خالد صلاح

نجاح الموجى ضحكة لم تكتمل ..ما لا تعرفه عن "هرم" الكوميديا و"مزيكا" الفن

الجمعة، 25 سبتمبر 2020 08:00 ص
نجاح الموجى ضحكة لم تكتمل ..ما لا تعرفه عن "هرم" الكوميديا و"مزيكا" الفن نجاح الموجى
زينب عبداللاه

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يمر اليوم 22 عاماً على رحيل الفنان نجاح الموجى الذى غادر عالمنا فى مثل هذا اليوم لموافق 25 سبتمبر من عام 1998 بعد رحلة إبداع لم يمهله القدر ليكملها ويخرج كل ما يمتلكه من مواهب وطاقات فنية.

نجاح الموجى هو أحد نجوم الكوميديا ومبدعى الفن الذى ترك  بصمة واضحة فى كل عمل شارك فيه حتى وإن كان ظهوره فى مشاهد قليلة من العمل الفنى، يخطف نظرك وقلبك ويترك أثره فى ذاكرتك، وهى قدرات لا يمتلكها إلا فنان موهوب.

يكفى أن تراه فى مشهد من فيلم الكيت كات الذى جسد فيه شخصية" الهرم" تاجر المخدرات، فتحفظ إفيهاته عن ظهر قلب، أو ترى خفة ظله وبراعته فى دور الواد مزيكا فى مسرحية المتزوجون وهو يبارى نجوم الكوميديا جورج سيدهم وسمير غانم ويجد له مكاناً مميزاً بينهم، وهكذا كان فى كل أدواره التى تفوق فيها.

لم يكن نجاح الموجى يمتلك طاقات كوميدية فقط بل كان بارعاً فى أداء التراجيديا ويكفى أن ترى مشاهده فى فيلم التحويلة لتعرف أنه فنان من العيار الثقيل، رحل دون أن نستغل كامل طاقاته الفنية.

ولد  نجاح الموجى فى 11 يونيو عام 1945 بقرية ميت الكرماء مركز طلخا بمحافظة الدقهلية واسمه الحقيقي عبد المعطي محمد الموجي.

وكان لديه 14 شقيقًا انتقلوا للعيش في القاهرة و فقد 11 من هولاء الأخوة في حياته، وكان من بين أشقائه أخ اسمه نجاح يكبره بعشرة أعوام ارتبط به عبدالمعطى ارتباطاً كبيراً وعندما توفى اقتبس اقتبس الأخ الأصغر اسمه ليكون اسمه الفنى نجاح الموجى اعترافاً وحباً لشقيقه.

حصل نجاح الموجى على درجة البكالوريوس من المعهد العالي للخدمة الاجتماعية، ورغم مواهبه الفنية رسب عدة مرات حين حاول التقدم للمعهد العالي للفنون المسرحية ، وبدأ حياته الفنية من خلال المسرح الجامعي، ثم من خلال العمل مع فرقة (ثلاثي أضواء المسرح) فى نهاية الستينات حيث بدأ تعاونه مع الفرقة بمسرحية حواديت، ومسرحية فندق الأشغال الشاقة ، وبالإضافة إلى المسرح واﻹذاعة، تألق كذلك في عشرات الأدوار السينمائية.

وبعد تخرجه من معهد الخدمة الاجتماعية وتعيينه بالحكومة لم يترك وظيفته بعد عمله بالفن حتى وصل إلى درجة وكيل وزارة.

تميز نجاح الموجى أيضا فى إلقاء المونولوجات وكان أشهرها "تفضل من غير مطرود" وكان ضمن فيلم ايام الغضب الذى حصل فيه نجاح على جائرة لجنة التحكيم الدولية من مهرجان دمشق السينمائي.

وصدر لنجاح الموجي شريط كاسيت يحتوي على ست أغان، ولكن الرقابة حينها رفضت توزيعه.

 شارك الموجى فيما يقرب من 150عملًا فنيًا خلال رحلته الفنية أشهرها :"أربعة في مهمة رسمية، الحريف، طأطأ وريكا وكاظم بك، التحويلة، البحر بيضحك ليه، الكيت كات، أيام الغضب، الفلوس، أهلا بالسكان، سر الأرض، بوابة الحلواني، لا مؤاخذه يا منعم، المتزوجون، دلع الهوانم، الورثة، ملك الشحاتين".

وقبل أن يخرج نجاح الموجى كامل طاقاته الفنية وفى أوج شهرته وتألقه تعرض لوعكة صحية مفاجئة وكانت معه ابنته المذيعة أيتن الموجى التى فشلت محاولاتها فى طلب سيرة إسعاف لنقل والدها حتى لفظ أنفاسه الأخيرة ورحل عن عالمنا قبل أن يتجاوز سن 53 عاماً فى مثل هذا اليوم الموافق 25 سبتمبر عام 1998.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة