خالد صلاح

المفوضية الأوروبية تسعى لدمج المهاجرين واللاجئين فى سوق العمل

الخميس، 10 سبتمبر 2020 11:54 ص
المفوضية الأوروبية تسعى لدمج المهاجرين واللاجئين فى سوق العمل رئيسة المفوضية الأوروبية
كتبت هناء أبو العز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعربت مفوضية الاتحاد الأوروبى مع نقابات العمال وأصحاب العمل وغرف التجارة والمنظمات عن اهتمامهم بتجديد التعاون فى إطار الشراكة الأوروبية من أجل التكامل، ما سيتيح للمهاجرين واللاجئين فى البلدان الأوروبية المزيد من الفرص للاندماج فى سوق العمل فى الاتحاد الأوروبى.
 
ومن خلال بيان مشترك، أكد الموقعون أهمية التعاون الذى من شأنه أن يفيد اللاجئين والاقتصاد، وكذلك المجتمع، وفقًا لتقارير SchengenVisaInfo.com، وأن الركن الأوروبى للحقوق الاجتماعية لا يميز من أين يأتى الناس، بغض النظر عن الجنس أو الأصل العرقى أو الدين أو المعتقد أو الإعاقة أو العمر أو التوجه الجنسى، لكل شخص الحق في المساواة في المعاملة والفرص فيما يتعلق بالتوظيف. 
 
وأشار نيكولاس شميت، مفوض الوظائف والحقوق الاجتماعية إلى أن مساعدة اللاجئين على الاندماج في سوق العمل من خلال تحسين المهارات والحصول على وظائف جيدة أمر بالغ الأهمية لكرامتهم ، وهو أمر بالغ الأهمية للتماسك الاجتماعي في أوروبا .
 
وفي هذا الصدد ، شددت مفوضة الشئون الداخلية ، إيلفا جوهانسون ، على أن الاستخدام الأفضل لإمكانيات اللاجئين والمهاجرين يساهم في ازدهار المجتمع الأوروبي.
 
وأكدت أن العمال المهاجرين ورجال الأعمال لديهم إمكانات ومواهب تسهم في تطوير القطاع الاقتصادي في أوروبا.
 
وأضاف جوهانسون: "اليوم ، نجدد التزامنا بدعم منظمات أصحاب العمل والنقابات العمالية والغرف التجارية في تعاملهم مع اللاجئين ، ونحن منفتحون على توسيع تعاوننا بشكل أكبر ، على سبيل المثال بشأن هجرة اليد العاملة".
 
وفي يونيو كشفت دراسة استقصائية نشرتها قوة العمل التابعة للاتحاد الأوروبي أن ما يقرب من 31% من المهاجرين في سن العمل هم عمال حيويون في الاتحاد الأوروبي.
 
وأظهر المسح أن الحصة غير متجانسة فى دول الاتحاد الأوروبى، من 40% فى الدنمارك إلى أكثر من 10% في بلغاريا. تشمل الفئات الخمس الأولى من العمال الرئيسيين في الاتحاد الأوروبى وهم محترفي التدريس، و العمال الزراعيين المهرة، والمتخصصين في العلوم والهندسة، وعمال العناية الشخصية، وعمال النظافة، ومساعدين.
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة