء على اتصال وخلق فرص اقتصادية، حيث يستخدم 2،6 مليار شخص الآن تطبيقًا واحدًا أو أكثر من تطبيقاتنا كل يوم، وتستخدم أكثر من 200 مليون شركة - معظمها شركات صغيرة - أدواتنا المجانية للوصول إلى العملاء".

وقال مؤسس فيس بوك: "تعطى هذه الأرقام إحساسًا بالحجم، لكن بعض القصص التي نسمعها تُظهر التأثير، حيث تشكلت المجموعات حيث تساعد مصابى فيروس كورونا، كما يرسل المعلمون مهام الفصل إلى الطلاب من خلال واتس آب، فيما تستخدم المكتبات والمقاهي المحلية Instagram لإعلام العملاء بأنها مفتوحة".

وقال مارك: "كما اجتمع الناس معًا لجمع أكثر من 1،8 مليار دولار للمؤسسات غير الربحية والقضايا الشخصية من خلال أدوات جمع التبرعات الخاصة بنا العام الماضي، بما في ذلك 175 مليون دولار للقضايا المتعلقة بـ كورونا وحدها".

 

فيس بوك والانتخابات الأمريكية

واستكمل زوكربيرج قائلا: "أنا فخور بالدور الذي لعبته خدماتنا في مساعدة الناس على دعم بعضهم البعض خلال تلك الأوقات العصيبة، لقد أمضيت وقتًا طويلاً في مكالمات الأرباح الأخيرة للحديث عن جهودنا المتعلقة بنزاهة الانتخابات، لذلك لن أناقشها مطولًا اليوم، لكنني أريد أن أوضح أنه وفقًا لتقديراتنا، فقد تجاوزنا بسهولة هدفنا هو مساعدة 4 ملايين شخص على التسجيل للتصويت كجزء من أكبر جهد لتوزيع معلومات التصويت الموثوقة في التاريخ الحديث، وأود أن أشكر كل فرد في فرقنا وخارجها شارك في هذا الجهد".

وقال مارك: "سأركز اليوم على عمل منتجاتنا، وبالتحديد سأركز على أربعة موضوعات سأكون متحمسًا بشأنها للعام المقبل: المجتمعات، والرسائل الخاصة، وأدوات التجارة للشركات الصغيرة، وبناء منصة الحوسبة التالية"، وهي كالتالي:

 

- المجتمعات

قال زوكربيرج: "أعتقد أن مساعدة الناس على بناء المجتمعات هي من أهم الأشياء التي يمكننا القيام بها، حيث يتكون نسيجنا الاجتماعي من عدة طبقات مختلفة نحصل من خلالها على دعمنا الاجتماعي، أولاً: لدينا جميعًا أصدقاء وعائلة، هذه هي الطبقة الأكثر شخصية، ثم لدينا مجتمعات نحن جزء منها، حيث نشعر بالهدف والانتماء، ونستكشف الاهتمامات، ونطور المهارات، وننمو كأفراد، ونلتقى بأشخاص جدد، وأخيرًا هناك شبكة الأمان التي يوفرها المجتمع والحكومة، في أجزاء كثيرة من العالم، كان هناك انخفاض مؤسف في مشاركة المجتمع على مدى العقود العديدة الماضية، هذه هي الطبقة الثانية، هذا ليس شيئًا يمكننا حله بمفردنا، لكن أعتقد أنه يمكننا المساعدة، والآن بعد أن ساعدنا مليارات الأشخاص على البقاء على اتصال بالأصدقاء والعائلة فإن مساعدة الجميع في العثور على مجتمعات ذات مغزى بالنسبة لهم والمشاركة فيها كان هدفنا التالي، لقد قمنا بتحديث مهمتنا قبل بضع سنوات لتعكس ذلك، مما جعلها منح الناس القوة لبناء المجتمع وتقريب العالم من بعضهم البعض".

وقال مؤسس فيس بوك: "اليوم أكثر من 600 مليون شخص هم أعضاء في مجموعة على فيس بوك يعتبرونها ذات مغزى في حياتهم، لقد نما هذا بشكل مطرد بمرور الوقت، وأسمع طوال الوقت من الأشخاص الموجودين في مجموعات الأبوة والأمومة أنهم مورد رئيسي أثناء تنقلهم في تربية الأطفال، أو من الأشخاص الذين وجدوا مجموعة تشترك في نفس الحالة الصحية ويمكنهم اعتمد على هذا المجتمع للحصول على المعرفة والدعم، أو من الأشخاص الذين انتقلوا إلى مكان جديد وانضموا إلى المجموعات المحلية لمقابلة الأشخاص وتحديد موقعهم".

وأضاف: "ينصب تركيز منتجنا الآن على تطوير هذه البنية التحتية للمجتمع بما يتجاوز الخلاصات ولوحات الرسائل لمساعدة الأشخاص على بناء وتشغيل مؤسسات مجتمعية مكتفية ذاتيًا بالكامل، لذلك نحن نبني أدوات لمساعدة المجموعات على إنجاز المهام معًا وتقديم الدعم لمزيد من الأشخاص الذين يشملون المراسلة ودردشة الفيديو وحتى مواقع الويب الخاصة بالمجتمعات، ونحن نستكشف طرقًا مختلفة لجمع الأموال، بما في ذلك التبرعات والبضائع ورسوم العضوية، لمساعدة قادة المجموعات على دعم عمليات مجتمعهم، وتوظيف أشخاص لأدوار مختلفة مطلوبة لبناء مجتمعات مستدامة على المدى الطويل".

وقال مؤسس فيس بوك: "مع استمرارنا في التركيز على هذا، نحتاج إلى التأكد من أن المجتمعات التي يتواصل معها الأشخاص تتمتع بصحة جيدة وإيجابية، وهذا شيء ركزنا عليه لفترة من الوقت الآن، تتمثل إحدى طرق القيام بذلك بالطبع في القضاء على المجموعات التي تنتهك قواعدنا ضد أشياء مثل العنف أو خطاب الكراهية، في سبتمبر، شاركنا أننا قد أزلنا أكثر من مليون مجموعة في العام الماضي وحده، ولكن هناك أيضًا الكثير من المجموعات التي قد لا نرغب في تشجيع الأشخاص على الانضمام إليها، حتى لو لم ينتهكوا سياساتنا، على سبيل المثال توقفنا عن التوصية بالمجموعات المدنية والسياسية في الولايات المتحدة قبل الانتخابات، نحن نواصل تحسين كيفية عمل ذلك، ولكننا نخطط الآن للاستمرار"، مضيفا: "كذلك فإن المجموعات المدنية والسياسية من التوصيات على المدى الطويل، ونخطط لتوسيع هذه السياسة على الصعيد العالمي، لنكون واضحين، هذا هو استمرار للعمل الذي كنا نقوم به لفترة من الوقت لخفض درجة الحرارة وتثبيط المحادثات والمجتمعات المثيرة للانقسام".

واستكمل: "الآن، على نفس المنوال، نفكر حاليًا في الخطوات التي يمكن أن نتخذها لتقليل كمية المحتوى السياسي في موجز الأخبار أيضًا، ما زلنا نعمل من خلال أفضل الطرق بالضبط للقيام بذلك، ولكي نكون واضحين، سنواصل بالطبع تمكين الناس من المشاركة في المجموعات والمناقشات السياسية إذا أرادوا ذلك، يمكن أن تكون هذه في كثير من الأحيان مهمة ومفيدة، يمكن أن تكون طرقًا لتنظيم الحركات الشعبية، أو التحدث علنًا ضد الظلم، أو التعلم من أشخاص ذوي وجهات نظر مختلفة، لذلك نريد أن تستمر هذه المناقشات في الحدوث، لكن أحد أهم التعليقات التي نسمعها من مجتمعنا الآن هو أن الناس لا يريدون السياسة ويكافحون من أجل السيطرة على تجربتهم في خدماتنا.. لذا فإن أحد الموضوعات لهذا العام هو أننا سنواصل التركيز على مساعدة ملايين الأشخاص الآخرين على المشاركة في المجتمعات الصحية وسنركز أكثر على أن نكون قوة لتقريب الناس من بعضهم البعض".

 

- الرسائل الخاصة

قال زوكربيرج: "بينما يستمتع الأشخاص بالتواصل مع الأصدقاء والمجتمعات في المعادل الرقمي لساحة المدينة في تطبيقات مثل فيس بوك وإنستجرام فإن التجارب الاجتماعية الأسرع نموًا تتعلق بالاتصال بشكل خاص في المكافئ الرقمي لغرفة المعيشة في خدمات مثل واتس آب وماسنجر، لهذا السبب بدأنا جهدًا كبيرًا منذ عامين لإعادة تخيل الشكل الذى ستبدو عليه المنصة الاجتماعية الحديثة إذا قمت ببنائها من الأسفل إلى الأعلى لتكون الخصوصية أولاً.

وأضاف: "حددنا عدة مبادئ أساسية، يجب أن يتم إنشاء النظام الأساسي الاجتماعي الخاص حول التفاعلات الأكثر حميمية التي لدينا، وهي المحادثات التي تتم بين شخصين، أهم جانب من جوانب الخصوصية والأمان هو أن محادثاتك يجب أن تبقى بينكما، هذا يعني أن محادثاتك يجب أن تكون دائمًا مشفرة من طرف إلى طرف ويجب أن تختفي عند الانتهاء منها، تعتبر السلامة وتقليل البريد العشوائي أمرًا مهمًا أيضًا، وهذا يعني أنه يجب علينا الاحتفاظ بالحد الأدنى من البيانات الوصفية لبناء أدوات متطورة لمنع الجهات السيئة من استخدام هذه الخدمات، ويجب أن يكون لديك اختيار الخدمات التي تستخدمها، لذلك يجب أن نجعل المراسلة قابلة للتشغيل البيني قدر الإمكان عبر تطبيقاتنا، وأخيرًا، بغض النظر عن أي شيء، يجب علينا فقط تخزين بيانات الأشخاص في البلدان التي نعلم أنه يمكننا الحفاظ عليها آمنة، وعلينا الاستمرار في معارضة توطين البيانات في البلدان ذات السجلات الضعيفة في حقوق الإنسان أو الخصوصية".

وأكد: "أعتقد أن هذه هي مبادئ الخصوصية الأكثر أهمية للناس، أولاً وقبل كل شيء، يهتم الأشخاص بأن تظل محادثاتهم خاصة، ولكن بعد ذلك يهتم الناس بالسلامة والراحة الأخرى أيضًا، ومن هذا المنظور، فإن واتس آب -والاتجاه الذي نسير فيه مع ماسنجر- هما أفضل التطبيقات الاجتماعية الخاصة المتاحة".

- زوكربيرج: أبل تقدم ادعاءات حول الخصوصية غالبا ما تكون مضللة

وقال مارك لدينا الكثير من المنافسين الذين يقدمون ادعاءات حول الخصوصية غالبًا ما تكون مضللة، حيث أصدرت أبل مؤخرًا ما يسمى بملصقات الخصوصية التي تركز بشكل كبير على جمع تطبيقات البيانات الوصفية بدلاً من خصوصية وأمان رسائل الأشخاص الفعلية، لكن iMessage يخزن نسخًا احتياطية مشفرة من طرف إلى طرف من رسائلك افتراضيًا ما لم تقم بتعطيل iCloud، وبالتالي فإن أبل والحكومات لديها القدرة على الوصول إلى رسائل معظم الأشخاص، لذلك عندما يتعلق الأمر بالأهم - حماية رسائل الأشخاص، أعتقد أن واتس آب هو الأفضل بشكل واضح.

وأضاف: "الآن، بما أنني أحاول استخدام مكالمات الأرباح هذه لمناقشة جوانب استراتيجية العمل التي أعتقد أنها مهمة للمستثمرين لفهمها، فأنا أرغب في تسليط الضوء على أننا نرى أبل بشكل متزايد كواحد من أكبر منافسينا، iMessage هو محور رئيسي لنظامهم البيئي، يأتي مثبتًا مسبقًا على كل جهاز أيفون وقد فضلوه مع واجهات برمجة التطبيقات والأذونات الخاصة، وهذا هو السبب في أن iMessage هي خدمة المراسلة الأكثر استخدامًا في الولايات المتحدة، والآن، نرى أيضًا أن أعمال أبل تعتمد أكثر فأكثر على اكتساب حصة في الخدمات ضدنا وضد المطورين الآخرين، لدى أبل كل الحافز لاستخدام موقعها المهيمن على النظام الأساسي للتدخل في كيفية عمل تطبيقاتنا وتطبيقاتنا الأخرى، وهو ما يفعلونه بانتظام لتفضيل تطبيقاتهم الخاصة، يؤثر هذا على نمو ملايين الشركات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك تغييرات iOS 14 القادمة، لذلك لن تتمكن العديد من الشركات الصغيرة من الوصول إلى عملائها من خلال الإعلانات المستهدفة".

وأكد مؤسس فيس بوك: "وقد تقول شركة أبل إنها تفعل ذلك لمساعدة الناس، لكن التحركات تتبع بوضوح اهتماماتهم التنافسية، أعتقد أن هذه الديناميكية مهمة لكي يفهمها الناس لأننا سنواجهها نحن والآخرون في المستقبل المنظور"، مستطردا: "تستمر خدمات المراسلة لدينا في النمو، لكنها معركة شاقة ويجب أن تكون خدماتنا أفضل بكثير مثل المنصات الاجتماعية الخاصة لتحقيق النجاح، للتأكد من أننا نظل الأفضل، بدأنا منذ بضع سنوات عددًا من الجهود المستمرة التي بدأت في الشحن مؤخرًا، وسيتم شحن المزيد من هذه المشاريع حول تعزيز التشفير، والفترة الزمنية، وقابلية التشغيل البيني، وتقديم أدوات أخرى على مدار هذا العام".

 

- أدوات التجارة للشركات الصغيرة

قال زوكربيرج: "هدفنا هو منح كل رائد أعمال فردي وشركات صغيرة إمكانية الوصول إلى نفس أنواع الأدوات التي لم يكن بإمكان الشركات الكبيرة الوصول إليها تاريخيًا، لطالما اهتممنا بهذا، لكن الوباء جعل الأمر أكثر إلحاحًا.. كانت الحالة هي أن الشركات الكبيرة فقط هي التي يمكنها تحمل تحليلات أو قدرة إعلانية مستهدفة للوصول إلى عملائها، كان بناء هذه القدرات مكلفًا وغالبًا ما كان يتطلب بناء فرق وتخزين كميات كبيرة من البيانات داخل الشركة، وهو ما لا تستطيع معظم الشركات الصغيرة القيام به، من أكثر الأشياء التي أشعر بالفخر بها هو أننا نبني الأدوات حتى نتمكن من تقديم نفس القدرات للشركات الصغيرة، وغالبًا ما يكون ذلك مجانًا، لذلك عندما تسمع أشخاصًا يقولون إن لدينا الكثير من البيانات، فذلك لأن مئات الملايين من الشركات التي كان عليها القيام بذلك بشكل فردي ولم يكن لديها طريقة سهلة للقيام بذلك تستخدم الآن خدماتنا لمساعدتهم في الوصول إلى العملاء، عندما تسمع أشخاصًا يقولون إننا نربط البيانات من العديد من المصادر، فهذا لمساعدة الشركات الصغيرة على الوصول إلى العملاء بشكل أكثر كفاءة، غالبًا ما تفعل الشركات الكبيرة هذا بنفسها، لكن الشركات الصغيرة لا تستطيع ذلك في كثير من الأحيان، لذلك نقوم بذلك نيابة عنهم، عندما تسمع الناس يجادلون بأنه لا ينبغي لنا القيام بهذه الأشياء - أو أنه ينبغي علينا العودة إلى الأيام الخوالي للإعلانات التلفزيونية غير المستهدفة - أعتقد أن ما يناقشونه حقًا هو تراجع حيث تمتلك الشركات الكبرى فقط هذه القدرة، الأعمال الصغيرة محرومة بشدة، والمنافسة تقل".

وقال: "من خلال أدوات التجارة الخاصة بنا، نجحنا في ذلك حتى تتمكن الشركة من إنشاء متجر مرة واحدة، وبعد ذلك سيكون لها واجهة متجر عبر الإنترنت في كل من فيس بوك وInstagram على الفور، وفي النهاية على واتس آب وMessenger أيضًا، لقد قمنا مؤخرًا بتوسيع نطاق الدفع ليشمل جميع الشركات الأمريكية، مما يجعل عملية الشراء أكثر سلاسة، ومع استمرار عمليات الإغلاق، رأينا المزيد من الشركات الصغيرة والمبدعين يستخدمون أيضًا الأحداث المدفوعة عبر الإنترنت لكسب المال.. واتس آب هو أيضًا جزء مهم من استراتيجيتنا هنا، يقوم أكثر من 175 مليون شخص بمراسلة حساب أعمال واتس آب كل يوم، ونقوم بإنشاء ميزات جديدة لتسهيل التعامل مع الشركات في التطبيق، قدمنا ​​عربات التي تتيح للأشخاص تصفح الكتالوجات واختيار منتجات متعددة وإرسال الطلب كرسالة إلى الشركة".

 

وأضاف مؤسس فيس بوك: "كلما زاد تفاعل الأشخاص مع الأنشطة التجارية، سنحتاج إلى توفير أدوات أفضل للشركات لمساعدتهم في دعم عملائهم، تحتاج العديد من الشركات إلى أكثر من هاتف لإدارة خدمة العملاء، لذلك نحن نبني أدوات للسماح للشركات بتخزين وإدارة محادثات واتس آب الخاصة بهم باستخدام بنية الاستضافة الآمنة الخاصة بنا إذا رغبوا في ذلك، نحن بصدد تحديث سياسة الخصوصية وشروط الخدمة في واتس آب لتعكس هذه التجارب الاختيارية.. الآن، لتوضيح بعض الالتباس الذي رأيناه، هذا التحديث * لا * يغير خصوصية رسائل أي شخص مع الأصدقاء والعائلة، كل هذه الرسائل مشفرة من طرف إلى طرف - مما يعني أنه لا يمكننا رؤية أو سماع ما تقوله، ولن نفعل ذلك أبدًا ما لم يختار الشخص الذي ترسله مشاركته، وستتم استضافة رسائل الأعمال على بنيتنا التحتية فقط إذا اختارت الشركة القيام بذلك، نريد أن يعرف الجميع المدة التي نقطعها لحماية رسائلك الخاصة، لذلك نحن نعيد تاريخ هذا التحديث مرة أخرى لمنح الجميع الوقت لفهم معنى التحديث.

 

- بناء منصة الحوسبة التالية

وفيما يتعلق ببناء منصة الحوسبة التالية، قال رئيس فيس بوك: "هذا هو أحد المجالات التي أشعر فيها بالحماس الشديد بشأن التقدم الذي نحققه في عام 2021، إذا نظرت إلى تاريخ الحوسبة، كل 15 عامًا أو نحو ذلك، تظهر منصة رئيسية جديدة تدمج التكنولوجيا بشكل طبيعي في كل مكان في حياتنا - بدءًا من الحواسيب المركزية، ثم أجهزة الكمبيوتر، ثم الحوسبة القائمة على المتصفح، ثم الجوّال، وأعتقد أن الخطوة المنطقية التالية هي منصة حوسبة غامرة توفر هذا الإحساس السحري بالوجود - أنك حقًا هناك مع شخص آخر أو في مكان آخر، لا تستطيع هواتفنا تقديم هذا، ولا أي تقنية ظهرت قبلها، سيؤدي هذا إلى فتح أنواع التجارب الاجتماعية التي حلمت ببنائها منذ أن كنت طفلاً، وهذا ما نبني عليه في فيس بوك Reality Labs".

وأضاف: "أطلقنا Quest 2 في أكتوبر وهو في طريقنا لأن نكون أول سماعة رأس للواقع الافتراضي، لقد صممناها بحيث يمكن لأي شخص الدخول فيها - مع أفضل تجربة وأكثرها شمولاً - وبسعر يجعلها متاحة لأكبر عدد ممكن من الأشخاص، أعتقد أن فيس بوك قد فعلت أكثر من أي شركة أخرى لجلب الواقع الافتراضي إلى التيار الرئيسي، كان من الرائع أن نرى الكثير من الناس يتبنون هذا، خاصة هذا العام أثناء الوباء، نرى الناس يستخدمونه للعب الألعاب مع الأصدقاء عندما يستطيعون ذلك".

وأكد: "أن نكون معًا وجهًا لوجه، أو نمارس تمارين رياضية في غرفة المعيشة، أو لمقابلة الزملاء أثناء العمل من المنزل، هناك الكثير من الأسباب التي جعلت Quest 2 كانت واحدة من هدايا العطلات الساخنة هذا العام، نشهد أيضًا نظامًا بيئيًا متناميًا للمطورين يبنون تجارب جديدة مذهلة للمنصة، في الوقت الحالي، يحقق أكثر من 60 من مطوري Oculus أرباحًا بالملايين - ما يقرب من ضعف ما كان عليه قبل بضعة أشهر. في الفصول السابقة، تحدثت عن أهدافنا طويلة المدى والمستقبلية عندما يتعلق الأمر بالواقع الافتراضي، لكنني أعتقد أن نتائج هذا الربع تظهر أن هذا المستقبل هنا".

واستطرد: "ستكون نظارات الواقع المعزز جزءًا أساسيًا من هذه الرؤية أيضًا، ما زلنا نعمل على التكنولوجيا التأسيسية لدعمها - ولا يزال المنتج النهائي على بعد بضع سنوات، لكننا متحمسون هذا العام لتقديم لمحة أولية عما سيحدث عندما نطلق أول زوج من النظارات الذكية من Ray-Ban، بالشراكة مع Luxottica. خلال هذا الوباء، رأينا أيضًا أن Portal أثبت أنه وسيلة رائعة للأشخاص للبقاء على اتصال - وخاصة خلال العطلة حيث كان على العائلات الاحتفال بعيدًا، ركزنا هذا العام على توسيع دور البوابة الإلكترونية ووجود الواقع الافتراضي في مكان العمل - جلب المزيد من الميزات التي تعمل على تحسين التواجد عن بُعد والتعاون والإنتاجية".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة