خالد صلاح

ماذا سيقول الهارب محمد على فى الفيديو القادم؟.. أراجوز الإخوان لا يتعلم بسهولة.. اعتذر واعتزل فى يناير الماضى بعد أن فوجئ بوعى الشعب ثم عاد ليفاجأ به ثانية.. وإفلاس الجماعة يضطرها لإعادة اللعب بالكروت المحروقة

الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020 12:00 ص
ماذا سيقول الهارب محمد على فى الفيديو القادم؟.. أراجوز الإخوان لا يتعلم بسهولة.. اعتذر واعتزل فى يناير الماضى بعد أن فوجئ بوعى الشعب ثم عاد ليفاجأ به ثانية.. وإفلاس الجماعة يضطرها لإعادة اللعب بالكروت المحروقة المقاول الهارب محمد على وفشل لعب الإخوان به
كتب محمد السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عاد منذ أيام "السكير" محمد على المقاول الهارب للظهور مرة ثالثة بعدما أعلن اعتزاله من قبل العمل بالسياسة و خاصة بعد فشل دعواته التحريضية من قبل ، عاد ليهاجم الدولة المصرية بتحريض سافر من قبل جماعة الإخوان الإرهابية وأكاذيب جديدة من أجل إثارة الفوضى في البلاد و دعا الى الخروج في مظاهرات يوم 20 سبتمبر التي لم يخرج لها أحد ليؤكد حجم الفشل الذى تعيشه الجماعة الإرهابية .

المثير في ظهور المقاول محمد على بمجموعة فيديوهات مرة أخرى للمشهد يكشف حجم الفشل الذى تعيشه الجماعة الإرهابية، فرغم أن هذا المقاول الأجير، أصبح ورقة محروقة أمام الجميع، إلا أن إفلاس الجماعة هو إعادة إنتاج فشلها بطرق مختلفة.

البداية، جاءت في سبتمبر 2019 و الذى ظهر فيها المقاول الهارب محمد على في ثوب الخبير السياسى و الأمني و العسكرى وأنه حكيم وعليم ببواطن الأمور، وأنه أستاذ فى علم الاجتماع والعقيدة، بعيدا عن كل ذلك دعا  "البروروم"  باعتباره خبير في كل شيء  الشعب المصرى للنزول في مظاهرات ليتحول من "بروروم " الى "مناضل" و في نفس الوقت " حرامى" الذى استولى على أموال العمال والأنفار وهرب بها، دون أن يسدد مستحقات العمالة، ليكون  بذلك المناضل الحرامى ،  الا أن جاءت الصاعقة و هي خروج المصريين أمام المنصة بمدينة نصر لتوجيه رسالة إلى العالم أجمع بدعم الدولة المصرية والجيش والشرطة ضد المحاولات التى تجرى بين الحين والأخر لإثارة الفتنة وعرقلة الجهود التى تبذل للإصلاح الاقتصادى فى مصر، وهو ما أصاب المقاول الهارب باليأس و الجنون و خرج ليعتذر .

لم يتعلم المقاول الهارب محمد على الدرس الذى لقنه المصريين له و لأنصار جماعة الإخوان الإرهابية ،  و عاد "الأراجوز" من جديد ليدعو كعادته الى دعواته الفاشلة ، و دعا الى التظاهر في 25 يناير، واستخدمت فيها الجماعة والدول الراعية للإرهاب كافة الوسائل الممكنة من أجل حشد أنصارهم للتحريض ضد مصر، ولكن فى النهاية ذهب كل هذا التخطيط سدى بعد أن صفعهم الشعب المصرى بعدم الاستجابة لتلك الدعوات التحريضية وأكد وقوفه بجانب بلاده لمواجهة تلك التنظيمات الإرهابية، وقرر المقاول الهارب إغلاق صفحته التى كان يروج من خلالها الشائعات خلال الفترة الماضية، متابعًا: "سأغلق الصفحة الساعة الـ12 بالليل وهفتح صفحة جديدة للبيزنس"، وأضاف خلال فيديو بثه عبر صفحته التحريضية، أنه شعر بالخذلان اليوم بعدما وجد الشعب المصرى يقف إلى جوار دولته ومؤسساته وعلى رأسهم المؤسسة الشرطية، التى يواكب اليوم 25 يناير من كل عام عيدها، وتابع: "غلطت.. أنا مش هتكلم تانى فى السياسية والإجابة وصلت ليا النهاردة".

لا يمكن حصر عدد المرات التي فشلت فيها جماعة الإخوان الإرهابية وذيولها في الدعوة للتظاهر رغم المليارات التي صرفت من أجل التحريض على التظاهر ، و لم يتعلموا الدرس و استعانوا ب"الأراجوز" المقاول الهارب محمد على على أعتقاد منهم أنه سينجح في تحريك شيء و ها هو اليوم الذى كتب شهادة وفاة أي محاولة لهم للأبد ، اليوم الذى سيجعل محمد على بعد اعتذاره في المرة الأولى و تنحيه في المرة الثانية سيدخل في حالة " هستريا" تدفع به للدخول فى مستشفى الأمراض النفسية ليخرج في الفيديو القادم ليخبرنا بالحياة داخل مستشفى الأمراض النفسية و كيف يتم التعامل معه بداخلها .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة