خالد صلاح

"مستريح" جديد بكفر الشيخ يستولى على 250 مليون جنيه من ضحاياه ويفر هاربًا

الأحد، 17 يناير 2021 10:35 م
"مستريح" جديد بكفر الشيخ يستولى على 250 مليون جنيه من ضحاياه ويفر هاربًا
كفر الشيخ محمد سليمان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حرر عدد من أهالى كفر الشيخ محاضر ضد صاحب إحدى الشركات التى تعمل فى مجال الاستثمار العقارى، بمدينة كفر الشيخ، اتهموه بالنصب عليهم فى 250 مليون جنيه، لبيعه وحدات سكنية لهم، واستلامه ثمن تلك الوحدات، ومنهم من سدد مقدمات الوحدات السكنية، منذ عام 2014م وتبين عدم وجودها منذ 7 سنوات.

وأكد أحمد العطار، محامى الضحايا، أن عدد كبير من الضحايا، توجهوا لمقر الشركة مطالبين باسترداد أموالهم إليهم، وتواصلوا مع شرطة النجدة، لتحرير محضر بالواقعة، وتوجه المتضررون لمركز شرطة كفر الشيخ، وحرروا محاضر من رقم 830 حتى 845، جنح مركز كفر الشيخ، وأدلوا بأقوالهم فى المحاضر، وحدد كل منهم المبالغ التى تم تسديدها ثمناً للوحدات السكنية، والمستندات الدالة على ذلك.

وأضاف العطار، لـ"اليوم السابع"، من بين المتضررين عادل محمد، طبيب بشرى، وسدد 135 ألف جنيه مقدم وحدة سكنية، ومجدى محمد شعيب إبراهيم، مدرس، سدد 150 ألف جنيه، مقدم وحدة سكنية، ومحمد زغلول إبراهيم حسن، مدرس، سدد 120 ألف جنيه، مقدم وحدة سكنية، ويبلغ عدد المتضررين 240 متضرراً.

أكد سامح متولى حسن، أحد المتضررين، أنه سدد 300 ألف جنيه ثمن وحدة سكنية وحصل على عقد محل نهائى، وعند مطالبة صاحب الشركة بالوحدة السكنية والمحال فلم نجد مكانا للوحدات السكنية.

وأكدت مروة محمد أحمد عوض موسى، طبيبة بيطرية، من المتضررين من قلين المحطة، أنها سددت 200 ألف جنيه مقدم شقتين، وعند مطالبة صاحب الشركة بتحديد موقع الوحدات السكنية، ففوجئت بعدم وجود العمارة السكنية التى أعلن عنها.

وأضاف مصطفى القفاص أحد الضحايا، أنه تقدم لشراء شقة سكنية فى عام 2014 داخل مدينة كفر الشيخ وسدد ثمنها، وعند موعد الاستلام وجد أنه لا يوجد برج سكنى من الأساس وأنه تم النصب عليه هو وغيره من المواطنين ليكتشف بعد ذلك أن عدد ضحايا هذه الشركة بلغ 250 شخصا بمبالغ مالية تخطت 250 مليون جنيه، مؤكداً أنه والمتضررين تواصلوا مع صاحب الشركة للحصول على أموالهم أو الشقق المتعاقد عليها، إلا أنهم علموا بأنهم قد هرب ولا يعلمون مصير أموالهم، مطالبين القيادة السياسية بسرعة التدخل.

وأكد القفاص، أن صاحب الشركة اعلن عن وحدات سكنية وحدد موقع العمارة السكنية، ووضع لافتة على اللأرض، وبعدها باع الأرض، وهرب إلى ألمانيا، وبعد مطالبات عدة له، ماطل فى السداد، وعند توجه وفد للأرض التى كان بها اللافتة، تبين أنه باع الأرض، وسافر إلى ألمانيا، كما تبين لنا أنه باع مقر الشركة لرجال أعمال من المحلة التابعة لمحافظة الغربية، ونقل مقر شركته لمنزله، فتوجهنا لمقر الشركة بمنزلنا، وتواصلنا مع شرطة النجدة، وتم تحرير محاضر بالوقائع، وبلغت عدد المحاضر التى حررت، اليوم الأحد 120 محضراً، وسيتم تحرير محاضر أخرى غداً ضد "ش.ا" صاحب الشركة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة