خالد صلاح

شقيقة حلا شيحة بعد انفجار بيروت: يوم لم يكن بالحسبان وربنا كتبلنا عمر جديد

السبت، 08 أغسطس 2020 11:52 ص
شقيقة حلا شيحة بعد انفجار بيروت: يوم لم يكن بالحسبان وربنا كتبلنا عمر جديد رشا شيحة وزوجها وأطفالها فى لبنان
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعربت رشا شيحة شقيقة الفنانات حلا ومايا وهنا شيحة، التى تعيش فى لبنان مع زوجها وأولادها، عن حزنها الشديد بانفجار مرفأ بيروت الذى أودى بحياة عشرات الشهداء وآلاف الجرحى والمصابين، مؤكدة أن الله كتب لهم عمرا جديدا، مشيرة إلى أن العدو أحيانا يكون من داخل الوطن، وأن هذا الحُكم موت شعبه وجعل الحياة بلا مستقبل.

WhatsApp Image 2020-08-08 at 11.30.24 AM (1)

ونشرت رشا صورة لأولادها من لبنان، عبر حسابها على إنستجرام، صحبتها بتعليق: "هذه الصورة قبل أيام من يوم انفجار مرفأ بيروت.. لم يكن أبدا هذا اليوم بالحسبان.. اللى بيزعل إن لو رحنا أو متنا حنموت فرق عملة! بس ربنا سترنا وأدانا عمر جديد.. وللأسف ناس كتير غيرنا أكتر بكتير تتضرروا وزهقت أرواحهم وفقدوا أحبابهم".

WhatsApp Image 2020-08-08 at 11.30.25 AM (2)

وأضافت رشا: "هذه هى الحدود مع فلسطين بالقرب من العديسة من جنوب لبنان.. كنا نتحدث عن السلم والحرب وكنا بنتكلم عنها مع الأولاد عشان يعرفوا شوية عن العدو وعن التاريخ.. واللى أنا اكتشفته إن أوقات العدو بيكون غير معروف وخبيث.. بيكون هو الأقرب.. بيكون من جوا بلدك ووطنك.. هذه المتفجرات مين حماها وما حمانا منها؟ مين المسؤول؟ مين كان عارف وساكت؟ للأسف أولادى كانوا فى صدمة لما عرفوا إنه مش العدو اللى قصف.. وسألنى ابنى؛ مامى يعنى هما اللى حاكمين فجرونا؟ كيف؟ ما هما مش العدو .. كيف؟ صعب الرد لأن التاريخ لهؤلاء طويل، وفى يوم حيذكرهم التاريخ بما فعلوا فى شعب يحب الحياة، وسوف يذكر التاريخ شعب عنيد قام من الموت ألف مرة وأولادى هما المستقبل".

وتابعت رشا: "لا أعرف إذا كنت أريد حياة مبهمة تحت هذا الحكم اللى موت شعبه وحياة بلا مستقبل قريب، بس اللى بعرفه انه بكرة حيكون يوم كبير فى رسم تاريخ جديد لشعب يستحق الحياة".

WhatsApp Image 2020-08-08 at 11.30.24 AM (2)

 

WhatsApp Image 2020-08-08 at 11.30.24 AM

 

WhatsApp Image 2020-08-08 at 11.30.25 AM (1)

 

WhatsApp Image 2020-08-08 at 11.30.25 AM

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة