خالد صلاح

مديرة "مودة" تؤكد دور التفكك الأسري في تعاطي 80% من المدمنين.. فيديو

الثلاثاء، 15 سبتمبر 2020 11:02 ص
مديرة "مودة" تؤكد دور التفكك الأسري في تعاطي 80% من المدمنين.. فيديو الدكتورة راندا فارس
إبراهيم سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت مدير مشروع "مودة" بوزارة التضامن الاجتماعى، الدكتورة راندا فارس، إن مشروع "مودة" تسهم في تقديم الدعم لمشروعات المتعافين من الإدمان، لافتة إلى أن المتعافين من الإدمان أبطال استطاعوا مواجهة مشاكلهم، لذلك الوزارة توفر العلاج بالمجان لكل مريض إلى جانب إعادة تأهيله والدمج المجتمعى.

وأضافت الدكتورة راندا فارس، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “هذا الصباح" المذاع على فضائية " اكسترا نيوز"، أن التفكك الأسري هو سبب 80% من تعاطى المدمنين للمخدرات، مشيرة إلى أن المدمن لا يكون فى حالته الطبيعية ولذلك يتم إعادة تأهيلهم فى مشروع مودة.

وتابعت أن التدريب فى المشروع يهدف تدريب المتعافين زوجاتهم واعادة دمجهم فى المجتمع، منوهة أنه تم توزيع شيكات على بعض المتعافين من خلال بنك ناصر الاجتماعى لكى يبدأوا مشروعهم الصغير واعادة حياتهم بشكل أكثر انضباطًا.

وأوضحت أن المشروع انسانى تتبناه الدولة لكى لا يعود المتعافين من الإدمان مرة أخرى لما كانوا عليه، مؤكدة أنه تم تقديم الدعم للمتعافين من الإدمان على الجانبين النفسي والاجتماعي.

ومن جانب اخر، أعلنت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعىُ ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، عن وصول المنصة الإلكترونية لمشروع "مودة" إلي (2 مليون متردد) منذ أن أطلقها رئيس الجمهورية في ديسمبر 2019؛ كما سيبدأ المشروع العام القادم في تطبيق دليل عمل مودة كمتطلب تخرج بدءاً من العام الدراسي القادم استناداً لموافقة المجلس الأعلي للجامعات وعلي ضوء نتائج المرحلة التجريبية للمشروع والتي تم خلالها تنفيذ دليل مودة علي (90 ألف) طالب وطالبة في خمس جامعات مصرية ،كما سنتوسع في تنفيذ المشروع بين المجندين في القوات المسلحة والداخلية، وقد نفذنا هذا العام الدليل علي 36 ألف مجند).

جاء ذلك خلال افتتاح الوزيرة أول برنامج تدريبي للتوعية الأسرية للمتعافين من تعاطى المخدرات ضمن مشروع " مودة " التى تنفذه الوزارة للحفاظ علي كيان الأسرة المصرية فى ظل وجود ارتباط وثيق بين التفكك الأسري وتعاطي وإدمان المواد المخدرة وذلك بمقر الوزارة بالعجوزة.
 
حضر اللقاء عمرو عثمان مساعد وزير التصامن - مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى والمشرف على مشروع "مودة "وتضمن البرنامج التدريبي العديد من الجلسات من خلال المتخصصين، حول الجوانب الشرعية والأبعاد النفسية والاجتماعية، كذلك الجوانب الصحية فى العلاقات الأسرية .

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة