أكرم القصاص

شاهد مراحل جمال مونيكا بيلوتشى من المراهقة إلى النضج فى عيد ميلادها

الأربعاء، 30 سبتمبر 2020 02:04 م
شاهد مراحل جمال مونيكا بيلوتشى من المراهقة إلى النضج فى عيد ميلادها مونيكا بيلوتشي
كتبت : شيماء عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحتفل النجمة العالمية مونيكا بيلوتشي اليوم 30 سبتمبر بعيد ميلادها الـ56، وتتمتع النجمة الايطالية الأصل بجمال وإثارة لا توصف، وهو ما صنع شهرتها منذ صغرها عندما عملت بمجال الأزياء، وإذا كنت ترى بلوتشي مثيرة في الخمسينات نعرض صورا في شبابها تظهر أن جمالها على مدار سنين عمرها ليس له منافس.

مونيكا بلوتشي في شبابها  (1)
مونيكا بلوتشي في شبابها 

 

مونيكا بلوتشي في شبابها  (2)
مونيكا بلوتشي في شبابها 

 

مونيكا بلوتشي في شبابها  (3)
مونيكا بلوتشي في شبابها 

 

مونيكا بلوتشي في شبابها  (4)
مونيكا بلوتشي في شبابها 

 

مونيكا بلوتشي في شبابها  (5)
مونيكا بلوتشي في شبابها 

 

مونيكا بلوتشي في شبابها  (6)
مونيكا بلوتشي في شبابها 

 

مونيكا بلوتشي في شبابها  (7)
مونيكا بلوتشي في شبابها 

 

مونيكا بلوتشي في شبابها  (8)
مونيكا بلوتشي في شبابها 

 

مونيكا بلوتشي في شبابها  (9)
مونيكا بلوتشي في شبابها 

 

مونيكا بلوتشي في شبابها  (10)
مونيكا بلوتشي في شبابها 

وبدأت مونيكا حياتها المهنية أمام الكاميرا بعمر 13سنة، فبدأت بعرض الأزياء لدفع رسوم دراستها في القانون، إلا أنها بعد فترة تخلت عن دراستها لتتفرغ للعمل بعرض الأزياء.

في عام 1988، انتقلت مونيكا إلى مركز الأزياء الأوربية في ميلانو، ووقعت عقداً مع شركة Elite Model Management، وفي غضون عام أصبحت اسماً معروفاً في عرض الأزياء في باريس ووصلت شهرتها عبر الأطلسي إلى نيويورك.

وفي ذروة حياتها المهنية عرضت للماركات الشهيرة مثل دولتشي آند جابانا وكريستيان ديور و French Elle، بالإضافة لظهورها على غلاف مجلات مثل Esquire و Maxim.

في بداية التسعينات، تلقت دروس في التمثيل لصقل مهاراتها التمثيلية، ومن ثم ظهرت في عدة أفلام ثانوية مثل La Riffa و Bram Stoker’s Dracula، وكانت النقلة النوعية لمونيكا في عام 1996، حيث ذاقت طعم النجاح في التمثيل في فيلم The Apartment بدور ليزا، وقد ترشحت لجائزة سيزار لأفضل ممثلة مساعدة.

من المعروف أن مونيكا تتحدث عدة لغات بطلاقة وهي الإيطالية والفرنسية والإنكليزية والإسبانية، فقد ظهرت بعدة أفلام تتكلم بهذه اللغات، كما جسدت شخصية مريم المجدلية في فيلم آلام المسيح باللغة الآرامية في العام 2004.

أصبحت مونيكا شخصية مشهورة في جميع أنحاء العالم وذلك لأدائها في عدة أفلام مثل Malena وBrotherhood of the wolf و Under Suspicion و Irreversible.

ومن ثم أصبحت جزء من أفلام ناجحة جداً، منهاTears of the Sun و The Matrix Reloaded و he Passion of the Christ و The Brothers Grimm و Le Deuxieme soufflé و Don't Look Back و The Sorcerer's Apprentice.

كما قدمت مونيكا صوتها في عدة أدوار فرنسية وإيطالية، ومن هذه الأفلام Shoot 'Em Up، وفي لعبة الفيديو Prince of Persia: Warrior Within، وفي عام 2005 في فيلم الرسوم المتحركة Robots.

من العام 2006 ولغاية 2010 عملت مونيكا كوجه دعائي لمجموعة منتجات Dior، ويتم إدارة عملها بعرض الأزياء من قبل Elite+ في نيويورك، كما تعاقدت بيلوتشي مع D’management group في ميلانو ومع ستورم لعرض الأزياء في لندن.

في عام 2012، أصبحت مونيكا الوجه الجديد في دار الأزياء Dolc & Gabbana، عندما بلغت مونيكا عمر الخمسين سنة في العام 2015، أصبحت أكبر فتاة من سلسلة أفلام جيمس بوند، وذلك من خلال تأدية دور لوسيا سيكارا في فيلم Spectre.

في عام 2016، شاركت البطولة في فيلم On the Milky Road ، وفي عام 2018، حصلت على دور البطولة في فيلم Nekrotronic، وظهرت بدور إيلينا في فيلم The Best Years of a Life في عام 2019.

تم ترشيح مونيكا لعدة جوائز منها لأفضل ممثلة مساعدة في جوائز سيزار، وذلك عن فيلم The Apartment في العام 1997، في عام 2001، حصلت على ترشيح عن فئة جائزة الجمهور لأفضل ممثلة في جوائز الفيلم الأوربي عن فيلم Malena.

وقد تم تصنيفها وفق مجلة صحة الرجال بأنها واحدة من 100 مرأة الأكثر إثارة في كل العصور، حيث احتلت المرتبة 21.

وفي عام 2002، احتلت المرتبة الأولى في قائمة النساء الأكثر جاذبية وفق مجلة Ask Men، وحسب مجلة إمباير حصل دور برسفون في سلسلة ماتريكس على المركز 21 في قائمة من ٢٥ امرأة الأكثر إغراء في السينما.

في عام 2003، حصلت على ترشيح لجائزتين، هما جائزة ساتورن لأفضل ممثلة مساعدة عن دورها في Brotherhood for the Wolf، وجائزة ديفيد دي دوناتيلو لأفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم Ricordati di me.

في عام 2003، فازت بجائزة النقابة الوطنية الايطالية لصحفييّ الأفلام كأفضل ممثلة مساعدة عن دورها بفيلم Ricodati di me، وفي عام 2005، فازت بجائزة جولدن جلوب الأووربية.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة