أكرم القصاص

خالد سنجر

المجلس بيبان من عنوانه

الثلاثاء، 12 يناير 2021 04:06 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى مشهد رائع يليق بدولة كبيرة فى حجم مصر، انطلقت صباح اليوم فعاليات الجلسة الافتتاحية لدور الانعقاد الأول من الفصل التشريعى الثانى لمجلس النواب 2021.

الجلسة الافتتاحية لمجلس النواب، حملت عددا من المشاهد والدلالات التى تؤكد على عظمة ومكانة مصر، وترد بوضوح على كل الأصوات الناقمة والحاقدة على الدولة المصرية ومؤسساتها، حيث بات واضحا للعيان وضع المرأة والشباب والأحزاب وتمثيل كل القوى والأحزاب السياسية والعمالية والنقابات المهنية فى البرلمان الجديد.

فلو بدأنا من منصة المجلس الرئيسية، نجد الجالس على مقعد الرئيس فى الجلسة الافتتاحية، النائبة فريدة الشوباشى، أكبر أعضاء المجلس سنا، في سابقة هى الأولى من نوعها في تاريخ المجلس أن تترأس سيدة الجلسة الافتتاحية لمجلس النواب، وعلى يمينها النائبة فاطمة سليم، وعلى يسارها أبانوب عزت – أصغر أعضاء المجلس سنا.

وبالتجول بين مقاعد النواب، سنجد أن المرأة المصرية حققت انتصارا جديدا، بعد أن رفعت نسبة تمثيلها في برلمان 2021 إلى 162 سيدة منهن 148 نائبة منتخبة على المقاعد الفردية والقائمة، و14 نائبة معينة، وهو الرقم الأعلى لتمثيل المرأة فى الحياة النيابية المصرية، بنسبة تجاوزت حاجز الـ30% من إجمالى المقاعد البالغة 568 مقعدا.

وعن التمثيل السياسى والحزبى، يضم المجلس 13 حزبا سياسيا، بجانب الأعضاء المستقلين، وبهذا التشكيل سيكون البرلمان متنوع الرؤى، لمجابهة التحديات الداخلية والإقليمية التى تواجه الدولة المصرية على كافة الأصعدة، كما أنه يضمن انفراجة فى المجتمع، عبر إتاحة فرصة للأحزاب وحرية الرأى والتعبير فى تجسيد حقيقى للدولة المدنية الحديثة.

كما ضم البرلمان تحت قبته، نوابا فنانين وصحفيين وإعلاميين ورياضيين وممثلى نقابات مهنية، مما يعطى الفرصة أمام كل الفئات لوجود ممثل تحت القبة يتحدث بلسانها، ويسلط الضوء على مشاكلها، ويطالب بحلول لأى أزمات تواجه أبنائها.

فى المجمل، وفى قراءة متفحصة لنسب تمثيل النواب تحت قبة البرلمان، سنجد أن مجلس نواب 2021، ضم أطيافا متنوعة، وتشكيلة سحرية، شملت كل أبناء المجتمع، بشيوخه وحكمتهم، وشبابه بحماستهم وطاقتهم، لذلك كلنا أمل، في أن يرتقى أداء النواب، إلى أمال وطموحات ناخبيهم الذين زحفوا على لجان الانتخابات، أملين فى اختيار من يمثلهم تحت القبة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة

ألو يا عمدة

السبت، 09 يناير 2021 07:47 م

"أبو وردة".. لا هو "مبروك" ولا "عطية"

الخميس، 07 يناير 2021 05:07 م

الطائرات الورقية.. لعبة الموت

الجمعة، 26 يونيو 2020 11:06 ص



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة