خالد صلاح

بومبيو: إيران أكبر دولة راعية للإرهاب وتعاونها مع الصين سيزعزع استقرار الشرق الأوسط

الأحد، 09 أغسطس 2020 03:05 م
بومبيو: إيران أكبر دولة راعية للإرهاب وتعاونها مع الصين سيزعزع استقرار الشرق الأوسط مايك بومبيو
ريهام عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكى، أن إيران أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم، مستنكرا الاتفاقية التى عقدتها مع الصين، مشيرا إلى أن اتفاقية التعاون بين الصين وإيران ستُزعزع استقرار الشرق الأوسط، وقال بومبيو فى تصريح نقله عنه الحساب الرسمى لوزارة الخارجية الأمريكية بتويتر:"اتفاقية التعاون بين الصين وإيران ستُزعزع استقرار الشرق الأوسط. لا تزال إيران أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم وحصولها على أنظمة الأسلحة والتجارة والمال من الحزب الشيوعى الصينى سيفاقم من المخاطر على منطقة الشرق الأوسط".

 

بومبيو
بومبيو

 

وكان وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو قد أعلن، أن واشنطن ستقدم الأسبوع المقبل مشروع قرار أممياً حول تمديد حظر الأسلحة على إيران، جاء ذلك نقلا عن مصادر إعلامية.

كانت إيران استندت فى المعركة الشرسة الدائرة مع الولايات المتحدة الأمريكية بمعاهدة "صداقة" أمريكية قديمة، أبرمها شاه إيران السابق محمد رضا بهلوى فى 15 أغسطس عام 1955 مع الولايات المتحدة الأمريكية آنذاك برئاسة الرئيس دوايت إيزنهاور، وأشهرتها بوجه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب فى تحريك دعوى قضائية ضد واشنطن فى محكمة العدل الدولية بلاهاى لرفع العقوبات الأمريكية التى فرضت عليها.

وفى أكتوبر 2018، أمرت محكمة العدل الدولية فى أولى جلساتها، الولايات المتحدة بوقف العقوبات على السلع "الإنسانية" المفروضة على إيران، لكن الأخيرة قللت من أهميته وألغت معاهدة صداقة مع إيران، واعتبرت إيران فى شكواها، أن إعمال العقوبات الأمريكية ضدها، انتهاكا لمعاهدة الصداقة بين البلدين.

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة