خالد صلاح

زوجة فى دعوى إلزام زوجها بمصروفات المرافق:"بخيل وبيدعى المرض عشان أهلى يصرفوا عليه"

الخميس، 17 سبتمبر 2020 04:00 ص
زوجة فى دعوى إلزام زوجها بمصروفات المرافق:"بخيل وبيدعى المرض عشان أهلى يصرفوا عليه" خلافات زوجيه_ارشيفية
كتبت أسماء شلبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أقامت زوجة، دعوي لإلزام زوجها بمصروفات المرافق والبالغة 800 جنيه شهريا، أمام محكمة الأسرة بإمبابة، وادعت رفضه لسداد نفقتها وطفليها التى أقرتها المحكمة بـ 7 آلاف شهريا، بخلاف مصروفات المرافق، واتهمته بادعاء المرض والتسول من أهلها للإنفاق عليه، رغم أنه ميسور الحال، لتؤكد"هجرني وتركني معلقة، ورفض تحمل مسئولية طفليه، بسبب إدمانه للتوفير بشكل مرضي، حتى مصروفات العلاج والطعام تخلف عن دفعها".

 

وأشارت الزوجة بدعواه:" قررت أن أقيم دعوى خلع بعد رفضه تطليقى وديا، وبمجرد علمه بأمر الدعوى، حاول أن يشوه سمعتي ولاحقني بالاتهامات الباطلة، رغم علم الجميع بسوء سلوكه".

 

وأضافت الزوجة خ.ع.ر، البالغة من العمر 39 عاما، بمحكمة الأسرة:" تعدى على بالضرب، والتهديد بقتلي، بعد أن عشت برفقته 11 عاما فى عذاب، ليقرر الامتناع عن سداد نفقات طفليه، وطردي من مسكن الحضانة، ومواصلته تعنيفي ليجبرني عن التنازل عن مستحقاتي، وحقوقى الشرعية".

 

وتكمل: " زوجي داوم على ابتزازي، ويساومني علي دفع أموال له ومنحه النفقات من أهلى مقابل معاملتى بشكل حسن، فكان لا يستحى أن يدعي المرض أمام أهلى وأهله حتي يستعطفهم، ويضربني ويهددنى إذا رفضوا منحه مبالغ مالية".

 

وتابعت:"حاسبنى زوجى حساب الملكين طوال سنوات زواجنا رغم أنه يتقاضى راتب كبير، وتسبب لى بإصابات وصلت للنزيف الحاد والدخول للمستشفى بين الحياة والموت، ففاض بى الكيل وتركت المنزل فجن جنونه وشوه سمعتى ".

 

يذكر أن قانون الأحوال الشخصية، نص علي أن نفقة الصغار على أبيهم حتى بلوغهم السن القانونى للتكفل بأنفسهم "، وذلك بعد ثبوت أنه قادر على سداد ما يحكم به، بجميع طرق الإثبات وتقبل فى ذلك التحريات الإدارية وشهادة الشهود.

 

وحكم نفقة الصغار، واجب النفاذ، وإذا أمتنع من صدر بحقه عن التنفيذ دون سبب 3 شهور يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تتجاوز خمسمائة جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، وفقا لنص المادة 293 عقوبات، وتشمل المستندات اللازمة لتقديم دعوى نفقة الصغار، شهادة ميلاد الصغير، بالإضافة إلى ما يفيد يسار المدعى عليه .

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة