خالد صلاح

شاهد.. أليس ستيبينز ويلز أول ضابطة شرطة فى الولايات المتحدة الأمريكية

الأحد، 13 سبتمبر 2020 02:04 م
شاهد.. أليس ستيبينز ويلز أول ضابطة شرطة فى الولايات المتحدة الأمريكية أليس ستيبينز ويلز
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نشاهد، صورة أليس ستيبينز ويلز، أول شرطية بشكل رسمي  فى الولايات المتحدة، تم تعيينها عام 1910 من قبل شرطة لوس أنجلوس، والصورة مأخوذة من صفحة Marina Amaral على موقع التواصل الاجتماعى تويتر، وكانت أليس ستيبينز ويلز، حسبما ذكر موقع ar.elementsofstyleat،  أول ضابط شرطة أمريكى المولد فى الولايات المتحدة، لم تكن أول امرأة بوليسية فى الولايات المتحدة، لأن هذا الإنجاز ينتمى إلى امرأة كندية مولودة تدعى مارى أوينز، وتم تعيينها كامرأة شرطة فى شيكاغو فى عام 1891. 
 
 
شرطة
 
وتم تعيين امرأة أخرى، وهى لولا جرين بالدوين من قبل شرطة بورتلاند بولاية أوريجون قسم فى عام 1901، "لأداء خدمات الشرطة" ولكنهما لم تؤديان اليمين الدستورية كضابط شرطة.
 
وُلدت أليس ويلز فى مانهاتن بولاية كنساس عام 1873، وانتقلت أليس ويلز سابقًا إلى كانساس، وانتقلت إلى لوس أنجلوس، كاليفورنيا وطلبت فى نهاية المطاف من رئيس البلدية ومفوض الشرطة ومجلس المدينة أن يوظفها كضابط شرطة حتى يتسنى للنساء والأطفال الذين كانوا ضحايا الجرائم، يمكن أن تكون أفضل مساعدة، لقد أدت اليمين الدستورية كضابط شرطة فى شرطة لوس أنجلوس فى  سبتمبر 1910، وتم إصدار صندوق اتصال للشرطة وكتاب للإسعافات الأولية وكتاب لقواعد الشرطة، كما حصلت على شارة امرأة شرطية تحمل الرقم "واحد" عليها، كما قامت ويلز بخياطة ملابسها الخاصة بالشرطة وأصبحت أول زى موحد للشرطيات، كان يتألف من ثوب طول وسترة بعد عامين من انضمامها للقوة، قامت شرطة لوس أنجلوس بتوظيف امرأتين أخريين.
 
واستمرت أليس ويلز أيضًا لتصبح مؤسس ورئيسة الرابطة الدولية للشرطة الشرطية فى عام 1915، وكانت تسافر فى جميع أنحاء أمريكا الشمالية لتعزيز الحاجة إلى النساء فى تطبيق القانون.
 
فى عام 1928، تم انتخاب أليس ويلز كأول رئيسة لجمعية ضباط السلام من النساء فى كاليفورنيا، بفضل عملها الدؤوب وتفانيها، تم تعيينها مؤرخة LAPD وبحلول عام 1937، كان هناك 39 امرأة تم تعيينهن من قبل شرطة لوس أنجلوس كشرطيات. ظلت ويلز مؤرخة LAPD حتى تقاعدت من القوة عام 1940 عن عمر يناهز 67 عامًا.
 
وتوفيت أليس ويلز فى عام 1957 وكان فى جنازتها مسؤولون رفيعو المستوى من الإدارة وحرس شرف عشر نساء. لقد أحدثت أليس ويلز حقًا فرقًا فى تطبيق القانون وستظل متذكّرة دائمًا لعملها الشاق وتفانيها. 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة