خالد صلاح

البابا تواضروس فى"عظة الغطاس": نصلى لنتجاوز محنة كورونا ونخرج منها سالمين

الإثنين، 18 يناير 2021 11:02 م
البابا تواضروس فى"عظة الغطاس": نصلى لنتجاوز محنة كورونا ونخرج منها سالمين قداسة البابا تواضروس الثانى
الإسكندرية _ جاكلين منير

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ترأس قداسة البابا تواضروس ، الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، مساء اليوم صلاة قداس عيد الغطاس ، فى كنيسة المقر البابوى بالكتدرائية المرقسية بالإسكندرية، حيث جاءت صلاة القداس مقصورة على الآباء الأساقفة والقساوسة فقط وبدون حضور شعبى ،تنفيذا لقرار البابا تواضروس، للحد من انتشار فيروس كورونا.

وقدم البابا تواضروس الثانى ، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، خلال العظة الروحية ،التهنئة بالعيد وهو أحد الاعياد السيدية بالكنيسة مرسلا التهئنة الى جميع الكنائس فى مصر و خارجها ،مؤكدا أن هذا العيد هو تذكار معمودية السيد المسيح.

وقال البابا تواضروس ، نصلى فى تلك الأيام لنتجاوز جائحة كورونا وتأثيرها على كل الآنشطة ، والدولة أن تعمل على الحد من التجمعات و التنقلات من بلاد الى بلاد مع الإجراءات الإحترازية ، ورغم ذلك رحل عن عالمنا عدد من الآباء الكهنة و الشمامسة ،مقدما التعزية لكل أسرة رحل منها شخص فى تلك الجائحة ، وخص بالذكر الآطباء و أطقم التمريض و كل الفرق الطبية التى تعمل لمواجهه هذا الوباء .

وعيد الغطاس، أو عيد الظهور الإلهى كما يطلق عليه فى الكنيسة، هو عيد لإحياء ذكرى معمودية السيد المسيح فى نهر الأردن على يد يوحنا المعمدان، أى تغطيس السيد المسيح فى نهر الأردن كرمز للتطهر، حيث كان يوحنا المعمدان يدعو الشعب للتوبة بغطسهم فى ماء نهر الأردن دلالة على التطهير من الخطايا، وأصبح هذا الأمر تقليدا سياسيا فى الكنيسة والعقيدة المسيحية فيما بعد، حيث أصبح أحد الأركان الأساسية فى العقيدة المسيحية، ويتم تغطيس الطفل حديث الولادة فى جرن مملوء بالماء يطلق عليه "المعمودية " وهو أحد أركان الإيمان المسيحى الأساسية


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة