خالد صلاح

انتشار السلالة البريطانية لكورونا يجبر أوروبا على فرض قيود جديدة..10% من الإصابات تتوافق مع المتغيرات.. أوسلو تغلق الحياة العامة.. حصر العيادات فى برلين بعد عزل مستشفى بالكامل.. وهولندا تواصل حظر الرحلات الجوية

الإثنين، 25 يناير 2021 04:00 ص
انتشار السلالة البريطانية لكورونا يجبر أوروبا على فرض قيود جديدة..10% من الإصابات تتوافق مع المتغيرات.. أوسلو تغلق الحياة العامة.. حصر العيادات فى برلين بعد عزل مستشفى بالكامل.. وهولندا تواصل حظر الرحلات الجوية قيود كورونا الجديدة
فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تستعد أوروبا لاتخاذ إجراءات أكثر صرامة فى الأسابيع المقبلة ضد فيروس كورونا، حسبما حذر زعماء أوروبا البالغ عددهم 27 فى قمة بروكسل، فى مواجهة التهديد الذى يمثله الانتشار الواسع للسلالة البريطانية لكورونا، ولذلك بدأت بعض الدول فى حظر الرحلات الجوية وإغلاق الشركات مرة آخرى، وأشار عدد من الخبراء إلى أن 10% من الإصابات بكورونا مصابة بالسلالة الجديدة.

أوسلو تغلق الحياة العامة

أصدرت الحكومة النرويجية مرسوما أمس السبت بإغلاق النشاط الاقتصادى والحياة العامة لمدة أسبوع فى منطقة أوسلو بسبب تفشى الطفرة البريطانية لفيروس كورونا. الإجراءات، التى تؤثر على عشر بلديات فى منطقة العاصمة النرويجية، ستظل سارية المفعول حتى الحادى والثلاثين.

وستظل جميع المتاجر غير الأساسية مغلقة، وكذلك سيتم تعليق مراكز التسوق والمطاعم (التى يمكن بيعها فى المنزل) والصالات الرياضية وحمامات السباحة والمكتبات ودور السينما والمتاحف والأنشطة الرياضية أو الترفيهية. وبالمثل، ستنفذ مراكز التعليم العالى التعلم عن بعد، فى حين سيتم دمج ذلك مع التعلم وجهًا لوجه فى المدارس، وفقا لصحيفة "البيريوديكو" الإسبانية.

كما أوصت السلطات بتجنب الزيارات المنزلية والسفر غير الضرورى والحث على العمل من المنزل، واستكمال مجموعة من التدابير الأكثر صرامة من تلك التى تم تنفيذها الربيع الماضى فى بداية الوباء.

 

ألمانيا

أفادت السلطات الصحية الألمانية العزل التام لمستشفى هومبولت فى برلين بعد اكتشاف 14 حالة من المتغير B.1.1.7 لفيروس كورونا، الذى أكتُشف لأول مرة فى المملكة المتحدة، كان من الممكن أن يكون هذا التفشى قد أثر بالفعل على أقارب موظفى العيادة وكانت السلطات ستزيل المركز من قائمة خدمات الطوارئ فى وقت مبكر من يوم الجمعة وكانت ستفرض حق النقض على حالات الدخول الجديدة إلى العيادة.

ويمكن للعمال فقط الانتقال من المنزل إلى العمل ولا يمكنهم استخدام الحافلات أو القطارات للسفر. أكدت السلطات الألمانية يوم السبت، 16417 إصابة جديدة بفيروس كورونا و879 حالة وفاة أخرى خلال الـ 24 ساعة الماضية، بعد يوم من تجاوز الدولة الأوروبية عتبة 50 ألف حالة وفاة منذ بدء الوباء، بأكثر من 2.1. مليون حالة.

حدد معهد روبرت كوخ (RKI)، الكيان الحكومى المسؤول عن مكافحة الأمراض المعدية، العدد الإجمالى للوفيات والضحايا بـ 51.521 و2.122.679 على التوالي.

 

الانتخابات على الرغم من سجلات كورونا فى البرتغال

تجاوزت البرتغال 10000 حالة وفاة أمس السبت منذ أن بدأ الوباء بعد إضافة رقمين قياسيين جديدين فى 24 ساعة: 274 حالة وفاة و15333 إصابة تم الإبلاغ عنها. إنه اليوم السادس على التوالى الذى تسجل فيه الدولة التى يبلغ عدد سكانها 10 ملايين نسمة حدًا جديدًا للوفيات فى يوم واحد، برصيد إجمالى بلغ 10194 حالة وفاة و624469 إصابة منذ بدء الوباء، وفقًا لآخر نشرة من المديرية العامة. الصحة (DGS).

 

فى الساعات الأربع والعشرين الماضية، تم الوصول إلى ارتفاعات جديدة فى المرضى المقيمين فى المستشفيات، والذين بلغوا الآن 5922 (143 أكثر من اليوم السابق)، منهم 720 فى العناية المركزة (5 أكثر) البرتغال، المحصورة منذ آخر 15 عاما، ستجعل استثناء هذا الأحد، عندما يتمكن الناخبون المقيمون فى الأراضى الوطنية من مغادرة وطنهم للتصويت فى الانتخابات الرئاسية.

فى المجموع، سيتمكن ما يزيد قليلاً عن تسعة ملايين شخص من الخروج للإدلاء بأصواتهم فى صناديق الاقتراع، والتى يضاف إليها حوالى نصف مليون برتغالى آخر تم استدعاؤهم فى الخارج لانتخاب رئيس دولتهم خلال السنوات الخمس المقبلة.

هولندا

تواصل الحكومة الهولندية لمدة أربعة أسابيع على الأقل الحظر المفروض على الرحلات الجوية بين هولندا والمملكة المتحدة وجنوب إفريقيا وجميع دول أمريكا الجنوبية، وستطبق حظر تجول على الأراضى الهولندية اعتبارًا من السبت المقبل، بعد الحصول على دعم الكونجرس يوم الخميس.. ووجهت المعارضة اللوم إلى رئيس الوزراء بالإنابة، مارك روت، لعدم اتخاذ هذا الإجراء فى وقت سابق، عندما تم اكتشاف أول إصابات بالسلالة الجديدة.

نشرت العديد من شركات الطيران العاملة فى هولندا (KLM وTransavia وCorendon وTUI وEasyJet)، جنبًا إلى جنب مع المنظمات التجارية، بيانًا مشتركًا ضد إدخال المتطلبات فى بلد المنشأ للاختبار السريع، إلى جانب PCR سلبى، لجميع المسافرين الذين يرغبون فى دخول الأراضى الهولندية. وفقًا للوثيقة، فإن هذا الإجراء "سيجعل هولندا البلد الوحيد فى العالم الذى ستدخل فيه تدابير بعيدة المدى حيز التنفيذ، مما يعرض للخطر اتصال هولندا ببقية العالم، والموقع التجارى الهولندى والعمالة فى قطاع الطيران ".

فرنسا تتطلب بى سى ار PCR سلبى

وستطلب فرنسا PCR سلبيًا مع صلاحية أقل من 72 ساعة لجميع المسافرين الأوروبيين الذين يرغبون فى دخول الأراضى الفرنسية اعتبارًا من يوم الأحد بسبب حدوث متغيرات جديدة من كورونا،و صرح بذلك الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون فى نفس القمة السابعة والعشرين المخصصة لفيروس كورونا. ووفقا لبيان الاليزيه صدر بعد القمة، سيستثنى الإجراء "الرحلات الأساسية"، وكذلك "عمال الحدود والنقل البري".

وفى 14 يناير، اتخذت فرنسا بالفعل قرارًا بطلب PCR سلبيًا للمسافرين من خارج الاتحاد الأوروبى، بينما قبل أسبوع فقط تم تقديم وقت حظر التجول فى الساعة 6:00 مساءً. وكما ذكرت صحيفة "لوموند"، حذر وزير الصحة الفرنسى، أوليفييه فيران، من أن الحكومة "قد تكون ملزمة باتخاذ إجراءات أكثر صرامة".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة