خالد صلاح

معركة الوعى التحدى الأخير أمام المصريين للقضاء على الإخوان.. تصدوا لمحاولات الإعلام المعادى لإثارة الفوضى وأفشلوا مخططاتهم.. وياسر عبد العزيز يطالب بورش توعية وطنية لكشف أساليب التزييف فى المجال الإعلامى

الجمعة، 25 سبتمبر 2020 10:50 م
معركة الوعى التحدى الأخير أمام المصريين للقضاء على الإخوان.. تصدوا لمحاولات الإعلام المعادى لإثارة الفوضى وأفشلوا مخططاتهم.. وياسر عبد العزيز يطالب بورش توعية وطنية لكشف أساليب التزييف فى المجال الإعلامى عنف الاخوان
كتب محمد السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استطاع وعى المصريين أن يدرك حجم المؤامرة التى تحاك ضد الدولة المصرية بالدعوات المشبوهة من خلال ترويج الإعلام المعادى لفيديوهات قديمة وفبركتها وإعادة بثها على إنها جديدة لكن بفضل وعى الشعب لم يكن لمثل هذه الفبركات أى صدى، لأن المواطنين يدركون جيداً الغرض والهدف الذى يسعى له دعاة التخريب، و استطاع الشعب المصرى أن يسقط كل مخططات دعاة التخريب والإرهابيين، فقد رفض الشعب الانسياق خلف كل الدعوات المشبوهه التي تستهدف تدمير مصر، وهذا يرجع لعدة أسباب أهمها اقتناع الشعب بالتنمية التي حدثت في مصر خلال الست سنوات الماضية، في كل المجالات.

وأدرك الشعب المصري، الكذب الإخواني والسموم التي يتم بثها سواء كان على مواقع التواصل الاجتماعي أو عبر القنوات الإخوانية الداعمة للإرهاب والعنف، بمزاعم خروج مظاهرة باعتبار أنها حديثة من أجل تنفيذ الأجندة التخريبية التي تقودها الإرهابية لنشر الفوضى في البلاد.

وقال الدكتور ياسر عبد العزيز الخبير الإعلامى، إن المعركة التي نواجهها الآن فى مصر هي معركة اصطناع واقع زائف من قبل القنوات المعادية لمصر، مضيفا أن الواقع الزائف قائم على البت المتكرر والإلحاح على مجموعة من الأخبار المفبركة والمضللة والمصطنعة بآليات التزييف وأن الغرض منها خلق واقع افتراضى وإجبار المواطنين على العيش فيه.

وأضاف ياسر عبد العزيز في تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه قبل سقوط العزيزية مقر حكم القذافي سقطت في قناة الجزيرة وأن ذلك هو أكبر دليل على الواقع الزائف المصطنع، لافتا إلى أن قنوات الشر تبث فيديوهات مصطنعة و مزيفه لخداع المواطنين و هي صناعة الواقع الافتراضى .

ولفت ياسر عبد العزيز إلى أن ما تتعرض له مصر هي صناعة الواقع الزائف من خلال الفيديوهات المفبركة التي تنطلق من منصات من قطر، لافتا إلى أن الحل هو تعزيز الواقع الحقيقي من خلال إعلام منفتح و قادر على مناقشة القضايا العامة بشفافية وأن توعية المواطنين يجب أن يكون من خلال التثقيف الإعلامى وخاصية السؤال عن المصدر .

وشدد الدكتور ياسر عبد العزيز الخبير الإعلامى، أنه يجب أن تكون هناك ورشة وطنية كبيرة للتوعية بأساليب التزييف في المجال الإعلامى، منوها الى أن القنوات المعادية لمصر تعيد فيديوهات قديمة، لذلك يجب عقد ورشة وطنية كبيرة حول التزييف والاصطناع.

وأشار طارق سعدة نقيب الإعلاميين الى أن الشعب المصرى لقن جماعة الإخوان الإرهابية و قنوات الشر درسا قاسيا بعد فشل دعواتهم، مضيفا أن وعى المصريين أسقط الدعوات التخريبية لهم و أن صفعة المصريين للإخوان سيكون لها أثر كبير عليهم .

ونوه طارق سعدة في تصريحات لـ"اليوم السابع"، الى أن إعلام جماعة الإخوان الإرهابية دأب في تضليل وقلب الحقائق و محاولاته المستميتة لإحداث الزعزعة في وحدة الشعب المصرى وتكاتفه والتشكيك الدائم في الإنجازات التي تتحقق على أرض الواقع، مؤكدا أن استقرار الدولة وبناء مؤسساتها وأحداث التنمية الشاملة يزعجهم ويقومون بتسليط أدواتهم الإعلامية والفئة الضالة الخائنة التي تقوم بتشويه الإنجازات والواقع المصرى المتماسك أو عن طريق كتائبهم الإلكترونية التي بث الشائعات عبر المنصات الإلكترونية.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة