خالد صلاح

التليفزيون هذا المساء.. لجنة مكافحة كورونا: الفيروس لن يختفى والقيادة السياسية لا تقبل إخفاء البيانات.. طارق شوقى: مكانة مصر بالتعليم ارتفعت بفضل الـ"أون لاين".. المفتى: عدم ترديد الشائعات مطلوب شرعاً

السبت، 19 سبتمبر 2020 02:00 ص
التليفزيون هذا المساء.. لجنة مكافحة كورونا: الفيروس لن يختفى والقيادة السياسية لا تقبل إخفاء البيانات.. طارق شوقى: مكانة مصر بالتعليم ارتفعت بفضل الـ"أون لاين".. المفتى: عدم ترديد الشائعات مطلوب شرعاً مقدمو برامج التوك شو - صورة أرشيفية
ماجد تمراز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت برامج التليفزيون مساء أمس الخميس، العديد من القضايا والموضوعات المهمة، التى تشغل بال المواطن المصرى وشغلت الرأى العام، والتى جاء على رأسها: رئيس لجنة مكافحة كورونا: الفيروس لن يختفى والقيادة السياسية لا تقبل إخفاء البيانات، وزير التعليم: مكانة مصر فى التعليم ارتفعت عشرات الدرجات بفضل الـ"أون لاين".

 

رئيس لجنة مكافحة كورونا: الفيروس لن يختفى والقيادة السياسية لا تقبل إخفاء البيانات

أكد الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة، أن مصر تمر بمرحلة صعبة تستلزم إعادة الوعي لدى المواطن، وفيروس كورونا باقي وسيظل باقيا، مشيرا إلى أن هناك بعض المناطق في العالم شديدة السوء، وهناك أماكن تمكنت من السيطرة على الفيروس ولكنه مازال موجودا، ومصر ضمن الجزء الثاني الذي نجح في السيطرة على الفيروس.

 

وأضاف حسنى، خلال لقائه مع الإعلامي معتز الدمرداش ببرنامج "90 دقيقة" الذي يذاع على قناة المحور: "في عز الجائحة مصر فتحت مستشفيات للسيطرة على كورونا، وجرى التنسيق مع المستشفيات الخاصة للمساعدة في التغلب على الجائحة، وهناك نوعان من المسحات، بعض الدول تجري مسحات للمجتمع كله، وده بيطبق في عدد بسيط من الدول، والنوع الثاني إجراء تحاليل لشخص يشكى من الأعراض، فيتم عمل الإجراءات الصحية والتحاليل والإشاعات اللازمة، وده بيطبق في العالم كله".

 

وتابع الدكتور حسام حسنى قائلا: "معندناش مصلحة إننا نخبي، القيادة السياسية فى مصر لن تسمح بذلك نهائيا، ولا الضمير العلمي يرضى بذلك، وبالنسبة للمدارس، حطينا 60 ألف طبيبة وممرضة وزائرة صحية في مدارس الجمهورية لمتابعة الطلاب والتلاميذ في المدارس لمراجعة الإجراءات الاحترازية من تباعد اجتماعي وتهوية جيدة في الفصول، والتعامل مع أي طالب أو شخص داخل المدرسة يشعر بأعراض.

 

وزير التعليم: مكانة مصر فى التعليم ارتفعت عشرات الدرجات بفضل الـ"أون لاين"

أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية التعليم، أنهم يسعون إلى إعداد وتدريب الطلاب على استخدام العقل والتكنولوجيا في سن صغير من خلال الاستمرار في التعليم أون لاين مع مواكبة التعليم في المدارس، قائلا: "التعليم الأون لاين بقى أمر واقع، ومكانة مصر في التعليم ارتفعت عشرات الدرجات بسبب نجاحنا خلال هذه الفترة في التعليم الرقمي".

 

وأضاف الدكتور طارق شوقي، في مداخلة هاتفية ببرنامج "المصري أفندي" مع الإعلامي أحمد سالم، على قناة القاهرة والناس، أن أزمة كورونا أعطت أداة تنبيه على أهمية التعليم الأون لاين ودوره فى حياتنا اليومية وبخاصة فى التعليم، واستشهد بنموذج اليابان قائلا: "اليابان اللي هي دولة متقدمة، المدارس الحكومية فيها قفلت شهرين ومكنش عندهم أون لاين وتركت الطلاب فى البيوت".

 

وتابع قائلا: "الحكومة اليابانية تركت الطلاب في البيوت شهرين خلال فترة كورونا ولم تستطيع التوصل لهم بمحتوى آخر، واحنا فى مصر برغم كل ما نعتقده من صعوبة كان عندنا 12 مليون طالب على منصة التعليم ومليون معلم".

 

وذكر وزير التربية والتعليم، أن التعليم الرقمي عبر وسائل الإنترنت أصبح منتشر في جميع أنحاء العالم الذي يتغير في الاتجاه الرقمي سواء في تحويل النقود أو حجز الطيران والفنادق ومن الصعب إنشاء جيل لا يستطيع التعامل مع أدوات العصر الحديث، قائلا: "العالم كله بقى رقمي ودي مش بدعة احنا اخترعناها".

 

وأوضح، أن وزارة التعليم تؤهل جيلا بأدوات جديدة مع توفير الأدوات القديمة التي ما زالت موجودة من فصول ومعملين، مضيفا: "احنا استثمرنا في محتوى رقمي اختياري كنوع من زيادة المصادر المتاحة".

 

وتابع: "التعليم الأون لاين دلوقتى فيه مصادر أخرى ودي حاجة خير زيادة سواء في بنك المعرفة أو الأفلام التي تطرحها الوزارة، ولازم الناس لا تخاف منها وتعتبرها إضافة ضخمة وبتكلف أموال كتير، وبتعلم الأولاد بشكل أفضل ومستوى الجودة أحسن".

 

إبراهيم عيسى: حسن البنا كان يعانى من الاكتئاب ولم يكن صوفيا أبدا

قال الكاتب الصحفى إبراهيم عيسى، خلال تقديمه لبرنامج "أصل الجماعة" على قناة ON E، إن فى بداية ظهور حسن البنا تعرض للاستهزاء من زملائه فقرر الابتعاد عنهم ومقاطعتهم مما تسبب له فى حالة نفسية سيئة مر بها وتلمح لك كتاباته أنه مر فى هذا الوقت بحالة من سوء التكيف.

 

وأضاف عيسى من كتابات البنا نفسه: "كنت أثر العزلة والبعد عن الأصدقاء وكانت خطابات بعض الأصدقاء كانت تأتينى إلى المدرسة ولم أكن افتحها حتى لا أتعلق بشىء جديد"، مشيرا إلى أن مؤسس الإخوان كان يعانى من غربة الوطن فلم يكن بين أهله وغربة الهوية فهو ليس بشيخ أو محط إعجاب من بيئته.. وكان عليه أن يبحث عن طريقة تميزه بهويته كما أنه كان يعانى من الاكتئاب، وحسن البنا لم يكن صوفيا أبدا وكان يريد أن يعاقبهم"

 

وتابع قائلا: "كان يؤذن الظهر والعصر فى مصلى المدرسة وكان يطالب بأن تكون نظم الحصص خاضعة لمواقيت الصلاة وكان يدير نقاشا حادا مع معلميه".

 

المفتى: عدم ترديد الشائعات مطلوب شرعاً وتشيير الأكاذيب ستلقاه يوم القيامة

أكد الدكتور شوقى علام، مفتى الديار المصرية، أن معركة الوعى هي السبيل الوحيد للنجاة، موضحاً أن عدم ترديد الشائعات مطلوب شرعاً والإنسان مسئول عن كل كلمة ينطق بها ويكتبها وكل إشارة يشير بها.

 

وأوضح المفتى، خلال لقائه ببرنامج "نظرة"، على فضائية "صدى البلد"، مع الإعلامى حمدى رزق: "تشيير الأخبار الكاذبة وكتابة أخبار غير حقيقة وبوستات وترديد الشائعات كله مسجل وستلقاه يوم القيامة وتقول مال هذا الكتاب لا يغادر صغيرو ولا كبيرة إلا أحصاها".

 

وتابع: "أننا أمام كم كبير من الشائعات التي أنتجها التقدم العلمى في مجال التكنولوجيا والفضاء الإلكترونى ونحن في عصر اختلطت فيه الرؤى ويجب أن نتبين" موضحاً، أن هناك قنوات معادية تريد أن تهدم هذا المجتمع وعداوتها واضحة ولا بد ألا نقبل أي خبر يلقى هكذا ولا بد من التثبت الحقيقى.

 

واستكمل: "كلنا في سفينة واحدة وهناك التحديات التي تأتينا من الخارج، يقولون ما يقولون طالما أننا في تماسك وعلى قلب رجل واحد"، مؤكداً على ضرورة الوعى والتثبت والتحقق على أرض الواقع.

 

وشدد مفتى الديار المصرية، أنه كان هناك دعوات كثيرة قبل ذلك ولم تجد أذاناً صاغية وفشلت، مؤكدا أننا كمصريين لدينا ثقافة الوعى الحقيقى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة