خالد صلاح

وعى المصريين أسقط مخططات دعاة التخريب والإرهابيين.. تصدى لدعوات الإعلام المعادى المشبوهة.. وكشف عن شعوره بالاستقرار والنجاحات الكبرى.. ونقيب الإعلاميين: تلاحم المصريين والقيادة السياسية يؤلم أعداء الوطن

الإثنين، 21 سبتمبر 2020 12:44 ص
وعى المصريين أسقط مخططات دعاة التخريب والإرهابيين.. تصدى لدعوات الإعلام المعادى المشبوهة.. وكشف عن شعوره بالاستقرار والنجاحات الكبرى.. ونقيب الإعلاميين: تلاحم المصريين والقيادة السياسية يؤلم أعداء الوطن وعى المصرين أسقط مخططات دعاة التخريب والإرهابيين
كتب محمد السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أسقط وعى المصرين كل مخططات دعاة التخريب والإرهابيين، فقد رفض الشعب الانسياق خلف كل الدعوات المشبوهة التي تستهدف تدمير مصر، وهذا يرجع لعدة أسباب أهمها اقتناع الشعب بالتنمية التي حدثت في مصر خلال الست سنوات الماضية، في كل المجالات‘ إضافة إلى تلاحم المصريين والقيادة السياسية.

واستطاع وعى المصريين أن يدرك حجم المؤامرة التي كانت تحاك ضد الدولة بالدعوات المشبوهة من خلال ترويج الإعلام المعادى لفيديوهات قديمة وفبركتها وإعادة بثها على أنها جديدة وحدثت اليوم، لكن بفضل وعى الشعب لم يكن لمثل هذه الفبركات أى صدى، لأن المواطنين يدركون جيداً الغرض، والهدف الذى يسعى له دعاة التخريب.

في البداية، قال طارق سعدة نقيب الإعلاميين، إن الشعب المصرى دائما ما يثبت بثقافته وارتفاع درجات وعيه وإلمامه بكل الأحدث الخارجية سواء كانت إقليمية أو دولية أنه على قدر المسئولية في الحفاظ على دولته المصرية التي أصبحت متكاملة الأركان قوية المؤسسات وأنه يلمس على أرض الواقع ما يحدث من إنجازات في كافة المجال ويؤمن وعن يقين بالمردود الذى يعود علينا جميعا من تلك النهضة الشاملة في كافة مجالات الحياة.

وأضاف طارق سعدة في تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن المصرى الوطنى بوعيه وثقافته عرف أن دولته بقيادتها الحكيمة حافظت على أركانها و وحدتها المتكاملة و أن هذا إنجاز، متابعا :"أما الإعجاز فإنه في ظل التحديات الدولية والظروف العالمية فإن الدولة تقطع أشواطا طويلة تسابق بها الزمن في مجال التنمية الشاملة، فلم يقف طموح القيادة السياسية عند الحفاظ على الدولة المصري فحسب بل تجاوز هذا في علاج قصور الماضي و مواكبة كل التقنيات الحديثة في كافة مجالات الحياة نلمسها في مشوار تطوير التعليم ما بين العام و الفني و الجامعى وما بين الاهتمام بصحة المواطن و القضاء على الأمراض المتوطنة التي عانى منها المصريين كثيرا ".

ولفت طارق سعدة الى أن جائحة كورونا جاءت لتثبت أن الدولة المصرية تأخذ بأساليب العلم والمعرفة في كافة المجالات في مواجهة هذا الوباء العالمى، مضيفا: "لم يتأثر اقتصادنا ولا حياتنا المعيشية ولا سير العملية التعليمية فكل هذا نجاح على أرض الواقع للشعب المصرى وقيادته الحكيمة".

وأشار طارق سعدة نقيب الإعلاميين أن مدى التلاحم بين الشعب المصرى الأصيل الواعى وبين قيادته السياسية يؤلم أعداء الوطن في الداخل والخارج الذين ليس لهم هم ولا شغل شاغل إلا عرقلة مسيرة الدولة المصرية وإيقاف نجاحاتها التي تحدث لهم جرحا غائرا يوم بعد يوم، متابعا: "علينا جميعا بعد كل هذه التجارب أن نزداد وحدة والتفافا خلف قيادتنا السياسية حتى تتحقق كل الطموحات".

فيما لفتت الإعلامية رانيا هاشم عضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أن المصريين ينظرون إلى  المستقبل ولا يشغلهم سوى تقدم البلد، وأن ذلك يتضح أمامهم ويؤمنون به، مشيرة إلى أن المصريين يرون يوميا  الإنجازات التى تتحقق على أرض الواقع وما تشهده مصر من تقدم.

وذكرت رانيا هاشم في تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن الشعب المصرى العظيم هو السبب فى الوقوف حاليا على أرض صلبه وأنه لا يمكن أن نهتز، متابعة :" كلنا ثقه فى رئيس مصر لأنه مننا وطني و يحب البلد و واثقين فيه أننا قادمين للأفضل".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة