خالد صلاح

"صندوق مصر السيادى وحفظ ثروات الوطن" فى تقرير صباح الخير يا مصر

السبت، 19 سبتمبر 2020 09:52 ص
"صندوق مصر السيادى وحفظ ثروات الوطن" فى تقرير صباح الخير يا مصر صندوق مصر السيادى
كتب رامى محيى الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
عرض برنامج "صباح الخير يا مصر"، الذي يقدمه الإعلامي حسام الدين السيد، عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، وon e، تقريرًا تلفزيونيًا بعنوان "صندوق مصر السيادى يحفظ حقوق الأجيال القادمة في ثروات الوطن". 
 
 
ويقول التقرير "بعد عقود من إهدار أصول مصر وموارد حُرم المصريون من ثمارها، لجأ الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى أحد حلول غير التقليدية من أجل تعيم الاستفادة من أصول مصر غير المستغلة بالإعلان عن تأسيس صندوق مصر السيادى فى عام 2018 والذى يحصل على جانب من تمويله من إدارة أصول مصر المستردة وغير المستغلة من أراضٍ ومنشآت لدفع الاقتصاد الوطني وحفظ حقوق الأجيال القادمة في خيرات وثورات وطنها".
 
وأضاف التقرير "وبلغ رأس المال الصندوق المدفوع 200 مليار جنيه، واستهدفت الدولة الوصول إلى تريليون جنيه خلال 3 سنوات برأس مال مدفوع قدره 5 مليارات جنيه، على أن تدفع الحكومة مليار جنيه والمتبقى يتم سحبه وفق الحاجة إليه، بالإضافة إلى العوائد التي يحققها الصندوق نظير شراكاته في المشروعات الاستثمارية المختلفة". 
 
وأوضح التقرير "خلال الفترة الماضية بدأت الدولة فى نقل الأصول غير المستغلة للصندوق، بقرارات رئاسية والذى كان أبرزها مجمع التحرير ومقر وزارة الداخلية بمنطقة وسط القاهرة، وتتجه استثمارات صندوق مصر السيادي رغم استقلاليته نحو تقديم الخدمات للمصريين ودعم احتياجاتهم وهو ما اتضح من خطط الصندوق بالاستثمار في القطاع الدوائى والمخازن الاستراتيجية للأدوية والمستلزمات الطبية فى إطار خطط زيادة الاستثمار والتشغيل والاستغلال الأمثل لأصول وموارد الدولة".
 
واستطرد التقرير "ورغم النجاح الذى حققه صندوق مصر السيادى بوصوله إلى المركز الـ43 من بين 90 صندوقًا عالميًا، إلا أن أكاذيب قناة الجزيرة ومنصاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعى، إضافة إلى القنوات الإخوانية المشبوهة والممولة من قطر تشن حملة على الصندوق فى محاولة جديدة لتشويه الإنجاز الكبير الذى يمثله مشروع الصندوق الذى ترأسته الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط، فى الوقت الذى يهدر فيه تميم بن حمد أموال صندوق قطر السيادى على دعم جماعة الإخوان الإرهابية، مع غياب الرقابة في الدوحة على ممارساته الداعمة للإرهاب، بينما تسعى مصر عبر جهود رئيسها وقدرات مؤسساتها الوطنية إلى دعم عملية التنمية الشاملة والمستدامة التي يعتبر صندوق مصر السيادي إحدى المؤسسات الوطنية التي تسهم في صنعها لخير مصر والمصريين".

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة