خالد صلاح

كواليس غرفة الملابس.. عندما أصيب علاء ميهوب أثناء ترديد السلام الجمهورى

السبت، 19 سبتمبر 2020 12:10 م
كواليس غرفة الملابس.. عندما أصيب علاء ميهوب أثناء ترديد السلام الجمهورى هشام عبد الرسول
محمد عراقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دائماً ما تشهد غرفة خلع ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد "المطبخ" الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحياناً أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.

موعدنا اليوم مع مباراة منتخبنا الوطنى مع مالاوى فى تصفيات كأس العالم 1990، والتى أقيمت على ملعب الأخير، واختار محمود الجوهري المدير الفنى للفراعنة وقتها التشكيل الأساسى والذى دخل الملعب بالفعل، وأثناء ترديد السلام الجمهورى الخاص بمصر اشتكى علاء ميهوب نجم منتخبنا من الإصابة، ليقرر الجوهرى استبعاده والدفع بهشام عبد الرسول ويطالبه الجوهرى وقتها باستغلال الفرصة وإثبات نفسه بقميص المنتخب ليسجل الأخير ظهوره الأول بقميص الفراعنة، بل ونجح هشام عبد الرسول فى إحراز هدف فوز الفراعنة على منتخب مالاوى.

بدأ هشام عبد الرسول مشوار النجاح بعدها مع المنتخب واعتمد عليه الجوهرى فى معظم مباريات التصفيات، كما اصطحبه فى كأس العالم 1990 بإيطاليا، خاصة أن الجوهرى كان يثق فى عبد الرسول ويناديه دائماً باللاعب المقاتل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة