خالد صلاح

زيارة هامة لـ"ماكرون" لـ"بغداد.. الرئيس الفرنسى يؤكد مساندة فرنسا لجهود رئيس وزراء العراق لصيانة السيادة العراقية.. ومصطفى الكاظمى: تحدث مع ماكرون حول مشروع نووى فى المستقل لتوليد الكهرباء بالعراق

الأربعاء، 02 سبتمبر 2020 05:00 م
زيارة هامة لـ"ماكرون" لـ"بغداد.. الرئيس الفرنسى يؤكد مساندة فرنسا لجهود رئيس وزراء العراق لصيانة السيادة العراقية.. ومصطفى الكاظمى: تحدث مع ماكرون حول مشروع نووى فى المستقل لتوليد الكهرباء بالعراق ماكرون
كتب محمد عبد العظيم – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

زيارة هامة أجراها الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون للعراق بعد زيارته للبنان، حيث استقبل الرئيس العراقى برهم صالح، نظيرة الفرنسى فى قصر السلام بالعاصمة بغداد، وجرت للرئيس الفرنسى مراسم استقبال رسمية لدى وصوله إلى مقر القصر، وتم عقد جلسات مباحثات مشتركة بين الرئيسين.

 

وفى هذا السياق، قال الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون اليوم الأربعاء، أن العراق يواجه تحديين رئيسيين هما تنظيم داعش والتدخل الأجنبى، وقال ماكرون فى مؤتمر صحفى فى بغداد مع نظيره العراقى برهم صالح "نحن هنا لدعم العراق وسنواصل دعم، فيما قال برهم صالح أن العراق يجب ألا يكون ساحة للصراع بين آخرين.

وقال ماكرون إنه بحث مع رئيس الوزراء العراقى مشروع مترو لبغداد، كما تم التباحث حول تقوية العلاقات العسكرية مع العراق فى مواجهة تنظيم داعش.

 

وأكد ماكرون أن التعاون الدفاعى ينبغى أن يحترم سيادة العراق، مضيفا أنه بحث مع رئيس الوزراء العراقى "تطبيع" جميع أفرع القوات المسلحة. موضحا أن فرنسا تساند جهود رئيس وزراء العراق لصيانة السيادة العراقية.

 

وقال الرئيس الفرنسى أنه لا بد من تواصل الحرب على الإرهاب حتى إلحاق هزيمة نهائية به، مشددا على أن التحديات كثيرة لضمان سيادة العراق بكل أبعاده الأمنية والاقتصادية فى الداخل وفى المنطقة، وأضاف ماكرون: الاستقرار الإقليمى على المحك.. وجاءت إلى العراق فى هذه الظروف التى تخلق تحديا".

 

وأوضح إيمانويل ماكرون أنه بحث مع رئيس وزراء العراق أيضا التعاون العسكرى فى مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية والدعم الفرنسى لمشروع مترو فى بغداد.

 

ولفت الرئيس الفرنسى إلى أن أى تعاون عسكرى مع العراق يجب أن يحترم سيادته، مضيفا أن فرنسا تساند جهود الكاظمى لتعزيز السيادة العراقية وكذلك "توفيق أوضاع" كافة القوى المسلحة فى إشارة إلى فصائل شيعية مسلحة يدعم معظمها إيران.

 

بدوره قال رئيس الوزراء العراقى أنه بحث مع الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون التعاون فى مجال الطاقة والعمل معا على مشروع نووى يمكنه التغلب على النقص المزمن فى الكهرباء بالعراق.

 

بدوره قال رئيس الوزراء العراقى، مصطفى الكاظمى أنه بحث التعاون فى مجال الطاقة مع الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون وبحث مشروع محطة نووية لمعالجة نقص الكهرباء تحت إشراف وكالة الطاقة الذرية، وأضاف فى مؤتمر صحفى ببغداد أنه تحدث مع ماكرون بخصوص مشروع مستقبلى لاستخدام الطاقة النووية فى توليد الكهرباء ومشروعات سلمية تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستوفر وظائف وتعالج النقص فى الكهرباء.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة