خالد صلاح

دعوات لحث المفوضية الأوروبية على استبدال الحجر الصحى بالفحص لإنقاذ السياحة

الإثنين، 21 سبتمبر 2020 11:07 ص
دعوات لحث المفوضية الأوروبية على استبدال الحجر الصحى بالفحص لإنقاذ السياحة المطارات
كتبت: هناء أبو العز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أرسل أكثر من 20 اتحادًا للسفر والسياحة، بما في ذلك مفوضية السفر الأوروبية، خطابًا مفتوحًا إلى رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ، تطلب منها معالجة مسألة الانخفاض المستمر في حركة المسافرين الجويين بسبب قيود السفر لمنع انتشار كوفيد 19.
 
ومن أجل إنقاذ وظائف أكثر من 27 مليون شخص يعملون في هذا القطاع، حثت لجنة السفر الأوروبية مع 20 هيئة سفر وسياحة مرة أخرى قيادة المفوضية الأوروبية على اختبار الأشخاص عند وصولهم إلى الدول الأوروبية من أجل كوفيد 19، بدلاً من استخدام قواعد الحجر الصحي .
 
 وقد عانى السفر والسياحة في أوروبا من ضربة مدمرة من أزمة فيروس كورونا بسبب القيود الحدودية غير المنسقة بشكل كافٍ ، وتراجع ثقة المسافرين ، وانخفاض طلب المستهلكين. ولا تستطيع الصناعة ببساطة تحمل صورة مجزأة مماثلة مع مناهج وطنية غير متسقة ومتغيرة باستمرار لفصلي الخريف والشتاء القادمين. 
 
وأشار لويس أراوجو ، رئيس مفوضية السفر الأوروبية ، إلى أن حرية التنقل وملايين سبل العيش في أوروبا معرضة للخطر اليوم، وعلى المفوضية الأوروبية أن تقود الطريق لاستعادة السفر في الاتحاد الأوروبي .
 
كما أعربت المجموعات التي تمثل أكثر من 5000 شركة عضو عن مخاوفها بشأن قيود السفر الحالية التي تؤثر على أعمالها.
 
في وقت سابق من هذا الشهر ، كشف تقرير صادر عن ACI EUROPE أنه خلال الأسبوعين الأولين من هذا الشهر ، كان هناك انخفاض مستمر في عدد الوافدين في المطارات الأوروبية. ووفقًا للتقرير ، فقد سُجل خلال أسبوعين من شهر سبتمبر انخفاضًا بنسبة 73%في حركة الركاب في أوروبا ، مقارنةً بانخفاض بنسبة 65 % في منتصف أغسطس.
 
 ودعا الاتحاد الدولي للنقل الجوي   ، في أغسطس ، الحكومات في جميع أنحاء أوروبا إلى رفع القيود على الحدود من أجل وقف الدمار الذي لحق بالقطاع الاقتصادي في أوروبا بسبب تفشي فيروس كورونا.
 
في الشهر الماضي ، أكدت اتحادات شركات الطيران والمطارات في أوروبا أيضًا أن قيود السفر ليست قائمة على أساس علمي ، وفقًا لها ، من خلال خطاب مشترك أرسل إلى رؤساء الوزراء ووزراء النقل والصحة والشؤون الداخلية في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن والمملكة المتح
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة