خالد صلاح

كيف أحبطت مظاهرة نزلة السمان "المفبركة" خطط الإخوان؟.. داليا زيادة تجيب

الأحد، 27 سبتمبر 2020 09:40 م
كيف أحبطت مظاهرة نزلة السمان "المفبركة" خطط الإخوان؟.. داليا زيادة تجيب داليا زيادة مدير ومؤسس المركز المصرى لدراسات الديمقراطية
كتب:محمد إسماعيل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قالت داليا زيادة مدير ومؤسس المركز المصرى لدراسات الديمقراطية، إن الفيديو المفخخ الذي صنعته الشركة المتحدة ووقعت فيه قنوات الإخوان في قطر وتركيا، وضع الإخوان في حالة ارتباك شديد وقضى على كل أمل لهم في مواصلة ألاعيبهم الإعلامية على السوشيال ميديا، من أجل زعزعة الاستقرار في مصر، والعودة بنا إلى مربع الفوضى من جديد.

وأوضحت، أن هدف الإخوان بعدما فشلوا بشكل لا جدل فيه في الحشد على الأرض، تركز حول أن يحاولوا استمالة المجتمع الدولي لروايتهم الكاذبة من خلال تكثيف دعواتهم للتظاهر على السوشيال ميديا، بأن تكون هذه الدعوات أسبوعية، وفي كل أسبوع ينقلون فيديوهات مفبركة، أو فيديوهات لتجمعات لحظية صغيرة، ثم ينقلونها عبر السوشيال ميديا للإعلام الغربي على أنها مظاهرات مستمرة في مصر ولا تتوقف، وبالتالي يبدأ الإعلام الدولي ينقل هذه الفيديوهات للرأي العام العالمي بما يضع حلفاء مصر في المجتمع الدولي في وضع حرج، ويضع كذلك الدولة المصرية في حالة دفاع عن النفس، بينما أصل الموضوع كله كذب، لهذا فإن الفيديو المفخخ قد نسف كل هذه المحاولات ووضع لها حد، ولم يعد هناك في العالم من سيصدق أكاذيب الأخوان الإعلامية، مهما فعلوا.

وكان خالد صلاح، رئيس تحرير ورئيس مجلس إدارة "اليوم السابع"، قد فضح قنوات الإخوان الإرهابية، وعرض كواليس مظاهرات نزلة السمان، والتي أنتجتها الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية بقيادة تامر مرسى، فى أحد استوديوهاتها، وأرسلتها للجزيرة والقنوات الإرهابية التى أبتلعت الطعم وأذاعتها باعتبارها مظاهرات حقيقية.

وقال خالد صلاح، خلال الحلقة: "قنوات الشرق ومكملين ورصد اللي غطوا مظاهرات نزلة السمان، وإحنا الإعلام المصرى بيخبى الحقائق ومبيعرضش المظاهرات".

وسخر خالد صلاح والإعلامى يوسف الحسينى، من الإعلام الإخوانى، قائلاً "إن هذه المظاهرة كلها مزيفة وتم تصويرها في استوديو، والأساتذة بتوع الإعلام المهنى، وبيقولوا الإعلام المطبلاتى في مصر، بياخدوا أي بلا أزرق موجود على الإنترنت، إحنا في "اليوم السابع" بعتنالهم مظاهرة قديمة وذاعوها".

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة