خالد صلاح

فيديو.. متطرف مدعوم من قطر والإخوان حرض على الهجوم على "شارلى إيبدو"

الأحد، 27 سبتمبر 2020 06:27 م
فيديو.. متطرف مدعوم من قطر والإخوان حرض على الهجوم على "شارلى إيبدو" الشيخ المورتياني المتشدد
كتب أحمد علوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لشيخ متشدد موريتاني الجنسية يدعى، محمد حسن ولد الددو، وهو يدعو المسلمين لكي يتحركوا ضد جريدة شارلي إبدو الفرنسية التي أعادت نشر الصور المسيئة للرسول. 

وكانت فرنسا قد شهدت يوم الجمعة الماضي عملا إرهابيا، حيث أصيب شخصان على الأقل جراء عملية طعن نفذت الجمعة على مقربة من المقر السابق لمجلة "شارلي إبدو" في العاصمة الفرنسية باريس. وأفادت تقارير إعلامية فرنسية بأن رجلا مسلحا بساطور هاجم عددا من المارة في شارع ريشار لونوار بالدائرة الـ11 من باريس.

يأتي هذا الهجوم على خلفية محاكمة منفذي الاعتداء الذي خلف في السابع من يناير 2015، 12 قتيلا و11 جريحا في مقر "شارلي إبدو"، وذلك بعد نشر المجلة سلسلة من الرسوم الكرتونية المسيئة للرسول. 

وأشار الفيديو المتداول على مواقع التواصل الإجتماعي أن الداعي الديني الموريتاني ولد الددو قد حرض المسلمين على الهجوم على المجلة الفرنسية. 

حسب الفيديو قال ولد الددو: "لا يخفى عليكم أن صحيفة شارلي أبدو قد أعادت نشر الرسوم المسيئة للنبي عليه الصلاة والسلام والمستفزة". وأضاف: "وعندما نكبت على تلك النكبة التي تستحقها بكى الباكون وتباكى المتباكون، ثم ها هم يعاودون ما قاموا به من الإساءة والاستفزاز مرة أخرى، هذا امتحان لكم".

وقال الشيخ الددو إن هذه فرصة لإثبات حب النبي عليه الصلاة والسلام والذود عنه وتساءل الشيخ: " هل بقي فيكم حي؟ هل بقي فيكم من يدفع عن الحمى؟ هل بقي فيكم من ينصر رسول الله صلى الله عليه وسلم؟".

تداول العديد من نشطاء التواصل الاجتماعي الفيديو مع تعليقات متنوعة تتهم جماعة الإخوان المسلمين وقطر بدعم الداعية ولد الددو.

اتهم مستخدم الداعية الذي ينتمي لجماعة الإخوان بأنه حرض بشكل مباشر على الجريمة التي وقعت بالقرب من مجلة شارلي إبدو، وكتب: "رجل دين من جماعة الإخوان المسلمين يحث للهجوم في باريس على مجلة شارلي إبدو، وقد أدى هذا التحذير إلى إصابة شخصين بهجوم بسكين بالقرب من مكتب المجلة الفرنسية. هذا يظهر مدى خطورة علاقة رجل الدين هذه مع القرضاوي وقطر".

 

وكتبت مستخدمة آخر: "رجل الدين هذا المنتمي للاتحاد العالمي يدعو للهجوم على شارلي إبدو في باريس، ويكشف تاريخه كيف يؤيد الإخوان المسلمين وقطر وكذلك القرضاوي". 

وكتب مستخدم: "في هذا الفيديو محمد الحسن بن الديدو الشنقيطي رجل دين من الاتحاد الدولي الذي أسسه الإخوان المسلمين، وهو يعيش أيضا في قطر وكما هو متوقع فهو يدعم قطر وله صلة بالقرضاوي".

يشير الفيديو أن الداعية ولد الددو هو عضو في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أحد المنظمات التابعة لجماعة الإخوان المسلمين والممولة من قطر. وأضاف الفيديو أن ولد الددو هو أحد مستشاري يوسف القرضاوي ويتمتع بعلاقة قوية مع الزعيم الروحي للإخوان المسلمين المقيم في قطر.  

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين هو منظمة مثيرة للجدل تضم عدد من الداعيين الإسلاميين (المرتبطين بالتنظيمات الارهابية وجماعة الإخوان). تولى رئاسته منذ تأسسيه في عام 2004 يوسف القرضاوي الذي يوصف بأنه "الزعيم للإخوان المسلمين".

منذ عام 2011 أصبحت العاصمة القطرية الدوحة هي المقر الفعلي للاتحاد رغم أن مقره الرسمي هو دبلن إيرلندا. وفقا لموقع الاتحاد على الانترنت فإنه يضم 42 عضا. نظرا لدعم يوسف القرضاوي للهجمات الانتحارية، تم إدراج الاتحاد كمنظمة إرهابية من قبل العديد من الدول العربية، بما في ذلك مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين.

وفي 10 نوفمبر 2018، أعلن الشيخ يوسف القرضاوي تخليه عن منصبه كرئيس للاتحاد الدولي لعلماء المسلمين. وبينما ألقى كلمة في الجلسة الافتتاحية للجمعية العامة الخامسة للاتحاد في اسطنبول، قال القرضاوي إن هذه ستكون آخر مرة يرأس فيها الاجتماع. وقد انتخب الاتحاد أحمد الريسوني، المغربي الجنسية، رئيسا للاتحاد، خلفا للقرضاوي.

وتعد إمارة قطر الممولة الرئيسية للاتحاد. على سبيل المثال، في مايو 2012، جمع حفل عشاء خيري في قطر ما يعادل 6.5 مليون دولار أمريكي لمشروع "نهضة الأمة" التابع للاتحاد، حسب تقرير لموقع جولف نيوز. وكشفت إحدى وثائق ويكليكس تقديم أمير قطر طائراته الرسمية لخدمة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ورئيسه.


 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة