خالد صلاح

س وج.. كل ما تريد معرفته عن مزايدة ترددات المحمول لتحسين الخدمة

الجمعة، 25 سبتمبر 2020 07:51 م
س وج.. كل ما تريد معرفته عن مزايدة ترددات المحمول لتحسين الخدمة حسام الجمل رئيس جهاز تنظيم الاتصالات
كتبت هبة السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أطلق الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات مزايدة شركات المحمول، الراغبة في الحصول على ترددات جديدة وفق الباقات المخصصة من الجهاز، وسيقوم بإعلان النتائج فور اعتمادها وفق الإجراءات المتبعة لطرح وتخصيص الترددات، يأتي ذلك في إطار تحسين خدمات الاتصالات والانترنت المقدمة للمواطنين، وبعد مطالبات من شركات المحمول للحصول على ترددات جديدة، ويقدم اليوم السابع أسئلة وأجوبتها عن المزايدة.
 

س- ما هي الترددات؟ 

هى بمثابة القناة التى تمر بها عمليات الصوت ونقل البيانات وهى الموجات التى يعتمد عليها المشغلين، فكلما زادت الترددات المخصصة للشركات والتى تعتمد عليها فى تقديم الخدمة، كلما قل انقطاع المكالمات وتحسن أداء وسرعة نقل البيانات.

س- لماذا أطلق جهاز تنظيم الاتصالات مزايدة جديدة لبيع ترددات؟

أطلق الجهاز مزايدة بعد مطالبات من شركات المحمول الأربعة العاملة في السوق الحصول على ترددات جديدة لتحسين الخدمة، كما كان هناك أزمة عند طرح ترددات الجيل الرابع فى عام 2017 عندما رفضت الشركات الحصول على الرخص بموعدها لقلة حزم الترددات المطروحه آنذاك من وجهة نظرهم قبل العودة مرة أخرى والموافقة على شروط الحكومة وشراء الترددات بقيمة 1.1 مليار دولار و10 ملايين جنيه، حيث وعدت الأخيرة  بتوفير ترددات إضافية للشركات في ذلك الوقت. 

 

س- ما هو حجم حزم الترددات المطروحة؟ 

ج- طرح الجهاز 60 ميجاهرتز ترددات في الحيز الترددي 2600. 


س- من هي الشركات التي تقدمت للمزايدة؟ 

ج- فودافون و المصرية للاتصالاتWE حيث تقدمت الأولى بطلب للحصول على  40 ميجاهرتز من الترددات المتاحة، في حين تقدمت الثانية بطلب للحصول على 20 ميجاهرتز وذلك في الحيز الترددي 2600 ميجاهرتز.


س- هل حدد الجهاز سعر مبدئي للترددات بالشروط المالية؟ 

ج- قبل إجراء مزايدة الترددات-خاطب الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات شركات المحمول خلال شهر يوليو الماضي، للتعرف على احتياجتها من الترددات، وفي ضوء احتياج الشركات لترددات، قرر الجهاز، طرح ترددات جديدة، وأرسل خطاب للمشغلين خلال شهر أغسطس الماضي، تضمن سعر الترددات، وحدده بمبلغ 150 مليون دولار لكل 10 ميجاهرتز، كما حدد نظام السداد بالدولار الأمريكي، على أن يتم سداد 50% من قسمة الترددات، وتقسيط المبلغ المتبقي على قسطين بالتساوي، وسدادهم خلال 3 سنوات، بالجنيه المصري محسوب على سعر الدولار وقت السداد.

 


س- هل ستساهم حصيلة بيع الترددات في دعم خزينة الدولة؟ 

ج- تسعى الدولة لبيع الترددات بأعلى سعر لذا طرحت الترددات للمزايدة عبر المظاريف المغلقة بالدولار الأمريكي وحددت 150 مليون دولار لكل 10 ميجاهرتز كسعر مبدئي، وتقدم للمزايدة شركتين فقط و امتنعت كل من اورنج واتصالات عن التقدم للمزايدة وهو ما أثار التساؤلات بشأن تقدمهم بطلبات للحصول على ترددات جديدة. 


س- هل ستطرح الحكومة مزايدة أخرى لبيع الترددات؟ 

ج- نعم بالإضافة للترددات المطورحة يوجد لدي الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات 20 ميجاهرتز ترددات يرجح طرحهم بمزايدة أخرى في وقت لاحق. 


س- ما هو حجم الترددات الموجودة لدى شركات المحمول حاليا؟ 

ج- تمتلك فودافون نحو 42.5 ميجاهرتر ترددات، وأورنج 42.5 ميجاهرتز واتصالات مصر 40 ميجاهرتز والمصرية للاتصالات 15 ميجاهرتز. 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة