أكرم القصاص

هل بالغت أمريكا فى أحداث 11 سبتمر؟.. 3 أسباب تؤكد أنها كارثة

الجمعة، 11 سبتمبر 2020 03:00 م
هل بالغت أمريكا فى أحداث 11 سبتمر؟.. 3 أسباب تؤكد أنها كارثة أحداث 11 سبتمبر
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تمر اليوم الذكرى الـ 19 على حادث 11 سبتمر الشهير الذى وقع فى أمريكا، وغيَّر كل شيء، فقد انفلت مارد الشر بقسوة ليطيح في العالم، وكانت النتيجة تدمير دول واحتلال بلدان، فهل بالغت أمريكا فى ردة فعلها؟

الذي حدث فى ذلك اليوم، حسبما تذكر المصادر، أن 19 مسلحا اختطفوا 4 طائرات، ونفذوا هجمات انتحارية ضد أهداف في الولايات المتحدة، وخلال الهجوم ضربت طائرتان برجي مركز التجارة العالمي في مدينة نيويورك، وأصابت ثالثة البنتاجون وتحطمت رابعة في حقل بشانكسفيل في بنسلفانيا، ووصف الجميع الأمر بالكارثة، وهو كذلك بالفعل، وذلك لأسباب منها:

 

ضربت مكانة أمريكا العالمية
 

كان لأحدث 11 سبتمبر من عام 2001 أن هددت بالفعل المكانة التى كانت تحتلها أمريكا فى قيادة النظام العالمى، لقد ظهرت أكبر دولة فى العالم عاجزة عن حماية نفسها، وصارت "فرجة" للعالم أجمع، الذى لم يتخيل أبدا أن يحدث ذلك فى "نيويورك".

كانت أمريكا، التى يعرفها الجميع بصفتها "ضابط شرطة العالم" فى موقف لا تحسد عليه، لقد أثبتت أنظمتها الدفاعية أنها لا تشبه ما نراه فى الأفلام السينمائية، وأن مجموعة من الإرهابيين استطاعوا أن يحرجوا كل الخطط العلمية والمراكز البحثية والدراسات الاستراتيجية التى صدعنا بها المسئولون فى أمريكا.

أعلنت فشل جورج بوش الابن
 

تولى الرئيس الأمريكى جورج دبليو بوش الرئاسة فى يناير من عام 2001، ولم تمر تسعة أشهر حتى فاجأه الحادث الكبير، معلنا فشله، وبالتالى تحكم فيه الغضب، وراح يتخذ قرارات خاطئة، لأن العالم كله بداية من الشعب الأمريكى تأكد من أن جورج بوش غير قادر فعليا على مواجهة الإرهاب.

ونتيجة للغضب ارتكب الرئيس الأمريكي مجموعة من القرارات التى  توصف بأنها "كارثية" كان ضحيتها ملايين من البشر معظمهم كانوا فى أفغانستان والعراق.

رسخ الحادث أن القرن الـ 21 زمن "توحش" الإرهاب
 

شعر الناس بعد أحداث 11 سبتمبر بالخطر، وتأكدوا أن السنوات المقبلة لن تكون سهلة، وأن الإرهاب بهذه الضربة الموجعة أثبت أنه موجود بالفعل، وأن على الجميع مواجهته، ليس بالطريقة التى لجأت إليها أمريكا ومن تبعها، ولكن بطريقة حقيقية.

وخلاصة الأمر، أن ما حدث فى 11 سبتمبر كان كارثيا بالفعل، ومثَّل حدثا محوريا فى القررات السياسية التى لا نزال نعاني منها حتى الآن.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة