خالد صلاح

خالد صلاح ويوسف الحسينى: إعلام الإرهابية أخذ أكبر صفعة من الشركة المتحدة

السبت، 26 سبتمبر 2020 10:41 م
خالد صلاح ويوسف الحسينى: إعلام الإرهابية أخذ أكبر صفعة من الشركة المتحدة الإعلامى يوسف الحسينى
ماجد تمراز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الإعلامي يوسف الحسيني، إن الشركة المتحدة بقيادة تامر مرسي، لا تنفق عُشر ما يتم إنفاقه من الإخوان على قنواتهم، وعلى الرغم من ذلك تقدم إعلاما مهنيا وراقيا، وعلق قائلا: "بفيديو واحد صغير خدتوا أكبر صفعة على قفاكم، وأنتوا بتدفعوا مبالغ خرافية علشان تنشروا كذب وخداع وتضحكوا على الناس، شكرًا لحسن تعاونكم معنا".

ومن جانبه قال الكاتب الصحفي خالد صلاح، رئيس تحرير اليوم السابع، خلال حلقة استثنائية على قناة إكسترا نيوز: "خدتوا صفعة جامدة بصراحة، وبنشكركم على حسن تعاونكم معانا وعلى عدم مهنيتكم اللي فضحتكم قصاد الكل، وبنقولكم الشركة المتحدة بكل أذرعتها وراكم بالمرصاد".

وأضاف خالد صلاح، أنه لا يعنيه اعتذار قناة الجزيرة على الإطلاق، مشيرًا إلى أنه لو لم يكن هناك مظاهرات يصنوعها، لأنهم يسعون إلى إسقاط هذه الدولة فقط، هو هدفهم الأول والأخير، وعلق قائلا: "إننا في معركة وعي حقيقية.. مصر كلها لازم تبقى فاهمة قد إيه حجم التضليل، وعلى فكرة كل قنوات الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية بقيادة تامر مرسي هدفها إعلاء قيمة الوعي لدى المواطن المصرى".

وفضح خالد صلاح، رئيس تحرير ورئيس مجلس إدارة "اليوم السابع"، قنوات الإخوان الإرهابية، وعرض كواليس مظاهرات نزلة السمان، والتي أنتجتها الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية بقيادة تامر مرسى، فى أحد استوديوهاتها، وأرسلتها للجزيرة والقنوات الإرهابية التى أبتلعت الطعم وأذاعتها باعتبارها مظاهرات حقيقية.

وقال خالد صلاح، خلال الحلقة: "قنوات الشرق ومكملين ورصد اللي غطوا مظاهرات نزلة السمان، وإحنا الإعلام المصرى بيخبى الحقائق ومبيعرضش المظاهرات".

وسخر خالد صلاح والإعلامى يوسف الحسينى، من الإعلام الإخوانى، قائلاً "إن هذه المظاهرة كلها مزيفة وتم تصويرها في استوديو، والأساتذة بتوع الإعلام المهنى، وبيقولوا الإعلام المطبلاتى في مصر، بياخدوا أي بلا أزرق موجود على الإنترنت، إحنا في  "اليوم السابع " بعتنالهم مظاهرة قديمة وذاعوها".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة