خالد صلاح

الحماية المدنية تسيطر على حريق بجوار موقف سيارات فى الصف دون إصابات

الأربعاء، 16 سبتمبر 2020 02:02 م
الحماية المدنية تسيطر على حريق بجوار موقف سيارات فى الصف دون إصابات إطفاء _ أرشيفية
كتب بهجت أبو ضيف - عبد الرحمن سيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سيطر رجال الحماية المدنية، على حريق اشتعل ببراميل وأخشاب ومخلفات بأرض فضاء بجوار موقف سيارات بمنطقة الصف، دون إصابات، انتقلت سيارات الإطفاء و تمت السيطرة على النيران المشتعلة بالمكان.

كانت غرفة عمليات الحماية المدنية الجيزة ،تلقت بلاغا يفيد بنشوب حريق داخل أرض فضاء بمنطقة الصف ، وأمر اللواء هشام صادق مدير الإدارة بالدفع بـ 3 سيارات برئاسة العميد ماجد سعفان مدير إدارة الإطفاء الى مكان الحريق، و تم فرض كردون أمنى و تم محاصرة النيران ومنع خطر الأمتداد لباقى المجاورات، وتم عملية اخماد الحريق.

 

وتؤكد إدارة الحماية المدنية، إنه خلال فصل الصيف تتزايد الحرائق، لوجود مجموعة من الأخطاء التى يرتكبها قاطنى الشقق والعقارات السكنية، تؤدى إلى اندلاع الحرائق خلال ارتفاع درجات الحرارة، منها عدم وجود فتحات تهوية سواء فى الشقق أو داخل المخازن التى تحتوى على مواد قابلة للاشتعال.

 

وتشدد الإدارة استعمال أسلاك كهربائية مقلدة لا تتحمل الضغوط وتؤدى لنشوب حرائق بسبب الماس الكهربى، بالإضافة إلى الأحمال الزائدة، بسبب تشغيل أجهزة التكييفات والأجهزة الكهربائية، وتخزين مواد سريعة الاشتعال بجوار مصدر حرارى.

 

وتشير الإدارة إلى أن هناك أخطاء متكرر للحرائق منها كثرة اللجوء لوصلات الكهرباء العشوائية التى تؤدى للحرائق، والتدخين عند الشعور بالنعاس وعدم التأكد من إطفاء السيجارة، وترك الشموع أو أعواد الكبريت فى متناول الأطفال، واستخدم الماء فى حرائق الزيت المشتعلة، واستخدام أعواد الكبريت لاختبار تسرب الغاز، والأفضل استبداله بالصابون. وتوضح الإدارة ، أن السكان تهمل التأكد من سلامة البوتاجازات داخل المنازل وإحكام القفل لمنع التسرب، وأعمال صيانة فرن البوتاجاز لمنع أى تسرب غاز، كما يمنع قيام الأطفال بالعبث بأسطوانات الغاز ويجب إبعادهم عن المطبخ بالكامل مع تدريبهم على عملية الإخلاء فى حال وقوع الطوارئ، وضع أعواد الثقاب فى أماكن مرتفعة لضمان عدم وصول الأطفال إليها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة