أكرم القصاص

مقالات الصحف.. عماد الدين أديب: كيف تدمر عدوك مجاناً فى 3 دقائق؟.. محمود خليل: تلك الأفلام.. خالد منتصر: خرافة الإعجاز العلمى فى غزوة 11 سبتمبر.. بهاء أبو شقة: تطوير التعليم الفنى.. محمود غلاب: فيها حاجة حلوة

السبت، 12 سبتمبر 2020 12:00 ص
مقالات الصحف.. عماد الدين أديب: كيف تدمر عدوك مجاناً فى 3 دقائق؟.. محمود خليل: تلك الأفلام.. خالد منتصر: خرافة الإعجاز العلمى فى غزوة 11 سبتمبر.. بهاء أبو شقة: تطوير التعليم الفنى.. محمود غلاب: فيها حاجة حلوة مقالات الصحف
كتب محمد شرقاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت مقالات الصحف المصرية الصادرة صباح السبت، عددا من القضايا والموضوعات الهامة على رأسها، عماد الدين أديب: كيف تدمر عدوك مجاناً فى 3 دقائق؟.. محمود خليل: تلك الأفلام.. خالد منتصر: خرافة الإعجاز العلمى فى غزوة 11 سبتمبر.. بهاء أبوشقة: تطوير التعليم الفني.. محمود غلاب: فيها حاجة حلوة.

 

الوطن

عماد الدين أديب
 

عماد الدين أديب: كيف تدمر عدوك مجاناً فى 3 دقائق؟!

تحدث: "كيف يمكن لك أن تدمر الشخصية المعنوية لإنسان فى أقل من 3 دقائق، ودون أن تتكلف دولاراً واحداً؟.. الإجابة هى: وسائل التواصل الاجتماعى.. وببساطة، اخترع خبراً مفبركاً يسىء تماماً لخصمك أو عدوك، وسربه مجهول المصدر، أو مزور الهوية على «جروب على الفيس بوك» يتداوله أعضاء الجروب، ينتشر، فينشره موقع على أنه خبر حقيقى، فينقله عنه صحفى فى جريدة، فيصبح خبراً فى نشرة المساء، فيتحول إلى موضوع حلقة النقاش فى قناة تليفزيونية معادية، فيقوم نائب فى برلمان بلادك بتقديم استجواب فى المجلس حول الواقعة الخطيرة، فتقوم جهات التحقيق باستدعائك للتحقيق معك فى ما هو منسوب إليك، فينتهى الأمر بتبرئتك مما هو منسوب ومدعى ظلماً عليك، لكن خبر براءتك لا يرى النور إلا بشكل خجول".

 

 

محمود خليل
 

د. محمود خليل: تلك الأفلام

تحدث: "لا يستطيعون تحمُّل الحقيقة.. جملة قالها الأستاذ الفرنسى للطالب المصرى الذى يجهز لنيل درجة الدكتوراه فى رواية «تلك الأيام» لفتحى غانم. جاءت الجملة فى سياق تعليق الأستاذ على رغبة الطالب فى كتابة التاريخ الحقيقى لبلاده. قال له إن قومك لا يحتملون الحقيقة، لذلك فالأفضل أن تكتفى بقول ما يمكن للناس احتماله، وخارج دائرة التاريخ يعمل كثيرون بهذه النصحية، فيجمعون كلمات من الشرق والغرب، من دواليب الحقيقة والزيف، من فوق أرفف الواقعى والمتخيل، ويقدمون للناس كلاماً يبدو محبوكاً، يعتمدون فى الإقناع به على «الطبخة»، وليس صدق المعلومة أو احترام عقل من يسمع أو يقرأ أو يشاهد".

 

 

 

خالد-منتصر
 

خالد منتصر: خرافة الإعجاز العلمى فى غزوة 11 سبتمبر

 

تحدث: "هل تريدون معرفة كيف يمكن أن يلغى الفكر المتسلف الوهابى العقل ويمسح ويمسخ المخ ويزيف الوعى ويغيب المنطق وإلى أى درجة؟، اقرأوا ما كان يردّده عشرات الملايين من المغيبين الذين كانوا يصفون بشماتة وفرح ١١ سبتمبر بأنه إعجاز علمى ورقمى رهيب!!، برغم الدماء النازفة والأشلاء المبتورة والبطون المبقورة والنار والدخان والدمار والخراب والأنقاض، كان هناك من يمسكون بالآلة الحاسبة لتلفيق الإعجازات العلمية لتلك الجريمة البربرية التى نفّذها 19 إرهابياً لم يشفع لهم تعليمهم العالى ولا أموالهم الطائلة فى صناعة بنى آدمين غير معقدين نفسياً، تخيلوا كان فيه ناس مصدقة هذه التخاريف والهلاوس؟!!، اقرأوا الإعجاز فى غزوة مانهاتن وردود بعض المفنّدين العقلاء المنشورة وقتها من أصحاب المنطق الذين لم يخشوا التكفير، واحترموا عقولهم، وكتبوا ولم يجاروا الموضة الإعجازية المخدرة لعقول المسلمين، والتى جعلتهم يعيشون وهماً وزيفاً اسمه نحن أصحاب الإعجاز".

 

 

الوفد

بهاء الدين أبوشقة
 

بهاء أبوشقة: تطوير التعليم الفني

 

تحدث : "أواصل الحديث بشأن إنجازات التعليم التى حققها المشروع الوطنى للبلاد خلال السنوات القليلة الماضية، ومن بينها ما تحقق على الأرض بشأن التعليم الفني. فلم يهمل المشروع الوطنى  التعليم الفنى وأعطاه أهمية قصوى لا تقل أهمية عن التعليم العام، وويأتى ذلك فى اطار سياسة الاهتمام بالانسان المصرى باعتبار هذا أغلى ما تملكه الدولة من ثروة، وهذا ما دفع القيادة السياسية الى الاهتمام ببناء المواطن صحياً وتعليمياً وثقافياً، وقد أكد ذلك الرئيس السيسى مراراً وتكراراً".

 

 

 

محمود غلاب: فيها حاجة حلوة

تحدث: "مصر فيها حاجة حلوة لا يراها الأشرار، السيدة العظيمة صفية أبوالعزم طوقت أعناقنا بالشرف والفخار فى موقف يعبر عن أصالة وإنسانية وعظمة المرأة المصرية، فاستحقت أن تكون إحدى عظيمات مصر كما يخاطبهن الرئيس السيسى بهذا الوصف لثقته بأن السيدة المصرية لا تقل عن الرجل فى القيام بالواجبات التى ترفع شأن الوطن، ويعتمد عليها فى كل المهام التى تُسند إليها، ولا تقصر فى الواجب الاجتماعى والإنسانى الذى تتبناه بمحض إرادتها".




الموضوعات المتعلقة


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة