خالد صلاح

تذاكر مرضى السرطان بالقطارات ومرافق المريض الأقل من 10 سنوات مجانا

السبت، 23 يناير 2021 09:00 ص
تذاكر مرضى السرطان بالقطارات ومرافق المريض الأقل من 10 سنوات مجانا السكة الحديد
كتب رضا حبيشى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكدت هيئة السكة الحديد، أنه يجرى صرف تذاكر سفر مجانية لمرضي الأورام السرطانية، كما يحصل مرافق مريض السرطان على تذكرة مجانية متى كان المريض سنه أقل من 10 سنوات، حيث تسمح هذه النوعية من التذاكر باستقلال القطارات الإسبانى والفرنساوى الدرجة الثانية مكيفة.

وأضافت هيئة السكة الحديد، أنه يجرى إصدار كارت ذكى سنوي في بداية كل عام من الإدارة المركزية للتسويق والمبيعات بقطاع المسافات الطويلة بالهيئة، للتعامل به على شبابيك التذاكر لصرف المقاعد المخصصة لمرضى السرطان بموجب هذا التصريح أو الكارت من مكاتب حجز وصرف التذاكر.

وأشارت السكة الحديد، أن كل كارت يكون موضحا به بيانات وصورة المريض بالأورام ومحطات القيام والوصول، ويسمح هذا الكارت بحجز رحلة واحدة فقط يومياً في الاتجاه الواحد، بحيث يتم حجز رحلة ذهاب وأخرى عودة فقط.

جدير بالذكر أن وزارة النقل ناشدت الجمهور الاستمرار فى ارتداء الكمامات خلال التواجد بمحطات المترو أو السكة الحديد أو استقلال قطاراتهما ضمن إجراءات مواجهة فيروس كورونا، مؤكدة الاستمرار فى منع دخول المحطات والقطارات دون ارتداء الكمامة.
 
وتستمر شركة المترو وهيئة السكة الحديد فى فرض غرامة قدرها 50 جنيهًا من الركاب المخالفين لقرار ارتداء الكمامات تنفيذا لقرار رئيس محلس الوزراء، مع التشديد على عامليها لمنع دخول الركاب للمحطات بدون ارتداء كمامات طبية، مع تغريم المخالف فوريا أو تحرير محضر شرطة ضده، وذلك ضمن إجراءات مواجهة فيروس كورونا.
 
وتوفر شركة المترو والسكة الحديد الكمامات بشبابيك التذاكر بالمحطات للبيع للجمهور، ضمن الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا، مع استمرار التنبيه على الركاب بالمحطات بضرورة ارتداء كمامات خلال الدخول للمحطات أو استقلال القطارات.
 
وأكدت شركة المترو وهيئة السكة الحديد، أن أى راكب يمكنه خلال شراء التذكرة طلب كمامة من شباك الحجز، مؤكدة ضرورة استمرار الركاب فى ارتداء الكمامات خلال استقلال القطارات للوقاية من كورونا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة