خالد صلاح

خطة الزراعة لمواجهة 6 أمراض وبائية للماشية.. الكشف المبكر بـ5000 قرية لتحصين وترقيم الحيوانات.. رصد نشط للأمراض العابرة للحدود.. خط ساخن لتلقى البلاغات.. وحملات توعية بأماكن الإصابة والتعريف بطرق الوقاية

الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020 09:00 ص
خطة الزراعة لمواجهة 6 أمراض وبائية للماشية.. الكشف المبكر بـ5000 قرية لتحصين وترقيم الحيوانات.. رصد نشط للأمراض العابرة للحدود.. خط ساخن لتلقى البلاغات.. وحملات توعية بأماكن الإصابة والتعريف بطرق الوقاية تحصين ماشية
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتابع الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، تنفيذا خطتها الاستراتيجية لمواجهة الأمراض الوبائية التى تهدد الثروة الحيوانية، من خلال الكشف المبكر وحملات التوعية وتحصين وترقيم الماشية، تعزيز منظومة الترصد والإنذار المبكر خاصة للأمراض الوبائية المتوطنة أو العابرة للحدود، وتطوير وتوجيه أنظمة الترصد والإبلاغ الفورى لأى حالة اشتباه.

وكلف السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، الهيئة العامة للخدمات البيطرية، بالرصد والاكتشاف المبكر لأى بؤر إصابة بالأمراض الوبائية والمعدية والاستجابة السريعة من خلال إجراءات التحكم والسيطرة لاحتواء البؤر والحد من انتشارها للحفاظ على الثروة الحيوانية لدى صغار المربين وتنميتها مع استهداف خطوات مستقبليه لتحسين السلالات.

وأكد المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، على أهمية الاستجابة السريعة لاحتواء أى بؤرة مرضيه والتأكيد على تحصين وترقيم كافه الحيوانات التى لم تُحصن أثناء ذروة انتشار فيروس "كورونا " بجانب القيام بحملات توعية وإرشاد للمربين فى أماكن الإصابة والقرى المجاورة للتعريف بخطورة المرض وطرق الوقاية وأهمية الإبلاغ حال ظهور أية أعراض لاشتباهات مرضية وتقديم حيواناتهم إلى لجان التحصين.

وقامت الهيئة العامة للخدمات البيطرية، بوضع خطة للترصد النشط للأمراض الوبائية الحيوانية تستهدف القيام بزيارات ومأموريات حقلية لعدد 5000 قرية/كفر وزيارة 200000 منزل/ مزرعة لرصد أمراض الحمى قلاعية – الجلد العقدى – طاعون المجترات الصغيرة – حمى الثلاث أيام – جدرى الأغنام – حمى الوادى المتصدع بكافة محافظات الجمهورية

وقال الدكتور عبدالحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، إن إجمالى القرى التى تم تنفيذ خطة الترصد النشط بها بلغ 213 قرية فى 16 محافظة وذلك ابتداءً من التاسع من اغسطس حتى 24 من نفس الشهر، وأنه تم فحص 90513 حيوان فى 2994 منزل وتم رصد عدد من حالات الإصابة الفردية لمرض الجلد العقدى فى 27 منزل بمحافظات (أسيوط – البحيرة – الدقهلية – الشرقية – القليوبية – المنوفية – كفر الشيخ) معظمها حيوانات غير مُحصنة، وهو من الأمراض التى تصيب الأبقار ولا تنتقل للإنسان.

وأضاف رئيس الخدمات البيطرية، أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية للحد من انتشار المرض من تلك البؤر بالتحصين حول أماكن البؤر المرضية فى نطاق 10 كم، رش الحظائر ضد الحشرات الناقلة للمرض ،علاج الحيوانات المصابة مع التنبيه على أصحابها بعدم نقلها أو التصرف فيها بالبيع أو اختلاطها بأى حيوانات أخرى سليمة.

وتابع  "عبد الحكيم" أنه تم تحصين عدد 198902 رأس ضد الجلد العقدى و 64936 رأس ضد الحمى القلاعية، 55063 رأس ضد حمى الوادى متصدع، 21039 ضد جدرى الأغنام، 129293 ضد طاعون المجترات الصغيرة(الماعز والاغنام) بمحافظات الجمهورية خلال شهر أغسطس وحتى تاريخه.

وأكد  أن هناك جولات ميدانية، مع رؤساء الإدارات المختصة ومديرى مديريات الطب البيطرى لكل من محافظات كفر الشيخ والدقهلية والمنوفية والغربية والقليوبية لمتابعة أعمال التقصى النشط وتنفيذ أعمال الاحتواء من علاج وتحصين حلقى ورش نواقل الأمراض، وتناشد  الهيئة الزراعين والمربيين بإبلاغ الوحدات البيطرية بالقرى وإدارات الطب البيطرى حال إصابة مواشيهم بأى أمراض او الاتصال على أرقام الخط الساخن لوزارة الزراعة 15500 أو 19561 او رقم الواتس 01111866710 .

 فيما  أكد  تقرير الخدمات البيطرية، أن تنفيذ استراتيجية الإنذار المبكر لمواجهة الأمراض الوبائية العابرة للحدود تقوم على  3 محاور، منها الترصد النشط القائم على البحث عن الاعراض المشابهة لتعريف الحالة المرضية ويتم من خلال اطباء الترصد فى المديريات والإدارات البيطرية من خلال الترصد القائم على الحدث، وتوزيع تعريف الحالة المرضية وكذلك مقابلات ولقاءات جماعية مع المربين للسؤال عن وجود أى أعراض مرضية ويتم ذلك من خلال خطة للتقصى داخل القرى وسحب عينات للفحص المعملى فى حالات الاشتباه وتشمل جميع محافظات الجمهورية.

 وأوضح  التقرير، أن المحور الثانى، الترصد من خلال المسح السيرولوجى للحيوانات لمرض حمى الوادى المتصدع ابتداء من المحافظات والمناطق الاعلى خطورة لاحتمالية دخول او انتشار المرض والمبنية على دراسة تحليل المخاطر للاماكن الاكثر خطورة سواء من الكثافة الحيوانية أو كثافة الناقل المرضى " الناموس أو وجود المياه الراكدة وكذلك دراسة الحركة الحيوانية والبشرية.

 وأشار التقرير، إلى أن  المحور الثالث لمواجهة الامراض الوبائية العابرة للحدود، هو الترصد السلبى فى الوحدات البيطرية من خلال الابلاغ الفورى عن أى حالة اشتباه يتم دخولها إلى الوحدات أو إبلاغها إلى الخط الساخن 19561 وإجراء التحرى الوبائى وسحب عينات فورية للفحص المعملى والتوجيه لسرعة اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة