خالد صلاح

كيف بدأت المناظرات الرئاسية قبل لقاء ترامب وبايدن؟.. الفكرة بدأت عام 1850 وأول مناظرة تلفزيونية بثت عام 1960 بين كينيدى ونيكسون.. تحدى كلينتون لبوش وسقوط أوباما أمام رومنى من أشهر وقائع التاريخ الأمريكى

الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020 05:10 م
كيف بدأت المناظرات الرئاسية قبل لقاء ترامب وبايدن؟.. الفكرة بدأت عام 1850 وأول مناظرة تلفزيونية بثت عام 1960 بين كينيدى ونيكسون.. تحدى كلينتون لبوش وسقوط أوباما أمام رومنى من أشهر وقائع التاريخ الأمريكى بايدن وترامب
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتجه أنظار الأمريكيين وكثيرين حول العالم اليوم، الثلاثاء، إلى كليفلاند، حيث تنعقد المناظرة الرئاسية الأولى بين المرشحين فى انتخابات الرئاسة الأمريكية الجمهورى الرئيس دونالد ترامب والديمقراطى جو بايدن، وهى اول مواجهة مباشرة بينهما فى سباق البيت الأبيض 2020.

وقبيل كل انتخابات رئاسية فى الولايات المتحدة تعقد ثلاث مناظرات تلفزيونية بين المرشحين الأساسيين، يكون اثنان منهم عن الاقتصاد والرعاية الصحية والشئون الداخلية، والثالثة عن السياسة الخارجية. كما تعقد مناظرة مماثلة بين المرشحين لمنصب نائب الرئيس الجمهورى مايك بينس والديمقراطى تيم كاين لمناقشة القضايا الداخلية والخارجية.

 لكن فكرة المناظرة نفسها تعود لسنوات كثيرة سابقة، فقد بدأت أولى المناظرات فى عام 1858 عندما عقدت سبع مناظرات بين أبراهام لينكولن والسناتور ستيفين دوجلاس فى إطار سباقهما على مقعد مجلس الشيوخ، وكان بدون وسيط يدير المناظرة، وقامت على أساس أن يلقى كل واحدا منهما خطابا مدته ساعة، ثم يكون لكل مرشح فرصة ساعة ونصف لتقديم الحجج، ثم ينهى المرشح الأول المناظرة برد يستمر نصف ساعة. وفاز دوجلاس بعد ذلك بمقعد مجلس الشيوخ قبل أن يترك كليهما مرة أخرى فى انتخابات الرئاسة عام 1860 وساعدتهما المناظرات على تحديد موقفيهما فى الانتخابات، لكنهما لم يلتقيا خلال الحملة.

نيكسون وكينيدى
نيكسون وكينيدى

 لكن أول مناظرة رئاسية يتم بثها تلفزيونيا فى الولايات المتحدة كانت فى عام 1960 بين نائب الرئيس الجمهورى ريتشارد نيكسون والمرشح الديمراطى جون كينيدى، حيث أدرك الشعب الأمريكى مدى أهمية التلفزيون فى التعرف على المرشحين وبرامجهم وسياساتهم وحتى مظهرهم. وشاهد هذه المناظرة 66 مليون أمريكى، أى ما يقرب من ثلث سكان الولايات المتحدة.. وتعرفوا فيها على الشاب اليافع جون كيندي الذى بدا واثقا من نفسه وثابتا فى الوقت الذى كان فيه نيكسون غير مرتاح وغير قادر على مواجهة خصمه. وفاز كينيدى فى هذه الانتخابات بفارق ضئيل.

كارتر وفورد
كارتر وفورد

وتوقفت المناظرات حتى عام 1976، ثم عادت مرة أخرى عندما تناظر جيرالد فورد، نائب نيكسون الذى خلفه فى الحكم عقب استقالته على خلفية فضيحة وترجيت، فى مواجهة حاكم ولاية جورجيا الديمقراطى جيمى كارتر..وفى الانتخابات التى جرت هذا العام، فاز كارتر على فورد.. وقال المحللون حينئذ إن فُورد هزم بسبب هفوته فى تلك المناظرة التى قال فيها إن الاتحاد السوفيتى لن يهيمن على دول أوروبا الشرقية ما دام رئيسا للولايات المتحدة.

ريجان وكارتر
ريجان وكارتر

وفى عام 1980، واجه كارتر فى مسعاه للفوز بفترة رئاسية ثانية المرشح الجمهورى رونالد ريجان.. ولم يكن ريجان مرشحا عاديا بل كان ممثلا سبق له المشاركة فى عدد من أفلام هوليود، واستعان المرشح الجديد بمهاراته التمثيلية واعتياده الوقوف أمام الكاميرات، حيث توجه للأمريكيين قائلا " هل تشعرون أنكم أفضل مما كنتم عليه قبل أربع سنوات". كما وقع كارتر فى خطأ حيث قال خلال المناظرة، "كنت أتناقش مع ابنتى إيمى صباح اليوم وسألتها عن أهم قضية، فقالت إنه سباق التسلح النووى مع روسيا"، الأمر الذى جعله يبدو ضعيفا فى مواجهة الشيوعية.

فى عام 1984، خاض كارتر مناظرة أخرى أمام منافسه عن الحزب الديمقراطى والتر مونديان الذى حاول استغلال كبر سنه، حيث كان يبلغ من العمر 73 عاما ليضعف من موقفه.. حينها رد قائلا: " لن استغل شباب خصمى وخبرته المحدودة لأسباب سياسية".

كلينتون وبوش الاب
كلينتون وبوش الاب

فى عام 1992، لم تكن المناظرة الرئاسية عادية، فلم تقتصر على مرشحى الحزبين الكبيرين الجمهورى والديمقراطى جورج بوش "الأب" وبيل كلينتون، بل شارك فيها المرشح المستقل روس بيرو.. ورغم أن كلينتون استطاع أن يهيمن على المناظرة بأسلوبه وسعيه لمخاطبة الجمهور والحديث عن التغيير والمستقبل، إلا أن بيرو استطاع أن يحقق نجاحا وظهورا واضحا وحصد 19% من الأصوات كأكبر نسبة يحققها مرشح مستقل.

وفى عام 2012، خاض الرئيس باراك أوباما ثلاث مناظرات أمام منافسه الجمهورى ميت رومنى، و استطاع رومنى فى أولها أن يتفوق على خصمه خاصة فى الحديث عن الاقتصاد لكن أوباما سرعان ما استعاد توازنه فى المناظرتين الأخرتين واستطاع التفوق فيهما.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة