خالد صلاح

طعمها لا يقاوم ورائحتها تجذب المارة والأشهر عالميا.. تراجع أسعار المانجو الإسماعلاوى مع اقتراب انتهاء الموسم.. والمزارعون يطالبون بإقامة متحف ومعرض مفتوح لها.. و"العفن الهبابى" يهدد مملكتها بالإسماعيلية.. صور

الثلاثاء، 01 سبتمبر 2020 11:43 ص
طعمها لا يقاوم ورائحتها تجذب المارة والأشهر عالميا.. تراجع أسعار المانجو الإسماعلاوى مع اقتراب انتهاء الموسم.. والمزارعون يطالبون بإقامة متحف ومعرض مفتوح لها.. و"العفن الهبابى" يهدد مملكتها بالإسماعيلية.. صور المانجو الإسمعلاوى
الإسماعيلية – السيد فلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

جاءت زيارة سفير نيوزيلاندا لدى مصر، جريج لويس، إلى محافظة الإسماعيلية، مؤخرًا من أجل شراء المانجو، وقيامه بنشر تويته على حسابه الرسمى على موقع التواصل الاجتماعى، يشيد خلالها بالمانجو الإسمعلاوى، والتى ترتب عليها ردود فعل كثيرة من عدة سفراء، من بينهم سفير كندا لدى مصر جيس داتون، مما جعلت المانجو الإسمعلاوى ترند، ومحل بحث لدى عدد كبير حول العالم عن الفاكهة المميزة وأسعارها فى الوقت الحالى، خاصة وأن الإسماعيلية معروفها أنها مملكة المانجا، وطعمها لا يقاوم.

وشهدت أسعار المانجو الإسمعلاوى تراجع رغم اقتراب انتهاء موسمها هذا العام، الذى يبدأ فى منتصف يوليو وحتى منتصف سبتمبر من كل عام، حيث تشتهر محافظة الإسماعيلية بإنتاج أشهر وأفضل أنواع المانجا فى مصر، بل والوطن العربى.

وطالب المزارعون وأهالى الإسماعيلى، استغلال الشهرة الواسعة للمانجو الإسمعلاوى، وإقامة متحف ومعرض مفتوح لها، وتقوم محافظة الإسماعيلية بتنظيم مهرجان للمانجو يعقد سنويًا فى الفترة من منتصف يوليو وحتى منتصف سبتمبر من كل عام، وهو موسم حصاد المحصول، ويتم خلاله استعراض تاريخ زراعة المانجو وأشهر الأنواع منها.

وقال على أبو شعيشع، صاحب "فرش"، المانجا الذى قام سفير نيوزيلاندا لدى مصر بشراء كمية من المانجو منه، أن أسعار المانجو الإسمعلاوى، شهدت ارتفاعا بسيطا فى بداية الموسم، ثم تراجعت الأسعار فى زيادة المحصول فى السوق، واستمر التراجع مع اقتراب انتهاء موسم المانجو هذا العام.

وأضاف شعيشع، أن أسعار المانجا الإسمعلاوى فى السوق حاليًا كالتالى: وهى العويس 30 جنيها، والعويس حليب 40 جنيها، والفص 60 جنيها، ونعومى 20 جنيها، والصديق 25 جنيها، وهايدى 35 جنيها، وتيمور 20 جنيها، وباكستانى 25 جنيها، والهندى 13 جنيها، والهندى ملوكى 20 جنيها، والهندى منشاوى، 17 جنيها، وهندى بيض العجل 20 جنيها، وفجر كلام 18 جنيها، وحكومى 20 جنيها، ومبروكة 25 جنيها، وصوابع الست 17 جنيها، والخد الجميل 20 جنيها، وأوستن 20 جنيها، ومسك 15 جنيها، وسنارة 15 جنيها، وسكرى 15 جنيها، والسكرى ممتاز 20 جنيها، والسكرى الأخضر 20 جنيها، وسكرى قزاز 17 جنيها، والكيت من 15 – 20 جنيها، ومايا 20 جنيها، وجولك 12 جنيها، وبربرى 16 جنيها.

وحظى المانجو الإسمعلاوى بشهرة كبيرة بين أنواع المانجو فى مصر، وتتربع على عرش الفواكهة المصرية التى يتم تصديرها للأسواق الخارجية بمختلف أنواعها، وتتميز المانجا الإسمعلاوى برائحتها النفاذة ونكهتها المميزة، كما أنها تتميز بأنواعها المختلفة فمنها العويسى، والسكرى والزبدة، وصديق، ونعومى، وبلدى، وتنخفض أسعار المانجا فى الإسماعيلية نظرًا لكثرة المزارع وقربها من الأسواق.

وبدأت المانجا تزين شوارع الإسماعيلية مداخلها ومخارجها، منذ الأول من يوليو الماضى، فى مشهد متكرر سنويًا، بعد طرح أصحاب المزارع والتجار محصولهم على جانبى طريق "بورسعيد –القاهرة" و"الإسماعيلية – القاهرة"، فضلًا عن الشوارع الداخلية للمحافظة، وتستمر فروشات المانجو حتى منتصف سبتمبر.

وخلال فترة طرح محصول المانجو بالإسماعيلية، تستقبل المحافظة مئات الزائرين يوميًا لشراء المانجو الإسمعلاوى، الأشهر فى الوطن العربى، ويحرص العديد منهم على شرائها من مزارع المانجو بنفسه للتأكد من أن حبات المانجو التى تم شرائها تم قطفها بعد نضجها، وليس قطفها قبل نضجها وتخزينها حتى تستوى، لأن المانجو الذى نضج قبل قطفه يكون سعره أغلى وجودته أفضل وطعمه أفضل بكثير من الأنواع التى يتم قطفها قبل نضجها ثم يتم "تكميرها"، حتى تستوى.

وفى هذه الأوقات من كل عام يغزو اللون الأصفر كل شيء فى الإسماعيلية، حتى رائحة المكان التى تتنوع بتنوع المحاصيل الزراعية تحتفظ المحافظة دون غيرها برائحة المانجا، التى تغرى القادمين والمارين عبر مداخلها ومخارجها لشرائها، فضلا عن قدوم البعض من مناطق ومحافظات أخرى للحصول على المانجا الإسماعيلاوي.

وتتميز المانجا الإسمعلاوى برائحتها النفاذة ونكهتها المميزة، كما أنها تتميز بأنواعها المختلفة فمنها العويسى، والسكرى والزبدة، وصديق، ونعومى، وبلدى، وتنخفض أسعار المانجا فى الإسماعيلية نظرًا لكثرة المزارع وقربها من الأسواق، لكن إنتشار العفن الهبابى وتعرض المزارع لموجة طقس حار قبل نضج المحصول تسبب فى فقدان المزارع لنصف المحصول هذا الموسم.

وقال محمد إمام، صاحب مزرعة مانجو بالإسماعيلية، أن محصول المانجو تعرض إلى "لفحة الحر" فقبل نضجه أصابته فى مقتل، نتيجة إصابة أشجار المانجو فى مرحلة التزهير، وهو ما جعلنا نفقد محصول المانجا هذا العام بنسبة 50%، مشيرًا إلى أن جميع مزارعى المانجو يعانون من مشكلة "الهباب الأسود" الذى بدأت فى الظهور فى السنوات الأخيرة دون وجود حلًا جذرى لها، حتى الآن.

وطالب إمام، وزارة الزراعة بالتحرك بشكل أكبر من أجل القضاء على العفن الهبابى، الذى دمر نسبة كبيرة من محصول المانجا كل عام، مؤكدًا أن وزارة الزراعة تهمل الفلاح فى علاج العفن الهبابى.

من جانبه قال الدكتور السيد خليل مبارك، وكيل وزارة الزراعة بالإسماعيلية، أن الإسماعيلية تمتلك 113 ألف فدان، من محصول المانجا، منها أصناف محلية وأخرى أجنبية، مشيرًا إلى أن فدان المانجا المحلى، ينتج ما بين 3 إلى 4 أطنان، بينما الأجنبى ينتج من 6 إلى 10 أطنان، لأن شجر المانجو المحلى يتم زراعته فى مساحة 6 فى 6 أمتار، بينما أشجار المانجو الأجنبية تزرع فى مساحة 3 فى 3 أو 3 فى 4 حسب الصنف.

وأضاف وكيل وزارة الزراعة بالإسماعيلية، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أن أصناف المانجا المحلى فى الإسماعيلية، مثل، "السكرى، والزبدة، والعويص، والصديق، والهندى، والملوكى، وتيمور، والدبسة"، والأصناف الأجنبية التى تزرع فى الإسماعيلية منها، "الكيت، وناعومى، وتومى أتكينز، وياسمينا وسنسيشن".

وأكد "خليل"، أن الإسماعيلية، تنتج كميات كبيرة من المانجا، وبجودة عالية، نظرًا لأن المحافظة استوائية، والمانجو من الفواكه الاستوائية، لكن ارتفاع درجات الحرارة فى الفترة الأخيرة أثر سلبًا على إنتاج المانجا، وتسبب فى خسائر لأصحاب المزارع، مشيرًا إلى أن الإنتاج هذا الموسم هو الأكثر فى الأصناف الأجنبية، والتى تكون إنتاجها أكثر من المحلى الضعف.

وأوضح وكيل وزارة الزراعة بالإسماعيلية، أن مرض العفن الهبابى، سعت الزراعة بشكل كبير على القضاء عليه من خلال الندوات الإرشادية والحقلية ومتابعة عمليات التقليم والرش وتوفير مبيدات العفن الهبابى والصابون الزراعى والزيوت المعدنية لمكافحة المرض والحشرات القشرية والبق الدقيقى للمزارعين، مشيرًا إلى أن دور الجمعيات الزراعية، ينحصر فى الإرشاد وتوفير المبيدات للمزارعين، لكن هناك البعض منهم لا يقوم بأعمال المقاومة واستخدام المبيدات مما يضر المزارع المجاورة.

المانجو الاسمعلاوى (1)
المانجو الاسمعلاوى (1)

 

المانجو الاسمعلاوى (2)
المانجو الاسمعلاوى (2)

 

المانجو الاسمعلاوى (3)
المانجو الاسمعلاوى (3)

 

المانجو الاسمعلاوى (4)
المانجو الاسمعلاوى (4)

 

المانجو الاسمعلاوى (5)
المانجو الاسمعلاوى (5)

 

المانجو الاسمعلاوى (6)
المانجو الاسمعلاوى (6)

 

المانجو الاسمعلاوى (7)
المانجو الاسمعلاوى (7)

 

المانجو الاسمعلاوى (8)
المانجو الاسمعلاوى (8)

 

المانجو الاسمعلاوى (9)
المانجو الاسمعلاوى (9)

 

المانجو الاسمعلاوى (10)
المانجو الاسمعلاوى (10)

 

(1)
(1)

 

(2)
(2)

 

(14)
(14)

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة