خالد صلاح

وزير الرى يلتقط صور تذكارية مع مزارعين يستخدمون الرى الحديث فى أسوان

الأحد، 20 سبتمبر 2020 12:11 م
وزير الرى يلتقط صور تذكارية مع مزارعين يستخدمون الرى الحديث فى أسوان وزير الرى يلتقط صورة مع المزارعين
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حرص الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، على التقاط صور تذكارية مع مجموعة من المزارعين فى أسوان الذين استخدموا الرى بالتنقيط بتكلفة 4000 جنيه للفدان لتوفير طاقة تشغيل الطلمبة وترشيد المياه وزيادة الإنتاج، وقال عبد العاطى، عبر موقع التواصل الاجتماعى "الفيسبوك": "أنا فخور وسعيد جدا بالصورة معهم".

وأوضح الدكتور إبراهيم محمود رئيس قطاع تطوير الرى، أن هناك إقبالا من الفلاحين على تنفيذ الري الحديث خاصة في ظل ما تقدمه الوزارة من دعم بتوريد خامات فى حدود 5000 جم للفدان وترد على سنتين بدون فوائد .

وقال رئيس قطاع تطوير الرى، إن وزارة الرى تعمل على تطوير منظومة الرى الحقلى، لرفع كفاءة استخدام المياه، وتحسين انتاجية المحاصيل، مشيرا إلى أن هناك مشروعات تجريبية لتنفيذ شبكات الرى الحديث من رش و تنقيط بمناطق تجريبية .

وأضاف محمود، أنه يتم تطبيق استخدامات الطاقة الشمسية فى تشغيل أنظمة الرى الحديثة الذى يقلل من تكاليف مستلزمات الانتاج الزراعى والتسميد، وهناك عدد من مشروعات التطوير ممولة من صندوق تطوير وصيانة المساقى حيث بلغ إجمالى الأعمال المنفذة خلال عام 2019 (80 مليون جنيه) فى زمام قدره 1346 فدان شملت استكمال  تطوير المساقى الخصوصية على ترعة وادى عبادى بمحافظة الأقصر، وتطوير المساقى الخصوصية بمنطقة الوسط والمنايفة المرحلة الثالثة بمحافظة كفر الشيخ وسيلا المنطقة الأولى بمحافظة الفيوم كما شملت أعمال توصيل الكهرباء لتغذية محطات المساقى المطورة بمنطقة مرزوق الثانية بمحافظة المنيا، كما شملت المناطق التجريبية لنظم الرى الحديث "الرى بالرش والتنقيط" بمحافظة الفيوم وتكوين مجموعات للمشاركة فى إدارة المياه.

وأشار إبراهيم في تقرير  لوزير الرى، إلى أنه تم تنفيذ أعمال تطوير رى فى مساحة حوالى 11684 فدان باستثمارات  تقدر بحوالى 205 مليون جنيه، وتهدف مشروعات تطوير الرى إلى تعظيم العائد من وحدة المياه وزيادة الإنتاج الزراعى ودخل المزارع وتحقيق عدالة توزيع المياه بين المنتفعين وتوفير الطاقة المستخدمة فى رفع المياه واستخدام الطاقة الشمسية للحفاظ على البيئة وتوفير الوقت والجهد فى عملية الرى وزيادة التعاون بين المنتفعين ومشاركتهم فى تصميم وتنفيذ وتشغيل المشروع  عن طريق تكوين مجموعات بتشكيل روابط مستخدمى المياه للمشاركة فى إدارة المياه على زمامات محددة.

جدير بالذكر أنه مع إقرار السياسة المائية لتحقيق أهداف الخطة القومية لإدارة الموارد المائية التى تتضمن سياسة المشاركة فى إدارة الموارد المائية على مختلف المستويات فقد استلزم الأمر وجود جهة مسئولة عن مشاركة المزارعين فى وضع استراتيجية بهذا الخصوص والتأكد من التنفيذ الجيد لها و تفعيل مشاركة منظمات مستخدمى المياه فى إدارة تلك الموارد، تحت اسم التوجيه يذكر أن الحكومة تكثف جهودها لترشيد استهلاك المياه فى كافة القطاعات المستخدمة لها والاستفادة القصوى من وحدة المياه من خلال تطبيق أساليب تطوير الرى الحديث، حيث تم إعداد استراتيجية لمواجهة التحديات المائية وتأمين الموقف المائى حتى 2050، تعتمد علي 4 محاور يتم العمل فيها بجد واجتهاد مع كافة الوزارات المعنية فى الدولة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة