خالد صلاح

افتتاح مركز لوجستى للصناعات الكيماوية بالسودان قريبا.. وشركة النصر تعيد هيكلة فروعها

الإثنين، 21 سبتمبر 2020 10:51 ص
افتتاح مركز لوجستى للصناعات الكيماوية بالسودان قريبا.. وشركة النصر تعيد هيكلة فروعها خالد أبو المكارم
كتبت سماح لبيب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية، إن صادراتنا لافريقيا لاتزال قليلة ولا تتعدى الـ 1% رغم أننا من أقرب الدول لنفاذ صادرتنا لها ولابد من اتخاذ خطوات أسرع من المعمول بها حاليا، لافتا إلى أن الصين من أكبر المنافسين لنا فى أفريقيا نتيجة أن بضاعتهم جاهزة وحاضرة داخل السوق الافريقى، ولفت إلى أن المقرات التجارية الدائمة من أهم الأدوات التسويقية التى تتيح التواجد الدائم للمنتجات المصرية داخل دولة المقر وأمام المشترين والعملاء مما يوفر مبدأ البضاعة الحاضرة داخل السوق المستهدف نفاذ السلع المصرية إليه . 
 
وأضاف أبو المكارم على هامش اجتماع المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية مساء أمس، أن المجلس إتخذ مركز لوجستى دائم فى السودان سيتم افتتاحة قريبا بالتعاون مع مجموعة من كبار رجال الأعمال فى السودان وممثلين لوزارة الاستثمار السودانية والوزير المفوض التجارى المصرى بالخرطوم على أن يكون مقر لتخزين البضائع والمنتجات المصرية التى يحتاجها السوق السودانى وتكون جاهزة للتعاقد المباشر محيط به مخزن للبضائع ومخزن للبضائع فى السوق الحرة . 
 
وتابع رئيس المجلس، أن شركات الصناعات الكيماوية لها تجربة ناجحة فى المراكز اللوجستية والتى تمت فى عام 2009-2010 وشاركت 53 شركة مصرية المتخصصة فى الصناعات البتروكيماوية والبلاستيك فى مركز لوجستى هناك وحقننا معدل نمو تصديرى 48% خلال عامين بوجود هذا المقر التجارى اللوجستى ثم أخذه من بعدنا الأتراك لدعم تجارتهم فى السودان.
 
وأشار أبو المكارم، إلى أن شركة النصر للاستيراد تعيد هيكلتها فى المناطق المتواجدة بها فى أفريقيا واستخدام فروعها كمناطق لوجستية للترويج للسلع والمنتجات المصرية وأن تكون البضاعة "حاضرة" وسيقوموا باعداد شركة للتجارة الخارجية تتولى مسئولية التسويق والترويج، وذلك لعدم وجود تسويق لدى شركة النصر للاستيراد . 
 
وقال إن الحراك السياسي الحالى نحو القارة الافريقية لابد أن يصاحبه حراك تجارى واقتصادى كاشفا عن خطة المجلس للتواجد بقوة فى السوقين الكيني والتنزاني حيث تعد مراكز للتوزيع لاسواق الدول المجاورة، مشيرا إلى أن هناك شركتين للتسويق والتوزيع يمكن التعاون معها للنفاذ والتواجد فى هذين السوقين بما لديها من مناطق تخزين وشبكة اتصالات وعلاقات .
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة