خالد صلاح

داعش تدمر "جزر الجنة" بعد استضافتها رونالدو ومانديلا وجيمس بوند .. صور

الجمعة، 18 سبتمبر 2020 10:21 ص
داعش تدمر "جزر الجنة" بعد استضافتها رونالدو ومانديلا وجيمس بوند .. صور الدمار في الجزيرة
كتبت مريم بدر الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دمر إرهابيون تنظيم داعش "جزر الجنة "، التي تقع قبالة سواحل موزمبيق وتحظى بمشاهد خيالية على المحيط الهندي، واشتهرت بقدوم عدد كبير من المشاهير أليها منهم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، ورئيس جنوب إفريقيا الراحل نيلسون مانديلا، و النجم العالمى دانيال كريج.

الدمار في الجزيرة
الدمار في الجزيرة

 

تدمير الجزيرة
تدمير الجزيرة

 

وأضرم الإرهابيون النيران في الفيلات الفاخرة المطلة على الشاطئ في جزيرة فاميزي في موزمبيق، حيث قال شهود عيان إنهم أمروا أُمروا بمغادرة منازلهم قبل إشعال النيران في المنتجعات البيئية السياحية، ونشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية مجموعة صور تظهر الدمار والخراب بالجزيرة.

الجزيرة
الجزيرة

 

صور الدمار
صور الدمار

 

صور الدمار
صور الدمار

 

باراديس أو "جزر الجنة" تقع قبالة سواحل موزمبيق على الساحل الشرقي لقارة أفريقيا، وتحظى بمشاهد خيالية على المحيط الهندي، لكن منذ ظروف الإغلاق التي فرضها وباء كورونا العالمي انقلب حالها تماما، حيث استولي مسلحي تنظيم داعش الإرهابي على الجزر، وأحرقوا الفنادق بدعوى فرض الشريعة الإسلامية.

الجزيرة قبل الدمار
الجزيرة قبل الدمار

 

الجزيرة
الجزيرة

 

رونالدو في الجزيرة
رونالدو في الجزيرة

 

واجتاح المسلحون جزيرتي فاميزي وميكونجو، وحولوا منازلهما ومزارعهما إلى كتل متناثرة من الرماد،  حيث أوضحت الصور المأساوية أكواخ شاطئية وسيارات سفاري محترقة في جزيرة فاميزي.

وقال أحد سكان جزيرة ميكونجو إن الدواعش وصلوا بالقوارب ليلا واعتقلوا الجميع، مضيفا: "قالوا لنا علينا الهرب إذا أردنا أن نعيش.. الجميع غادر الجزيرة"، كما استولوا كذلك على مدينة موسيمبوا دا برايا الساحلية على البر الرئيسي لموزمبيق واحتلوها، وأخبروا سكانها المحليين أنها ستصبح عاصمتهم الجديدة.

داعش
داعش

 

وفي أغسطس الماضي، تمكن تنظيم داعش الإرهابي من السيطرة على مدينة موسيمبوا دا برايا الساحلية الرئيسية في منطقة كابو ديلجادو، التي تبعد أقل من 80 كم جنوب مشروع الغاز الكبير في موزمبيق.

وحتى الآن لم يتمكن الجيش الموزمبيقي من استعادة السيطرة على المنطقة، فيما عزز مسلحو داعش وجودهم في فيها، خاصة بعد سيطرتهم على جزيرتين في المحيط الهندي.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة