خالد صلاح

وزير التعليم يؤكد التدريس بالعام الدراسى على القنوات والمنصات للمواد الأساسية والمدرسة للأنشطة.. وتوفير مناهج الثانوية على بنك المعرفة 10 أكتوبر.. ويوجه رسالة لأولياء الأمور: عايزين نعلم أولادكم وبلاش دروس

الأحد، 27 سبتمبر 2020 01:56 ص
وزير التعليم يؤكد التدريس بالعام الدراسى على القنوات والمنصات للمواد الأساسية والمدرسة للأنشطة.. وتوفير مناهج الثانوية على بنك المعرفة 10 أكتوبر.. ويوجه رسالة لأولياء الأمور: عايزين نعلم أولادكم وبلاش دروس الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم
محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد وزير التربية والتعليم، الدكتور طارق شوقى، أن أصعب ما يواجه العام الدراسى هى مشكلة الكثافات، موضحا أن هناك 8 ملايين طالب فى النظام التعليم الجديد يجب عليهم الحضور أكثر من غيرهم فى باقى الصفوف بالعام الدراسى الجديد، مشيرا إلى أن بعض الطلبة تحضر يومين وبعضهم 3 أيام وبعضهم 4 أيام ولكل مدرسة نظام حسب رؤية مدير المدرسة، مشدد على أنه لا يوجد أى تغيير أو تخفيف فى المنهج والوزارة سوف تحصل على 60 ألف جدول من المدارس، لافتا إلى أن الأساسى فى تعليم الطلاب من 4 ابتدائى حتى 3 إعدادى هى القنوات التعليمية، كما سيتم توفير مناهج تعليمية على المنصات المختلفة.

قال الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن مستقبل التعليم يذهب إلى الأفضل وبدأنا خطوات مهمة منذ 2107، وحتى الآن، موضحا أن اليوم وصلت الوزارة إلى ما تحدثت عنه الوزارة منذ 2018، موضحا أن حجم القصية التى تواجه الوزير المختص كبيرة، قائلا: لما جلست فى 2017، رأيت حجم المشكلة سواء مدارس خاصة ودولية وأضاف ملف المعلم من تدريب وفلوس وأساسى 2014، ومناهج كانت قديمة جدا والملكية الفكرية كانت مش تبع الوزارة وأيضا الكتب الخارجية غير مقننة وطلاب فى الثانوى ميعرفوش يقرأوا ولا يكتبوا وأيضا موضع الغش والتسريب والتمويل، فهى قصة معقدة جدا، متابعا: قدامنا أكثر من 50 مشكلة وكلها صعبة جدا وأى حد هيقعد مش هيتعامل مع كل هذا المشكلات.

وأضاف خلال حواره مع الإعلامى عمرو أديب فى برنامج الحكاية على قناة mbc مصر، أن الوزارة وضعت أولويات وخطة إحنا رايحين فين 2030، والخطة مرنة تناسب البيئة المصرية، والوزارة تختار الحلول الأصعب ولكن المستمرة والباقية، ونحل المشكلات من أساسها، وخلال السنوات الماضية وما حدث خلال الأربع سنوات الماضية تم وضع مناهج جديدة والجيل بيدرس حاجات مكنتش موجودة على جيلنا.

وأشار وزير التربية والتعليم، إلى أن موجة التطوير فى الصفوف الأولى استهدف حتى الصف الثالث الابتدائى، وتم تعميم فكرة البحث فى أزمة كورونا لتعليم الطلاب كيفية التفكير والبحث عن المعلومة كما تم اعتماد منصات كثيرة، لافتا إلى أن المنصات أصبحت أساسية وخرجت من رحم كورونا، وعليها 11 مليون طالب ومليون معلم و17 ألف ولى أمر، كل هذه المنصات تم إنشائها منذ مارس الماضى بعد أزمة كورونا.

وأكد وزير التربية والتعليم أن ما تم تغييره فى الثانوي هو نظام التقييم والوزارة احترفت النظام التقنى للامتحانات الإلكترونية، مضيفا أن الثانوية العامة التى عقدت خلال الفترة الماضية مرت بسلام وكانت ملحمة كبيرة شاركت فيها أجهزة الدولة، مؤكدا أن امتحانات الثانوية العامة لم تنتهى بل يعقد الآن امتحان دور ثالث لمن رسب فى الدور الثانى فى مادة أو مادتين.

وأوضح أن مصر أصبح لديها شئ مهم جدا، وهى أنه يتم بناء مناهج للصفوف من 4 حتى 6 ابتدائى وستكون جاهزة، فى خريف 2021، مؤكدا أن  مصر لديها أدوات تضاهى ما يتم فى الشهادة البريطانية والأمريكية، لافتا إلى أنه سيتم تطوير المرحلة الثانوية بالكامل خلال الفترة المقبلة.

أكد الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن هناك مدارس خاصة تمنح الشهادة المصرية لطلابها، موضحا أن مشكلة المصروفات فى المدارس الخاصة قرابة 8 آلاف مدرسة، وبتحاول الوزارة إعادة بناء إدارة هذه المدارس من الأول، مشارك فيها عدة جهات منها وزارة الاستثمار وجهاز حماية المستهلك " من ناحية المصروفات وثباتها وكيفية ترخصيها وجهاة الاعتماد بالنسبة للشهادة تكون واضحة بالنسبة للمدارس الدولية.

ولفت إلى أن جزء من المدارس عبارة عن عرض وطلب، موضحا أن هناك مدارس تخطت الزيادات المصررة بشكل عنيف وكبير وقبل بداية العام الدراسى سيتم توفير أرقام لتلقى شكاوى أولياء الأمور، ولكن الحل الإدارى الذى ينهى هذه المشكلة فى المصروفات يحتاج من 8 إلى 10 أسابيع وسيتم إنهاء المشكلة بشكل نهائى وقبل نهاية العام الجارى سيكون للمدارس الخاصة كتالوج واضح.

وأوضح الوزير أنه سيتم ميكنة التحويلات وسداد المصروفات لحل مشكلة التعقيدات فى المدارس، قائلا: نريد إلغاء فكرة تأشيرة فوق الكثافة، موضحا أن هناك عادات سيئة الكل يرغب فى أن يدرس أبنه فى مدرسة تحت منزله، مؤكدا أن الوزارة تعمل الآن أن 1200 سجل فى امتحان الدبلومة الأمريكية الذى يعقد يوم الإثنين والثلاثاء، قائلا: هذا العام هو عام تقدير المعلم، لافتا إلى أن مسألة تعيين الـ" 120 ألف موجودين على قاعدة البيانات ولو احتجنا هنعينهم ولكن التعيين مقفول من الدولة ولا توجد فلوس لتعيين معلمين، قائلا: نرغب فى رفع أحوال المعلمين الموجودين ويجب الكف عن المطالبة بالتعيين من قبل المتقدمين للوظائف وسيتم تعينكم حال الاحتياج إليكم وتوافر فلوس.

وتابع الوزير:"أن ما قاله الرئيس عن تحسن أحوال المعلمين سوف يحدث، قائلا: إحنا مع بعض منذ 3 سنوات وعايزين نصدق بعض فى اللى جاى وبلاش نشكك فى بعض طول الوقت وعايزين قدر من الثقة ولازم تصدقونا، متابعا: لازم ينسوا الموروث الثقافى بتاع زمان عايزين نعلم الولاد وهيدخلوا الجامعة من غير دروس وبمجهودهم.

وكشف الدكتور طارق شوقى، تفاصيل مجموعات التقوية وكيفية عملها، مشيرا أن الوزارة تعمل عليه حاليا وهتطلع قرار وزارى يوم الثلاثاء 29 سبتمبر الجارى، مؤكدا أن مناهج 3 ثانوى هتكون موجودة قبل بدء الدراسة بأسبوع، لافتا إلى أنه سيتم صرف ملايين الدولارات لتوفير محتوى باللغة الفرنسية على بنك المعرفة المصرى، قائلا: التدريس هيحصل على القنوات والمدرسة ستكون للمواد خارج المجموع والأنشطة والمناقشة مع المدرسة.

وأضاف: الدراسة تبدأ 17 أكتوبر، لافتا إلى أن سيتم توفير خط ساخن وكول سنتر لتقديم شكاوى أولياء الأمور، قائلا: مش عايزين هلع وفى ناس هتجيلها كورونا وفى هذا التوقيت الوزارة ستكون محددة الخطوات التى يتم اتباعها ومتى سيتم قفل المدرسة، مشيرا إلى أنه سيتم توفير معايير ومسطرة" ترسل لجميع أنواع المدارس وسيتم الالتزام بها ويحدد دور المدرسة وولى الأمر، وأبنائها فى الخارج متاحة لهم القنوات التعليمية وأيضا المنصات وسيتم عقد امتحاناتهم على التابلت ولكن فى لجنة.

وأوضح الوزير، أن مصروفات المدارس الخاصة أعفى فئات كثيرة من المصروفات الدراسية، منها أبناء مصابى الثورة وأيضا طلاب حلايب وشلاتين ومدارس شمال سيناء والتربية الخاصة والفصل الواحد والمتحررين من الأمية، قائلا: من يتحدث عن مجانية التعليم الدولة صارفة فى أخر سنوات 500 مليار، مشدد الوزير أنه يمكن لولى الأمر سداد مصروفات المدارس الحكومية على الترمين الأول والثانى.

وذكر الوزير: أن الأهم فى المدرسة هو المعلم، موضحا أن التخطيط للثانوية العامة كان 2018، لافتا إلى أن قانون التعليم جار تعديله وسوف يعرض على البرلمان ليتيح الفرصة للتطوير بكافة أشكاله، مؤكدا أن الامتحان إلكترونى والتصحيح إلكترونى سواء فى وضع الامتحان أو التصحيح.

ورد الوزير على اختلاف الامتحانات من طالب لأخر، أن هناك بنوك أسئلة تأتى منها الامتحان وهذه الأسئلة مرتبطة بنواتج التعلم وكيفية تصحيح السؤال، قائلا: بنوك الأسئلة موجودة فى بعض الدول، مؤكدا أنه تم بناء بنوك أسئلة للمرحلة الثانوية والامتحان سوف يقيس مخرجات التعلم، والكمبيوتر هو من يختار والتكافئ فى الأسئلة هو وفق مستوى الصعوبة وهو ما يطبق فى جميع دول العالم، قائلا: الهدف من التطوير ليس أن الطالب يقفل الامتحان ولكن التعلم الحقيقى والمجموع هيجى ولكن ليس بالطريقة القديمة "أغش أو أخد درس أو خلافه من طرق الحصول على المجموع".

وتابع الوزير: الثانوية ستكون لها فرصتين الطالب يحصل على المجموع الأعلى من الفرصتين ومقدرش أعمل 10 فرص علشان التنسيق، قائلا: الأسئلة اللى هيتم الحصول عليها من بنوك الأسئلة ستكون محروقة وإحنا بنعمل كده علشان نريح الناس، ولمصلحة الطلاب، ومش هنضيف حاجة جديدة ولكن اللى كان عندنا هو اللى غريب، مشدد على أن الامتحان يروح للطلاب قبل الاختبار بـ" 3 سنوات، مشددا على أن الامتحان لم يتم فيه إلغاء الأسئلة المقالية ولكن سيتم تقييمها بشكل أخر قبل الجامعة.

وتابع: سيتم توفير مناهج الثانوية العامة قبل الٍأسبوع قبل بدء الدراسة، موضحا أن المدرسة بها المواد التى لا تضاف للمجموع مثل مواد الأنشطة، مثل مواد التربية الرياضية، والمواد الأساسية يدرسها الطالب من خلال القنوات التعليمية وبنك المعرفة بالنسبة لطلاب المرحلة الثانوية، مؤكدا أن التقييم سيتم فى أيام المدرسة وسنطلب أبحاث من الطلاب وامتحانات وسيتم تدريس المنهج كله فى القنوات، قائلا: مكنش عندنا تعليم والطالب لازم يكون له دور، والتعليم فى النظام الجديد يسمى التعليم النشط، فالأبحاث تجعل الطالب يذهب ويبحث، وما كان يحدث فى النظام القديم عبارة عن تلقين، مؤكدا أن الأمور لو ذهبت إلى الأسو فى كورونا فالطلاب من الصفوف من 4 ابتدائى حتى الثانوى يسيتطيعوا الجلوس فى المنزل ويتعلموا من خلال القنوات والمنصات، لافتا إلى أن بعض المنصات مجانية وبعضها مقابل بسيط أقل من الدروس الخصوصية.

وأشار الوزير إلى أن الوزارة تحاول إراحة الطلاب من العنصر البشرى، مؤكدا أنه تم عمل منصة تعلم خارجة من بنك المعرفة المصرى، وبنك المعرفة أصبح أساسى فى تطوير التعليم سواء الجامى أو قبل الجامعى، وسيتم اتاحة مصادر تعلم أخرى مثل الفيديوهات والدولة بتدفع في هذه الأشياء فلوس، قائلا: المنظمات والمؤسسات الدولية تؤلف لمصر.

وأكد الوزير أنه سيكون للمعلم دخل فى مجموعات التقوية وسيتم تعميم مجموعات التقوية فى جميع مدارس مصر، مؤكدا أن الدولة لما عملت مجموعات تقوية بعض الناس زعلت ولكن اللى بيروح السنتر منعرفهوش ونص اللى بيدرسوا فى المراكز مش تبع الوزارة ولا نعرفه إرهابى ولا متحرش وإيه، ولكن مجموعات التقوية تحت إشراف الوزارة.

وتابع الوزير: فى إيد ولى الأمر المجموعات ومع ذلك يذهب إلى السنتر، وأقول لأولياء الأمور ما تقوم به الوزارة عمل ملحمى، وهناك منصات وقنوات ومجموعات تقوية وكتب تفاعلية ودروس وكلها ستكون من 10 أكتوبر وجار بنائه، قائلا: لن يكون هناك حائجة إلى الدرس الخصوصى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة