أكرم القصاص

القائمة الوطنية من أجل مصر.. 12 حزبا ترفع شعار المصلحة العامة فوق كل اعتبار

الخميس، 24 سبتمبر 2020 02:30 م
القائمة الوطنية من أجل مصر.. 12 حزبا ترفع شعار المصلحة العامة فوق كل اعتبار انتخابات أرشيفية
كتب ـ هشام عبد الجليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تُعد القائمة الوطنية "من أجل مصر" سابقة حزبية جديدة، وفرصة حقيقية لإثراء الحياة السياسية والحزبية فى مصر، حيث تضمنت القائمة كافة الشرائح والتيارات والآراء بتمثيل مشرف تحت القبة، ولعل حرص الجميع على الخروج بهذه الصورة هو السبب الرئيسي في التأني من أجل الخروج بصورة مشرفة تعبر عن المصريين من خلال اختيار شخصيات تتمتع بالكفاءة والقدرة على العطاء وأن يكونوا همزة الوصل بين المواطن والسلطة التنفيذية.

 

وتضم القائمة الوطنية "من أجل مصر" 12 حزبا سياسيا، و تنسيقية شباب الأحزاب، جميعهم من مختلف التيارات والانتماءات، كما يضم التحالف السياسى جميع الأراء، ويُعلى الجميع المصلحة الوطنية، ويتجرد الكل من المصلحة الشخصية للمصلحة العامة، ورفع الجميع شعار" المصلحة العامة" والكل تخلى عن النظرة الحزبية الضيقة، وكان الهدف هو المصلحة العامة، ولو نظر كل حزب لمصلحته الشخصية لم تكن هذه الكوكبة من القامات والكوادر المشرفة فى مختلف القطاعات والتي سيكون لها دور كبير فى الحياة النيابية.

 

كما أن الحديث حول أن هذا التحالف الحزبي هو انتخابي فقط يعنى التأكيد على أن لكل حزب آراءه وأفكاره التى يمارسها تحت القبة بحرية تامة، وهذا يعنى أن جميع الآراء ستكون متمثلة تحت القبة، وسيجد المواطنين من يعبر عن آرائهم المختلفة، ولكن يبقى الجميع حريص على إعلاء المصلحة العامة، وفى حقيقة الأمر هذا التحالف يعد إثراء حقيقي للحياة السياسية والحزبية والنيابية فى نفس الوقت، ليكون هناك أكثر من صوت تحت القبة، وأكثر من رأى مختلف، وفى النهاية تكون مصلحة الوطن والمواطن هي الهدف الأساسى.

 

ويشارك عدد من الأحزاب السياسية ضمن القائمة الانتخابية الموحدة من أجل مصر لانتخابات مجلس النواب، وهم " حزب مستقبل وطن، حزب الوفد، حزب حماة الوطن، حزب مصر الحديثة، حزب المصرى الديمقراطى، حزب الشعب الجمهورى والإصلاح والتنمية، التجمع، إرادة جيل، حزب الحرية المصرى، العدل، المؤتمر، بالإضافة لتنسيقية شباب الأحزاب.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة