خالد صلاح

"تنشيط السياحة" بالإسكندرية تنظم ندوة عن الوعى السياحى بمشاركة مديرية التضامن

الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020 03:38 م
"تنشيط السياحة" بالإسكندرية تنظم ندوة عن الوعى السياحى بمشاركة مديرية التضامن جانب من الندوة
الإسكندرية ـ جاكلين منير

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نظمت الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة بالإسكندرية، برئاسة محمد سعد مدير عام الهيئة، اليوم، إحدى ندوات الوعى السياحى بالتعاون مع مديرية التضامن الاجتماعي بالمحافظة، وذلك بمقر المديرية، وتم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأشارت الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة، إلى أن الندوة جاءت تحت رعاية اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية ورئيس مجلس إدارة الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة، واستكمالا" لسلسلة الندوات التي تنظمها الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة والتي تهدف بصورة أساسية لنشر الوعى السياحي والأثري بمحافظة الاسكندرية، بحضور  الدكتور عبدالفتاح غنيمة عميد كلية السياحة والفنادق سابقا ومجموعة عمل الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة وريهام  الصواف  وكيل مدير متحف المجوهرات وداليا عزت مدير إدارة الوعي الأثري بمنطقه آثار إسكندرية.

 من جانبه، تحدث محمد سعد، مدير عام الهيئة الاقليمية لتنشيط السياحة عن دور  الهيئة في نشر الوعي السياحي والأثري في المحافظة والتأكيد علي أهمية زيارة المواقع الأثرية  والسياحية لما للسياحة الداخلية من دور واضح في دفع عجلة التنمية الاقتصادية خاصة في ظل انخفاض حركة السياحة بعد تداعيات أزمة كورونا، وتم التأكيد على دور الأسرة في تشجيع الأبناء علي الاهتمام بزيارة المواقع الأثرية والتعرف علي تاريخ مصر وتأكيد الهوية الوطنية عن طريق زيارة المواقع الأثرية.

وعرضت ريهام الصواف وكيل مدير متحف المجوهرات، نبذة عن تاريخ متحف المجوهرات ودوره في زيادة الحركة السياحية، وقامت بتشجيع الحضور علي زيارة المتحف والاستفادة من الفعاليات التي تقام بها وتستهدف فئة طلاب المدارس والجامعات.

وأكدت داليا عزت مدير إدارة الوعي الأثري بمنطقه آثار اسكندرية على أهمية غرس الوعي السياحي والأثري منذ الصغر من خلال الأسرة وأهمية تخصيص وقت لزيارة المواقع الاثرية والسياحية خاصة أنها زيارة غير مكلفة بالمقارنة بأي نشاط ترفيهي. 

وشدد الدكتور عبد الفتاح غنيمة، عميد كلية السياحة والفنادق سابقا، على إدراك كل فرد لأهمية استغلال وقت فراغه بصورة مفيدة، وهو ما التفتت إليه العديد من الدول التي اهتمت بدراسة سلوك الفرد، كما أكد علي أهمية الاعتماد علي قطاع السياحة لزيادة الدخل القومي بصورة عامة، وعلي دور السياحة في تحسين الذوق العام والارتقاء بالأخلاق، حيث إن زيارة المعارض والحفلات الموسيقية تساهم فى ذلك.

وفي نهاية الحديث، تم التأكيد علي أن الأزمة السياحية الحالية ما هي إلا أزمة مؤقتة، سريعا سيتم تداركها، وأن الميزة التنافسية التي تمتلكها مصر من مقومات أثرية وسياحية لا مثيل لها حول العالم، وسوف تساهم في تحقيق ذلك سريعا وتم عرض فيلم سياحي عن الاسكندرية، بالإضافة الى عرض تقدمى عن الهدف من برنامج الوعى السياحى ودور الهيئة فى التنشيط والترويج السياحي بالاسكندرية وأيضا تاريخ أهم المعالم السياحية والأثرية بالإسكندرية. 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة