خالد صلاح

اليمن والاتحاد الأوروبى يبحثان مستجدات الأوضاع على الساحة اليمنية

الإثنين، 14 سبتمبر 2020 05:40 م
اليمن والاتحاد الأوروبى يبحثان مستجدات الأوضاع على الساحة اليمنية رئيس مجلس النواب اليمني سلطان البركاني
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بحث رئيس مجلس النواب اليمني سلطان البركاني، اليوم الاثنين، مع سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن هانس جروندبرج، عددًا من القضايا ومستجدات الأوضاع التي تشهدها الساحة اليمنية.
وناقشا، خلال اللقاء، حسبما أفادت وكالة الأنباء اليمنية، تصعيد ميليشيا الحوثي الانقلابية على مأرب والأوضاع السياسية والاقتصادية والإنسانية وأزمة خزان صافر والممارسات الحوثية في مختلف المجالات وعدم انصياعها لخيارات السلام بما في ذلك عدم تنفيذ اتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة وتعديها بمخالفة الآلية الخاصة بتنفيذ اتفاق ستوكهولم والقرارات الدولية والمشاريع الخاصة بالتهدئة وإنهاء الحرب وإحلال السلام.
وأعرب البركاني، خلال اللقاء، عن أسفه لمواقف الاتحاد الأوروبي وحالة الصمت تجاه الأعمال التي يقوم بها الحوثيون والقتل والتدمير ومخالفة كل الاتفاقيات والتصعيد العسكري نحو مأرب، فضلاً عن ممارساتها بتقييد الحريات والعبث في مناهج التعليم ونهب مدخرات الناس وممتلكاتهم وأحكام الإعدامات، مؤكدًا على أهمية دور دول الاتحاد الأوروبي في إيقاف هذا العبث الحوثي والمشروع الإيراني الذي تنفذه في اليمن.
وأكد أن الحكومة اليمنية قبلت خيارات السلام وتعاطت مع كل المشاريع الخاصة به عبر مبعوثي الأمم المتحدة الثلاثة ووقعت اتفاق ستوكهولم الذي تواجه اليوم ضغوطًا كبيرة لإلغاءه على المستويين الشعبي والسياسي، مجددًا التأكيد على دعم الشرعية لجهود المبعوث الدولي مارتن جريفث الذي يواجه تعنت حوثي رافض لكل جهوده.
من جهته، أوضح سفير الاتحاد الأوروبي موقف الاتحاد الداعم للشرعية والحريص على اليمن وتحقيق الأمن والسلام والاستقرار في مختلف أنحائه، مؤكدًا أن السلام هو الحل الأمثل للأزمة اليمنية وأن الاتحاد الأوروبي يدعم جهود المبعوث الأممي مارتن جريفث ومبادراته الخاصة بالسلام وإنهاء الحرب.
وأكد ضرورة إيقاف الحرب في مأرب بصورة عاجلة، مشيرًا للجهود التي تبذلها دول الاتحاد الأوروبي لتمويل إنقاذ خزان صافر وتجاوز كارثته البيئة والاقتصادية، وجدّد التأكيد على أن الاتحاد سيظل يعمل مع مختلف الجهات لما فيه خدمة اليمن وتجاوز أزماته وتحقيق تطلعات شعبه.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة