خالد صلاح

قيادات "الزراعة" و"البيئة" يتابعون منظومة جمع وتدوير قش الأرز فى الشرقية

السبت، 26 سبتمبر 2020 03:00 م
قيادات "الزراعة" و"البيئة" يتابعون منظومة جمع وتدوير قش الأرز فى الشرقية جمع وتدوير قش الأرز فى الشرقية
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

واصل قيادات وزارتى الزراعة واستصلاح الأراضى، والبيئة، متابعة اعمال جمع وتدوير قش الأرز، تنفيذا لبروتوكول التعاون الموقع بين السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، والدكتورة ياسمين فؤاد وزير البيئة فى هذا الشأن، ضمن الزيارات المكثفة التى يقومون بها لمحافظات الغربية، كفر الشيخ، الدقهلية، البحيرة، القليوبية والشرقية.

وأجرى الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الإرشاد الزراعى بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، والدكتور عصام عامر رئيس قطاع شئون الفروع بوزارة البيئة والدكتورة أميمة صوان مستشار وزيرة البيئة للمخلفات الزراعية زيارة لمحافظة الشرقية لمتابعة تنفيذ أعمال المنظومة من جمع وكبس لقش الأرز، والمرور على المواقع المخصصة لذلك، لمواجهة السحابة السوداء التى كانت تحدث كل عام.

وعقد قيادات الوزارتين اجتماع تنسيقى بمديرية الزراعة بمحافظة الشرقية، حضره اللواء أشرف عبدالمحسن مستشار وزيرة البيئة لشئون الفروع، والدكتور حمدى جامع رئيس الإدارة المركزية للإرشاد الزراعى، ومحمود بسيونى المدير العام بمكتب وزير البيئة، والدكتور وليد ترك مدير عام المكتب الفنى بقطاع الفروع والمهندس مدحت زكا مدير المخلفات الزراعية بجهاز تنظيم إدارة المخلفات، والكيميائى خالد أبو العزم مدير عام فرع الشرقية، فضلا عن وكيل وزارة الزراعة بالشرقية، ومدير عام الإرشاد الزراعى بالمحافظة، ومسؤلى الإدارات الزراعية والجمعيات الزراعية، وعدد من المتعهدين العاملين فى مجال تدوير المخلفات وجمع وكبس قش الأرز.

وأكد الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الارشاد الزراعى، أن هذا الاجتماع يأتى لتوحيد الجهود المبذولة بين الوزارتين، والاجهزة التابعة لهما بمحافظة الشرقية، لمتابعة اهم الاستعدادات لموسم التصدى لمكافحة حرائق قش الأرز والحد منها مع تكثيف العمل فى تلك الفترة لزيادة الوعى البيئى للمواطنين والمزارعين بمحافظات الدلتا بأهمية استخدام قش الأرز والاستفادة القصوى والعظمى منه والحفاظ على البيئة وتقليل التلوث الناتج عن الحرق المكشوف لهذه المخلفات، لافتا إلى أهمية التنسيق بين جميع الإدارات والجمعيات الزراعية لمنع أى مخالفات فى نطاق كل إدارة زراعية.

وأشار عزوز إلى أن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، اشاد بجهود العاملين بمديريات الزراعة فى مجال الحد من الآثار السلبية للسحابة السوداء وتعظيم الاستفادة من قش الأرز، لافتا إلى اهمية تشجيع وتحفيز مزارعى الأرز فى المحافظات المعنية، على تجميع قش الأرز واعادة تدويره، نظرا لما له من بعد اقتصادى يساهم فى زيادة دخل المزارع، بتوفير عائد مادى إضافى له، وبالتالى رفع مستوى معيشته، لافتا إلى أن الامر له بيئى يتمثل فى الحد من ازمة السحابة السوداء التى كانت تنتج عن حرق تلك المخلفات كل عام، وتحويل قش الأرز إلى كومات سمادية وأعلاف غير تقليدية

واشاد بالنجاح الذى حققته منظومة جمع وتدوير قش الأرز من بداية موسم الحصاد وحتى الآن مما كان له بالغ الأثر فى عدم ظهور السحابة السوداء حتى الان، وذلك نتيجة التعاون والتنسيق الجيد بين وزارتى الزراعة واستصلاح الأراضى والبيئة وزيادة وعى المزارعين بأهمية قش الأرز واضرار حرقه.

ووجه المعنيون بمديريات الزراعة بتنفيذ برنامج القطاع والخاص بتنفيذ الندوات الارشادية والتوعوية حول طرق الاستفادة من قش الأرز وتحويله إلى سماد عضوى واعلاف غير تقليدية.

 وأشارت الدكتورة أميمة صوان مستشار وزير البيئة، إلى أهمية الاستفادة من قش الأرز وتعظيم الاستفادة منه كأعلاف غير تقليدية، ومخصبات حيوية تفيد التربة، وتساهم فى زيادة الانتاج الزراعى، كما استعرضت طرق الاستفادة والتصنيع وكيفية قيام المزارعين بذلك.

واشاد اللواء أشرف عبد المحسن مستشار وزير البيئة لشئون الفروع، بالجهود المبذولة على أرض الواقع من قبل وزارتى البيئة والزراعة والإدارات التابعة لهما فى محافظات زراعة محصول الأرز.

 وأكد الدكتور عصام عامر رئيس قطاع الفروع بوزارة البيئة، انه يتم توفير المعدات بدعم وايجار رمزى للمتعهدين اصحاب مواقع قش الأرز حيث يتم وضع المعدات فى مقار الميكنة الزراعية بالمحافظات، لدعم المزارعين والمتعهدين.

وأوضح أن مواقع تجميع القش توفر فرص عمل حقيقية للشباب حيث أصبح القش أصبح سلعة ذبات قيمة تحقق دخل مناسب للفلاح المصرى، ليصبح مشروعا اقتصاديا مربحا وأصبح هناك إدراك لأهمية قش الأرز وهناك طرق للاستفادة منه ويعد ذلك قيمه مضافه لمحصول الأرز.

وفى سياق متصل تفقد الوفد أحد مواقع جمع وكبس وتدوير على الطبيعة، فى قرية طحا المرج بمركز ديرب نجم، حيث تم حث القائمون على الموقع، على بذل المزيد من الجهد لإنجاز العمل.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة