خالد صلاح

أخيرًا.. الصحة تعلن موعد تلقى الفرق الطبية للقاح فيروس كورونا

الجمعة، 22 يناير 2021 12:20 ص
أخيرًا.. الصحة تعلن موعد تلقى الفرق الطبية للقاح فيروس كورونا الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت وزارة الصحة والسكان، عن بدء تطعيمات لقاح كورونا للطواقم الطبية بمستشفيات العزل يوم الأحد المقبل، وقالت وزارة الصحة والسكان بحسب مصادر مسئولة لـ"اليوم السابع"، إن التطعيمات ستكون اختيارية للطواقم الطبية وبالمجان، خاصة أنهم خط الدفاع الأول من إصابات كورونا.

وأوضحت وزارة الصحة والسكان، أن التطعيمات آمنة وخضعت لكافة التحاليل التي أثبتت فاعليتها، مشيرة إلى أن الدراسة أثبتت فعالية اللقاح بنسبة 86%، وأن نجاحه في توليد أجسام مضادة وصل إلى 99%، كما وصلت قدرة منعه لحدوث إصابات متوسطة أو عنيفة إلى 100%.

وكانت قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، إن القطاع الصحى لا يزال يعمل فى كل شيء، رغم استنزاف كورونا، وكل ما تم حدث من فضل الأطقم الطبية، مضيفة: "سعيدة وفخورة بالعمل وسط هؤلاء من الأطقم الطبية بداية من الممرضين والأطباء والإداريين، وأترحم على الشهداء منهم، وذكرى الراحلين فى قلوبنا، فلن أنسى رئيس تمريض النجيلة الذى ضحى بحياته لإنقاذ سيدة، والدكتور حمدى الطباخ مدير الشئون الطبية فى أحد المستشفيات، والأبطال عددهم كبير".

وأضافت، وزيرة الصحة خلال تصريحات تليفزيونية، أن كلمة رئيس مجلس النواب المستشار حنفى الجبالى "طبطبت"، على كل الأطقم الطبية، وأشعرتهم أنهم مقدرين، فهذه الكلمات تؤثر بشكل غير طبيعى على الأطباء، وتمنحهم طاقة إيجابية.

وتابعت الدكتورة هالة زايد: "دار الحكمة (نقابة الأطباء) هى بيت الأطباء، وشرف لنا أن تضمنا مظلة الأطباء، وأنا عضو بها، فهو بيت الطبيب المصرى، وسنجتمع على الحديث عن بطولات الأبطال من الأطباء، ولن أنسى فى ذلك الوقت، أن أوثق هذا التاريخ".

وأردفت: "المعهد القومى للتدريب أنشئ عام 2005، وكان به مكتب وزير الصحة، وحينما جئت للوزارة، فضلت أن يكون مكتب وزير الصحة هو مكتب أمين عام الزمالة المصرية، واكتفيت بمكتب وسط البلد، لأن العلم له مكانة كبيرة، ونقوم بإنشاء تمثال للأميرة (فاطمة) فى الأكاديمية، وتواصلت مع مجموعة من الفنانين حتى يقوموا بالتوثيق بالصور، أو بالجداريات لعلماء الطب فى مصر، فلا يمكن أن يكون الأطباء الكبار مثل ممدوح جبر وعلى باشا إبراهيم ومجدى يعقوب وأحمد عكاشة، ليس لهم ما يوثق تاريخهم".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة