خالد صلاح

التعليم تسند مهمة تجهيز 120 مليون نسخة كتاب للمطابع استعدادا للعام الدراسى الجديد.. انتهاء 115 مليون منها وتوريد 85 مليونا للمديريات التعليمية.. مصادر: قرار عدم طباعة كتب الثانوى العام وفر تكلفة 30 مليون نسخة

الإثنين، 21 سبتمبر 2020 07:00 ص
التعليم تسند مهمة تجهيز 120 مليون نسخة كتاب للمطابع استعدادا للعام الدراسى الجديد.. انتهاء 115 مليون منها وتوريد 85 مليونا للمديريات التعليمية.. مصادر: قرار عدم طباعة كتب الثانوى العام وفر تكلفة 30 مليون نسخة وزارة التربية والتعليم وعام دراسى جديد
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قطعت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، شوطا كبيرا فى رحلة طباعة كتب العام الدراسى الجديد 2021، والمقرر انطلاقه 17 أكتوبر المقبل،، حيث انتهت الوزارة من إسناد قرابة 120 مليون نسخة للمطابع لطباعتها منذ الفترة الماضية.
 
وأكدت مصادر مسئولة، إن المطابع انتهت من طباعة قرابة 115 مليون نسخها وتسليمها إلى مخازن الوزارة، موضحة أنه قبل انتهاء العام الدراسى الجديد ستكون الكميات المطلوبة جميعها وصلت إلى مديريات التربية والتعليم بالمحافظات، لافتة إلى أن نسبة ما تم صرفه للمدارس وصل إلى 80 مليون نسخة أى ما يعادل 90% من الكميات المطلوبة.
 
 
وأوضحت المصادر، أن توريد وتسليم المديريات للكتب الجديدة يتم بشكل متواصل لتصل جميع الكميات المطلوبة للمديريات والمدارس قبل بدء العام الدراسى الجديد، مشددة على أن قرار عدم طباعة كتب طلاب الثانوى العام من الأول حتى الثالث وفر قرابة 30 مليون نسخة كتاب، مضيفة أن الطلاب سوف يعتمدون على التابلت باعتبار جميع الصفوف فى الثانوى لديها جهاز تابلت ومن ثم لن يكون الطالب فى حاجة فى كتاب ورقى.
 
وأكدت الوزارة، أنه من الصف  الأول حتى الثالث الثانوى لن يتم طباعة كتب للطلاب وسيتم إتاحة جميع الكتب والمواد التعليمية على التابلت (تم توفير ما يقرب من 1.8 مليون جهاز تابلت)، وسيتم إتاحة عدد من الوسائل التعليمية الأساسية وهي "نظام إدارة التعلم LMS.EKB.EG، مع إتاحة العديد من الوسائل المساعدة مثل: "القنوات التليفزيونية التعليمية، منصة البث المباشر للحصص الافتراضية، المكتبة الإلكترونية study.ekb.eg، منصة إدمودو Edmodo.org، ومكتبة الدروس الإلكترونية، وبرنامج اسأل المعلم، والكتب التفاعلية الإلكترونية"، وأن الوزارة تعمل على تنوع مصادر التعلم مضيفة أن هدفه هو اعتماد جودة المواد وتوفير العديد من البدائل للطلاب.
 
 
وشددت المصادر على أنه سيتم التنبيه على المدارس بعدم ربط سداد المصروفات الدراسية بتسليم الطالب الكتب الدراسية، مشيرة إلى أن مصروفات المدارس الحكومية قليلة ورغم ذلك المدارس ستستلم الطلاب الكتب سواء من سدد المصروفات أو لم يسدد على أن يقوم ولى الأمر بسداد المبالغ المستحقة لاحقا، قائلة: يجب أن يكون ولى الأمر حريص على دفع المبلغ لأن هذه المبالغ يتم صرفها فى بنود أخرى يستفيد منها الطالب.
 
وأشارت المصادر إلى أن كتب النظام الجديد تصل من الشركات التى تقوم بطباعة الكتب إلى المدارس مباشرة دون أن تصل إلى مخازن الوزارة على رأسها كتب كونكت بلس وكنت والباقة لطلاب المدارس اللغات، لافتة إلى أن المدارس بدأت من الآن فى حجز النسخ المطلوبة وفق أعداد الطلاب لديها.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة