خالد صلاح

غواصون يعثرون على حطام غواصة أمريكية بعد 77 عاما من غرقها بقرب تايلاند

السبت، 19 سبتمبر 2020 03:08 م
غواصون يعثرون على حطام غواصة أمريكية بعد 77 عاما من غرقها بقرب تايلاند الغواصة
ريهام عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعتقد الغواصون قبالة سواحل تايلاند أنهم عثروا على حطام غواصة تابعة للبحرية الأمريكية فقدت قبل 77 عامًا خلال فترة الحرب العالمية الثانية.

أرسل الغواصون، بمن فيهم أحد الغواصين الذين كانوا ضمن الفريق الذى أنقذ الفتيان الذين تاهوا فى أحد الكهوف التايلانديين قبل عامين، صورًا من غطساتهم الستة إلى قيادة التاريخ والتراث البحرية الأمريكية للتحقق من أنهم عثروا على السفينة يو إس إس جرينادير، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

 

 

تم إحباط الغواصة التى يبلغ وزنها 1475 طنًا وطولها 307 قدمًا، وهى واحدة من 52 غواصة أمريكية فقدت فى الحرب، بعد أن شنت عليها طائرة يابانية حربا بإلقاء القنابل، وأغرقتها عام 1943.

ونجا جميع أفراد الطاقم البالغ عددهم 76 من الغرق، لكنهم تعرضوا للتعذيب والضرب وكادوا يموتون من الجوع فى محنة استمرت عامين فى الأسر فى اليابان ولم ينج منهم سوا أربعة فقط.

ويقع الحطام على عمق 270 قدمًا تحت الماء فى مضيق ملقا، على بعد حوالى 92 ميلًا جنوب فوكيت، تايلاند.

وتم اكتشافه من قبل جان لوك ريفوار من سنغافورة وبينوا لابورى من فرنسا، والأسترالى لانس هورويتز والبلجيكى بن ​​ريمينانتس، اللذين يعيشون فى فوكيت.

كان ريمينانتس أحد الغواصين الذين شاركوا فى الإنقاذ الدرامى لعشرات الأولاد ومدربهم لكرة القدم الذين حوصروا فى كهف فى تايلاند عام 2018، وكان البلجيكى يبحث عن المواقع المحتملة لحطام السفن لسنوات عديدة.

الغواصة
الغواصة

 

حطام الغواصة
حطام الغواصة

 

كان ريمينانتس يسأل الصيادين عما إذا كانت هناك أى أماكن غريبة حيث فقدوا الشباك، ثم يستخدم الفريق السونار لمسح قاع البحر لأشكال مميزة.

عندما غاصوا للنظر فى أحد الأشياء الواعدة، كان أكبر بكثير مما كان متوقعًا، لذلك قاموا بالحفر مرة أخرى فى الأرشيف لمحاولة تحديد السفينة المفقودة التى يمكن أن تكون.

وقال أحد الغواصين :"وفى النهاية، أخذنا قياسات دقيقة للغاية للغواصة وقارننا تلك مع السجلات البحرية، وهم بالضبط، حسب الرسومات، بالحجم نفسه بالضبط. لذلك نحن واثقون تمامًا من أنها USS Grenadier".

وقال الدكتور روبرت نيلاند، أن فرع علم الآثار تحت الماء التابع للبحرية يتلقى عادةً طلبين إلى ثلاثة طلبات سنويًا من باحثين وغواصين، وتابع : "قد تستغرق المراجعة الكاملة والتحليل والتوثيق من شهرين إلى عام"، مضيفًا أنه من المحتمل أن يستغرق الأمر بضعة أشهر فى هذه الحالة.

وغادرت جرينادير بيرل هاربور فى دوريتها الحربية الأولية فى 4 فبراير 1942، بعد أن انطلقت فى نيو هامبشاير فى عام 1940.

قامت بعثاتها الخمس الأولى بزيارة المياه اليابانية وجنوب غرب المحيط الهادئ وبحر الصين الجنوبى وجزر الهند الشرقية الهولندية التى تحتلها اليابان، وأغرقت ست سفن وألحقت أضرارًا بسفينتين، قبل الإبحار فى دوريتها السادسة من فريمانتل، أستراليا، فى 20 مارس 1943.

وسجل الضابط القائد، الملازم أول جون أ. فيتزجيرالد، ما حدث فى تقرير كتب بعد إطلاق سراحه من معسكر أسرى يابانى فى عام 1945.

فى ليلة 20 أبريل، لمحت الغواصة طائرتى شحن صغيرتين وحددت مسارها لاعتراضهما فى صباح اليوم التالى، والإبحار على السطح للسرعة.

فى الصباح، شوهدت طائرة وصدرت أوامر بالغطس الفورى، لكن السفينة لم تنزل بعيدًا بما فيه الكفاية أو بالسرعة الكافية.

وانفجرت قنبلتان فى الغواصة وشوهت أجزاء رئيسية من السفينة وفقدت الكهرباء والأضواء واندلع حريق.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة