خالد صلاح

تفاصيل خطة الدراسة الآمنة لطلاب المدارس بدون عدوى كورونا.. الالتزام بتطهير الفصول وحافلات لنقل التلاميذ وقياس درجات الحرارة.. وتخصيص غرف عزل للحالات المشتبه فى إصابتها.. ونظام إلكترونى للتتبع المصابين

الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020 07:00 ص
تفاصيل خطة الدراسة الآمنة لطلاب المدارس بدون عدوى كورونا.. الالتزام بتطهير الفصول وحافلات لنقل التلاميذ وقياس درجات الحرارة.. وتخصيص غرف عزل للحالات المشتبه فى إصابتها.. ونظام إلكترونى للتتبع المصابين الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت وزارة الصحة والسكان عن تفاصيل خطة وزارة الصحة والسكان لمواجهة عدوى كورونا بين طلاب المدارس مع بدء العام الدراسي الجديد، والتى تعتمد على الالتزام بالتباعد الاجتماعى والتطهير والتعقيم لجميع الأماكن والفصول الدراسية تحسبا لانتشار عدوى كوفيد 19.

وتهدف الخطة إلى العمل على رفع الوعي بين الطلاب والمدرسين بالإرشادات الوقائية والحد من انتقال العدوى أثناء الأنشطة الدراسية مع الاكتشاف المبكر للإصابات والاستجابة السريعة لها من خلال نظام تتبع إلكتروني للإصابات يربط وزارة التربية والتعليم بالصحة، ويوفر كل البيانات عن الأشخاص وبيان ما إذا كان لهم أطفال بالمدرس من عدمه.

وتشترط الخطة وجود تهوية جيدة بحيث يكون هناك تهوية كاملة في الفصول والمكاتب والباصات مع منع التدخين في جميع أرجاء المدرسة وتأمين مصادر المياه مع توفير أدوات التطهير والتعقيم طبقا للاشتراطات الصحية ومتابعة أخد العينات الدورية من شبكة المياه بانتظام من قبل المراقب الصحي التابع لمكتب الصحة الواقع في نطاق المدرسة.

في حالة وجود نشاط معين يتطلب تقسيم الطلاب إلى مجموعات يتم تخفيض عدد الأفراد بكل مجموعة بزيادة عدد المجموعات مثلا بدلا من 4 مجموعات بكل مجموعة 10 طلاب يمكن عمل 10 مجموعات بكل مجموعة 4 طلاب كما سيتم عمل مسح حراري لكل الطلاب قبل دخول المدارس وقبل صعود الحافلات للتأكد من سلامتهم مع توفير أبواب للخروج والدخول والاستمرار في عمليات التطهير والتعقيم يوميا.

وواضحت الخطة أنه لابد من ارتداء الكمامة الجراحية أو القماشية من مصدر موثوق فيه عن الصعود لوسائل المواصلات مع التطهير المستمر لليد بمجرد الدخول للمدرسة ويحرص ولي الأمر على عدم التواجد في الأماكن المزدحمة.

وتبدأ برامج التوعية من لحظة الدخول للمدرسة وأثناء الإذاعة المدرسية من خلال نظام الجرعات التوعوية المصغرة بحيث يتم التركيز على معلومة وأحدة يوميا مع التنبيه على الالتزام بها ويتم مراعاة التباعد الجسدي في طابور الصباح بمسافة لا تقل عن مترين بين الطالب والأخر.  

ويتم حصر الغياب بين الطلاب والمدرسين وأطقم العمل المعاون بشكل يومي وتحديد الغياب لأسباب صحية ويتم ابلاغ الإدارة بنسب الغياب مع مقارنة النسب بالأسابيع الماضية وفي حالة ملاحظة أي غيابات متكررة سيتم التواصل مع الطلاب هاتفيا للتعرف على السبب وتقوم الإدارة الصحية بنتائج التقصي في حالة وجود إصابات بكورونا.


يلتزم الطلاب بالتباعد البدني مع ارتداء الكمامات الجراحية أو القماشية من مصدر موثوق ولا يتم استخدام الكمامات للأطفال أقل من المرحلة الإعدادية أو عند وجود صعوبة في التنفس ويراعى تنظيف وتطهير الأسطع ومقابض الأبواب والكراسي والاستراحات واحرف السلالم ومسافة الأسطح المشتركة والاستمرار في تطهير اليد وتجنب تلامس الأنف والفم والعين.


 يتم جمع المخلفات مثل الكمامات والقفازات والمناديل والتعامل معها على أنها نفايات خطرة ويتم توفير مسارات لأولياء الأمور والزوار بهدف تقليل التزاحم كما تقوم إدارة المدرسة بتخصيص غرف للعزل المؤقت حال الاشتباه في حالات مصابة بكورونا مع توفير جليس للطفل لحين حضور الطبيب وأحالته للمستشفى.


كما يحظر تواجد الباعة الجائلين أمام المدارس ويتناول الأطفال وجباتهم المنزلية الخاصة واستخدام زجاجات المياه الخاصة بهم مع مراعاة التباعد الجسدي ويجب استخدام الأكواب والأطباق ذات الاستخدام الواحد وتستغل قاعات الطعام بنسبة لا تتعدى 50 % من قدرتها الاستيعابية ويراعى ارتداء القفازات عند توزيع الوجبات المدرسية.
 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة