خالد صلاح

معلومة رياضية.. لماذا لقب النادى الإسماعيلى بـ"الدراويش"؟

الثلاثاء، 01 سبتمبر 2020 05:10 م
معلومة رياضية.. لماذا لقب النادى الإسماعيلى بـ"الدراويش"؟ الاسماعيلى
كتب حاتم رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يرجع تاريخ إنشاء النادى الإسماعيلى إلى عام 1924، وأصبح عضوا باتحاد الكرة المصرى عام 1926، وأطلق عليه "الدراويش"، نظرًا لأن أبرز لاعبى خط الوسط فى عصره الذهبى كان "أيمن درويش" و"مصطفى درويش" و"حسن درويش" واشتهروا بالمراوغة "الشوارعية" التى تجعل الخصم يدور حول نفسه ويترنح يمينًا ويسارًا مثل الدراويش من أهل التصوف فى حلقات الذكر.

وفى بداية عهده كان النادى متواضعًا للغاية؛ حيث كان مبنيًّا بسور من الطوب اللبن وبه حجرة واحدة لخلع الملابس وملعب لكرة القدم، وكان الملعب رمليًّا وبجواره كشك خشبى لا تزيد مساحته عن أربعة أمتار.. وفى عام 1931 تمت إزالة الكشك الخشبى وزراعة الأرض بالنجيل وتم إنشاء مبنى متواضع يحتوى على غرفتين، لكن كان هذا المبنى غير لائق بالإسماعيلية، لذلك تضافرت جهود الأهالى من أجل إنشاء مقر جديد للنادى يليق بالإسماعيلية، وتحقق ذلك فى عام 1943 وحصل النادى على قطعة أرض تبلغ مساحتها حوالى 15 ألف متر، وانتقل النادى إلى مقره الجديد وهو مبنى رعاية الشباب حاليًا، وكان الإسماعيلى أول نادٍ مصرى بالإسماعيلية حيث كانت جميع الأندية الموجودة في ذلك الوقت تابعة للجاليات الأجنبية في الإسماعيلية ومنطقة القناة.

بلغت تكاليف إنشاء النادى الإسماعيلى 6453 جنيهًا وتبرع الأهالى والتجار من أجل إنشائه، وكانت أول مباراة على الاستاد الجديد بين النادى الإسماعيلى ومنتخب الجيش الإنجليزى (قنال ايريال)، وتم افتتاح النادى الجديد يوم الأحد 11 أبريل عام 1947، وأقيم احتفال كبير لهذه المناسبة وحضر حفل الافتتاح محمد حيدر باشا ياور الملك فاروق نائبًا عنه، وكان حيدر باشا فى ذلك الوقت رئيس الاتحاد المصرى لكرة القدم ووكيل اللجنة الأهلية للرياضة، وقام الحكمدار المساعد للقناة بمدينة الإسماعيلية محمد فريد بقص الشريط نائبًا عن محافظ القناة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة