خالد صلاح

هيئة الكتاب توضح سبب زيادة سعر إيجار أجنحة معرض الإسكندرية واختيار توقيته

الأربعاء، 16 سبتمبر 2020 06:00 م
هيئة الكتاب توضح سبب زيادة سعر إيجار أجنحة معرض الإسكندرية واختيار توقيته معرض الإسكندرية للكتاب ـ أرشيفية
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وضح إسلام بيومى، مدير معارض الكتاب بالهيئة المصرية العامة للكتاب، مسألة زيادة سعر الـ 9 أمتار فى أجنحة الناشرين المصريين ألف جنيه، عن سعر العام الماضى، حيث أن السعر هذا العام وصل بـ 5200 جنيه، قائلا: إن معرض الإسكندرية كانت يستوعب ما يزيد عن 200 أو 220 جناح، ولتجهيز التصور بمراعاة الإجراءات والتباعد الاجتماعى لمواجهة فيروس كورونا، فوجدنا الممرات التى كانت 3 أمتار، أصبحت طولها من 4 لـ 5 أمتار، وزيادة الممرات تقلل عدد أجنحة دور النشر.

وأضاف مدير معارض التاب بالهيئة، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أن الذى كان متبعا خلال الأعوام الماضية  تقليل عدد الممرات ولزيادة عدد أجنحة دور النشر، فمعرض الإسكندرية العام الماضى كان يوجد به 4 ممرات فقط، وهذا لا ينطبق مع الإجراءات الاحترازية لمواجهة الفيروس، وبالتى تم توسيع الممرات بالفعل، حيث يوجد فى العام الحالى بالمعرض 5 ممرات طولية، وممرين عرضى، فالمساحة التى كانت تستوعب 200 جناح أصبحت تستوعب 134 فقط، وهذا ما صنع الفرق فى السعر.

وأشار إسلام بيومى، إلى أنه حتى تعود المعارض من جديد تم تكلفة الهيئة بشراء بوابة لتعقيم كل الزائرين والناشرين بالمعارض، إلى جانب أجهزة قياس حرارة، وتوفير كمامات على مداخل البوابات، لعدم السماح بالدخول بدون كمامة، كما سيتم توفير كارنيهات للعارضين والزائرين لعدم زيادة العدد عن الـ 50% نسبة الدخول، وكل ذلك تكليفات على الهيئة.

وحول وقت انطلاق المعرض، وضح إسلام بيومى، إن الموضوع اختيار موعد انطلاق المعرض فى 1 أكتوبر، كانت تسبقه مطالبات من جميع الناشرين بعودة المعارض، وعندما صدر القرار أمس من قبل مجلس الوزراء بعودة النشطة والمعارض، كان لازم نشتغل على أقرب معرض بشكل سريع، وكان المعرض الإسكندرية جاهز من ناحية التصوير، من الناحية الاجراءات الاحترازية لمواجهة الفيروسن، ولهذا تم الإعلان عن فتح باب التقدم لمعرض الإسكندرية حتى نستطيع عمل سلسلة معارض للناشرين خلال أكتوبر ونوفمبر وسبتمبر.

وأوضح أن جميع العاملين فى الهيئة المصرية العامة للكتاب يسابقون الزمن لعمل عدد كبير من المعارض للكتاب قبل انطلاق معرض القاهرة الأولى للكتاب، وإذا فكرنا أن معرض الإسكندرية ينطلق وقت انطلاق المدارس أو استعداد الناس للمدارس، فإذا تم التأجيل لبعد انطلاق المدارس سيكون فى نوفمبر وبالتالى نجد أن الناس أيضا بطبيعة الحال قامت بالإنفاق على المدارس والنتيجة فى الأخر واحدة، ونجاح المعرض تأتى بتكاتف الهيئة ودور النشر مع بعضها، ولذلك ندعو جميع دور النشر بعمل دعاية على صفحاتهم الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعى لنجاح المعرض.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة