خالد صلاح

طوارئ فى المحافظات استعدادا لارتفاع منسوب النيل.. كفر الشيخ تضع خطة لمواجهة الأزمة.. دمياط تقرر إخلاء المبانى والحظائر والأقفاص السمكية المجاورة للنهر.. البحيرة تدفع بسيارات بها مكبرات صوت لتحذير المواطنين

الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020 02:00 ص
طوارئ فى المحافظات استعدادا لارتفاع منسوب النيل.. كفر الشيخ تضع خطة لمواجهة الأزمة.. دمياط تقرر إخلاء المبانى والحظائر والأقفاص السمكية المجاورة للنهر.. البحيرة تدفع بسيارات بها مكبرات صوت لتحذير المواطنين طوارئ فى المحافظات استعدادا لارتفاع منسوب نهر النيل
كتب محمد سليمان وعبده عبد البارى وناصر جودة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

طالبت وزارة الرى المحافظات بإتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادى آثار ارتفاع منسوب نهر النيل  ، خاصة إن الفيضان هذا العام سيكون فوق المتوسط وأعلى من المعدلات فى السنوات الماضية، وهو ما سيسبب مشكلات فى المناطق التى بها تعديات على طرح النيل

حيث  أعلنت محافظة كفر الشيخ عن استعدادتها ، لمواجهة الأمطار ، وارتفاع مناسيب المياه بنهر النيل، لوجود قرى و3 مدن مطلة على نهر النيل ،" دسوق وفوه ومطوبس"، بعد إعلان وزير الري عن ارتفاع مناسيب المياه بنهر النيل من أسوان حتى أخر مصبات نهر النيل بمحافظة كفر الشيخ.

أكد اللواء جمال نور الدين ، محافظ كفر الشيخ أن محافظة كفر الشيخ ، تستعد لموسم الشتاء ، بوضع خطة ، لمواجهة هطول الأمطار ، إضافة لاحتمالية زيادة مياه نهر النيل ولدينا سيناريو لمواجهة أي زيادة للمياه.

وأضاف محافظ كفر الشيخ ، تم مناقشة الاستعدادات لموسم الشتاء بالتنسيق مع  كافة الجهات المعنية  لمواجهة أي أمطار تهطل على قرى ومدن المحافظة ، أو زيادة في منسوب مياه نهر النيل، بالتعاون مع مديرية الامن ،و الوحدات المحلية ،والري ،وحمايه نهر النيل ،والكهرباء، والتضامن الاجتماعي ،والتموين ،والتربية والتعليم ،والميكانيكا والكهرباء ، بالإضافة للاستمرار في عملية رصد ارتفاع مناسيب المياه  بنهر النيل.

وقال محافظ كفر الشيخ ،تم وضع خطة  لمواجهة الأزمات ، بتوفير كل الاحتياجات الخاصة بالمواطنين ،وتم رفع كافة الاستعدادات بكافة القطاعات ،خاصة مياه الشرب والصرف الصحي والكهرباء وغيرهما.

فيما عقدت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط،، إجتماعًا طارئًا مع اللواء جمال عبد الرشيد السكرتير العام المساعد و اللواء ياسر فاروق مدير شئون الخدمة والعمليات بمديرية أمن دمياط، و رؤساء الوحدات المحلية للمراكز والمدن و رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى ومديرى مديرية الرى وإدارة الحماية المدنية ومديرى إدارات المتابعة و التفتيش المالى والإدارى والأملاك والمركبات و شئون البيئة والأزمات بالديوان العام وذلك لوضع خطة عاجلة لمواجهة ارتفاع منسوب مياه نهر النيل وفقاً لما أكدته وزارة الموارد المائية والرى بمؤشرات موسم الفيضان للعام المائى الحالى، والتى تشير إلى احتمالية إمرار تصرفات زائدة بمجرى النهر وما يتبعه ذلك من ارتفاع مناسيب المياه بفرعى دمياط ورشيد الأمر الذى قد يؤدى إلى حدوث غمر لأراضى طرح النهر المحصورة داخل القطاع المائى للمجرى.

حيث ناقشت المحافظ كافة الإجراءات الإحترازية الواجب تنفيذها فورًا بشأن ارتفاع منسوب النيل والتى قد تؤدى الى غرق عدد من المناطق المتاخمة للنهر كما استمعت إلى شرح تفصيلى عن الخطوات التى اتخذتها شركة مياه الشرب والصرف الصحى بشأن جاهزية محطات الصرف الصحي وكذلك استعدادات مديرية الرى لمجابهة تلك الأزمة.

وفى سياق متصل أكدت الدكتورة منال عوض على إخلاء المناطق المحصورة داخل القطاع المائى للمجرى والمتعدى عليها من واضعى اليد بالزراعة أو الردم أو البناء أو الأقفاص السمكية ، وذلك لتفادى الأضرار التى قد تنتج عن غرق الأراضى الزراعية، وحفاظًا على أرواح المواطنين.

و أكدت محافظ دمياط على ضرورة التنبيه على المواطنين فوراً بإخلاء المبانى والحظائر و الأقفاص السمكية وإزالة أية تشوينات للمحاصيل الزراعية و المزروعات على أراضى طرح النهر وأى متعلقات قد تتعرض للتلف نتيجة إمرار تصرفات زائدة بمياه نهر النيل لحين مرور تلك الأزمة ،كما شددت المحافظ على ضرورة تنسيق الجهود وتنفيذ جميع الإجراءات الإحترازية اللازم اتباعها لمنع حدوث أية أخطار أو أضرار قد تحدث خلال الفترة القادمة.

ومن جانبها، نشرت الوحدة المحلية بمدينة رشيد تحذيرا على صفحتها على موقع "فيس بوك"، ناشدت  فيه المواطنين بإخلاء المبانى الواقعة على أراضى طرح النهر، وأصحاب الأقفاص السمكية، نظرا لارتفاع منسوب نهر النيل، ما يؤدى لتعرض المبانى والمزارع وحظائر المواشى للتلف نتيجة الغمر بمياه النيل كما قامت الوحدة المحلية بالدفع بسيارات عليها مكبرات صوت تجوب الشوارع لتحذير المواطنين من ارتفاع منسوب مياه نهر النيل وآثاره على حياة المواطنين وممتلكاتهم.

 

وأكدت مصادر أن اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، التقى بالقيادات التنفيذية للوقوف على درجة الاستعداد الخاصة بأزمات ارتفاع منسوب مياه نهر النيل وقامت محافظة البحيرة، بإرسال مخاطبات رسمية لرؤساء الوحدات المحلية بشكل رسمى لاتخاذ الإجراءات الاحترازية بشأن ارتفاع منسوب النيل خلال الأيام الثلاثة القادمة.

وتضمنت المخاطبات تكليف الوحدات المحلية خاصة بمراكز كوم حمادة، وإيتاى البارود، وشبراخيت، والرحمانية، والمحمودية، ورشيد، بإخلاء المنازل والمباني وحظائر الماشية والأقفاص السمكية، الموجودة على أراضى الدولة، والمعتدى عليها من قبل المخالفين، وذلك لتفادى الأضرار التى قد تنتج عن غرق الأراضى الزراعية، وحفاظاً على أرواح المواطنين.

وجاء فى نص المنشور الموجه من محافظة البحيرة إلى الوحدات المحلية: "في إطار الإجراءات الواجب اتخاذها، تزامناً مع احتمالية إمرار تصرفات زائدة بنهر النيل، خلال الثلاثة أيام القادمة، وما يتبع ذلك من ارتفاع مناسيب المياه بفرع رشيد من نهر النيل، وحدوث غمر لأراضي طرح النهر المحصورة داخل القطاع المائي، والمتعدى عليها من واضعي اليد بالزراعة أو الردم أو البناء أو الأقفاص السمكية، يتم اتخاذ اللازم فوراً نحو إخلاء جميع المبانى من منازل وحظائر مواشى ومخازن وأقفاص سمكية، وكذا أى تشوينات للمحاصيل الزراعية، على أراضى طرح النهر، بنطاق الوحدة المحلية، وكذا التنبيه على المواطنين بسرعة إخلاء المزروعات الخاصة بهم، وأى متعلقات يمكن أن تتعرض للتلف، نتيجة الغمر بمياه النيل وارتفاع مناسيب المياه أو الفيضان".

 

وأكد المهندس عامر شكرى، وكيل وزارة الري بالبحيرة، إن هذا التحذير إجراء دورى متكرر تصدره حماية النيل بموسم الفيضان نتيجة الموازنات التى تجريها الوزارة بعد قياس منسوب المياه وتحديد الاحتياجات.

 

وأوضح وكيل الرى بالبحيرة، فى تصريحات صحفية، أن الأراضى المهددة بالغرق من طرح النهر، هى فى الأساس ملكية لوزارة الرى، تعرضت للتعديات بالبناء والزراعة من قبل بعض الأهالى، وبالرغم من هذه التعديات ترسل حماية النيل تحذيراتها إلى الإدارات الزراعية والمحليات، لتنبيه المزارعين بحدوث زيادة متوقعة فى منسوب المياه، لتفادى الخسائر.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة