خالد صلاح

سلفادور دالى.. لماذا كان يحب تعذيب القطط؟

السبت، 23 يناير 2021 02:00 م
سلفادور دالى.. لماذا كان يحب تعذيب القطط؟ سلفادور دالى
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تمر اليوم ذكرى رحيل الفنان السريالى الشهير "سلفادور دالى" الذى ولد فى 11 مايو 1904 فى إسبانيا وتوفى فى 23 يناير 1989، ويعتبر دالى من أهم فنانى القرن العشرين وهو أحد أعلام المدرسة السريالية، ولكن حياته كانت غريبة جدا، ومن ذلك ما ورد فى كتاب " التصوير فى القرن العشرين دراسة فنية جمالية" لـ مروان العلان.
 
يقول الكتاب: يتميز دالى بأعماله الفنية التى تصدم المشاهد بموضوعاتها وتشكيلاتها وغرابتها، وكذلك بشخصيته وتعليقاته وكتاباته غير المألوفة والتى تصل حد اللامعقول والاضطراب النفسى.
 
 
وفى حياة دالى وفنه يختلط الجنون بالعبقرية، لكن دالى يبقى مختلفا واستثنائيا فى فوضاه فى إبداعه فى جنون عظمته وفى نرجسيته الشديدة.
 
ولد سلفادور دالى فى غرناطة بإسبانيا، قرب الحدود الفرنسية، ومثلما حدث مع الرسام الهولندى الشهير فان جوخ، فقد أطلق على سلفادور دالى اسم شقيق له كان قد توفى قبل ولادته بثلاث سنوات.
 
ويقول سلفادور دالى عن ذلك: لقد كنت فى نظر والدى نصف شخص، أو بديل، وكانت روحى تعتصر ألما وغضبا من جراء النظرات الحادة التى كانت تثقبنى دون توقف بحثا عن هذا الآخر الذى قد غاب عن الوجود.
 
سلفادور دالى
 
عاش دالى مرفهًا بين أسرة ثرية، وكان والداه يوفران له كل مطالبه، ونتيجة لدلاله المبالغ فيه عرف عنه سلوكه الطائش، كدفعه صديقه عن حافة عالية كادت تقتله، أو رفسه رأس شقيقته "آنا ماريا" التى كانت تصغره بثلاث سنوات، أو تعذيب هرة حتى الموت، واجدا فى أعماله تلك متعة كبيرة كالتى كان يشعر بها حين يعذب نفسه أيضا حيث يرتمى على السلالم ويتدحرج أمام أنظار الآخرين، ىولعل هذه التصرفات التى أوردها سلفادور دالى فى مذكراته فيما بعد هى التى شكلت الشرارة النفسية الأولى للمذهب الفنى الذى اختاره للوحاته.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة