خالد صلاح

إخلاء سبيل أحمد الجنزورى المتهم بقضية اغتصاب فتاة الفيرمونت في 2014.. الطب الشرعى أثبت سلبية ممارسة المتهم للشذوذ.. التحقيقات تنفى اشتراكه فى واقعة الاغتصاب.. والنيابة العامة تجدد طلبها بضبط المتهمين الهاربين

السبت، 23 يناير 2021 09:25 م
إخلاء سبيل أحمد الجنزورى المتهم بقضية اغتصاب فتاة الفيرمونت في 2014.. الطب الشرعى أثبت سلبية ممارسة المتهم للشذوذ.. التحقيقات تنفى اشتراكه فى واقعة الاغتصاب.. والنيابة العامة تجدد طلبها بضبط المتهمين الهاربين احمد الجنزورى
كتب إبراهيم قاسم - أمنية الموجى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أخلت النيابة العامة سبيل أحمد الجنزورى منظم الحفلات الشهير، وذلك على ذمة القضية المعروفة إعلاميا، بقضية "اغتصاب فتاة الفيرمونت" عام 2014، وذلك بعد قضائه أكثر من 120 يوما محبوسا على ذمة القضية.

أحمد الجنزورى من أشهر متعهدى الحفلات فى مصر حيث يقوم بتنظيمها فى الفنادق وداخل القرى السياحية، وفى عام 2014 نظم حفله الشهير داخل فندق الفيرمونت، حيث أثناء الحفل تم اغتصاب المجنى عليها على يد 7 أشخاص من بينهم أحمد حلمى طولان وآخرين.

20210120052404244

وألقت أجهزة الشرطة القبض على الجنزورى أثناء تواجده فى إحدى الفيلات بمنطقة الساحل الشمالى فى أغسطس الماضى، باعتباره أحد المتهمين فى القضية، حيث انتشر خلال فترة القبض عليه صور وفيديوهات تبين أنه متعاطى للمخدرات والتورط فى الشذوذ الجنسي.

وبناء على ذلك تم عرض المتهم على الطب الشرعى بيان مدى تعاطيه المواد المخدرة وكذا عما اذا كان يمارس الشذوذ الجنسى من عدمه، وانتهى التقرير الطبى الخاص به إلى سلبية تهمة ممارسة الشذوذ.

وقدم دفاع المتهم مذكرة دفع فيها بعدم توافر الأدلة الكاملة لحبس المتهم احتياطيًا، وانعدام حالة التلبس أو وجود دليل على ارتكابه أو اشتراكه فى واقعة اغتصاب فتاة الفيرمونت.

وتم تجديد حبس الجنزورى 7 مرات منها أمام النيابة العامة وأخرى أمام قاضى المعارضات ومحكمة الجنايات، وتقدم دفاعه باستئناف على قرار تجديد حبس وانتهت النيابة العامة إلى أخلاء سبيله.

كانت النيابة العامة، فى يناير الجارى قررت إخلاء سبيل سيف الدين أحمد، ونازلى مصطفى، ابنة الفنانة نهى العمروسى، المحبوسين على ذمة التحقيقات فى واقعة اغتصاب فتاة الفيرمونت، وما يرتبط بها من وقائع أخرى.

قضية "فتاة الفيرمونت" ظهرت على سطح السوشيال ميديا فى يوليو 2020، عقب القبض على طالب الجامعة الأمريكية "أحمد بسام زكي" الذى تحرش بعدد كبير من الفتيات، حيث بدأت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعى تبنى قضايا العنف ضد المرأة، وتم نشر على إحدى تلك الصفحات قصة فتاة تعرضت للاغتصاب فى عام 2014 داخل فندق فيرمونت نايل سيتى بالقاهرة الشهير، تحت تأثير المخدر على يد 7 متهمين أبناء شخصيات عامة ورجال أعمال.

وفور علم المتهمون بنشر الواقعة على السوشيال ميديا وأسمائهم، قاموا بالهرب خارج البلاد، بينما أعقب ذلك إقناع المجلس القومى للمرأة الفتاة بتقديم بلاغ رسمى عقب التوصل إلى هويتها، حيث تقدمت بالبلاغ فى شهر أغسطس ودلت على أوصاف وأسماء المتهمين.

وأعلنت النيابة العامة، ضبط عمرو حافظ أحد المتهمين فى القضية، ثم ضبط أمير زايد وأحمد سيف المتهمين فى واقعة مرتبطة بقضية اغتصاب الفتاة.

كما حققت النيابة العامة مع 6 متهمين آخرين بعضهم كانوا من بين الشهود بعد ثبوت تورطهم فى وقائع أخرى، وانتهت إلى حبس ثلاثة متهمين من بينهم نزلى كريم ابنة الفنانة نهى العمروسى، وأحمد الجنزورى منظم الحفلة التى تم تنظيمها ليلة وقوع الجريمة داخل فندق فيرمونت، وإخلاء سبيل 3 متهمين بينهم اثنين بكفالة مالية والثالث بضمان محل إقامته.

واستجوبت النيابة العامة، أحمد حلمى طولان 32 سنة، وعمرو حسين محمود إسماعيل 30 سنة، وشقيقه خالد حسين 33 سنة، بعد القبض عليهم فى بلدة فتقا اللبنانية، فى أغسطس الماضى، استجابة لقرار قرار النيابة بالملاحقة الدولية لسبعة متهمين هاربين بتلك القضية.

وواجهت النيابة العامة المتهمين بالمقاطع المصورة للجريمة وقيام المتهمين باغتصاب الفتاة تحت تأثير المواد المخدرة لتسهيل السيطرة عليها وحفر أسمائهم على جسدها بحروف أسمائهم، كما واجهتهم بأقوال المجنى عليها التى تم الاعتداء عليها لأكثر من قبل المتهمين، وحققت النيابة العامة مع المتهمين حول كيفية وقوع الجريمة ودور كل منهم فى القضية كما استجوبتهم حول طريقة هروبهم إلى لبنان.

وبدأت النيابة العامة فى وضع السيناريو الأقرب والذى حدث مع الفتاة ليلة الجريمة للتصرف فى القضية بعد عرضها على النائب العام وإحالتها للمحاكمة عقب انتهاء التحقيقات.

وأخلت النيابة العامة سبيل نزلى كريم ابنة الفنانة نهى العمروسى وسيف الدين أحمد المتهمين على ذمة القضية وذلك بعد أن سلمت مصلحة الطب الشرعى تقارير المعامل الكيمائية بالنسبة للتحاليل التى أجريت المتهمين، ثم أخلت سبيل أحمد الجنزوري.

وجددت النيابة العامة طلبها بالقبض على المتهمين الهاربين فى تلك القضية وتسليمهم إلى مصر لمحاكمتهم على ذمة القضية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة